الجمعة، 20 مارس، 2009

ليلة الهروب من القفص الزجاجي !!


بسم الله الرحمن الرحيم

لازلت اتذكر المرة الأولى التي لبست فيها النظارة الطبية حينما كنت في الصف الثالث المتوسط .. حينما انتقلت الى مدرستي الجديدة .. لم اجد مكاناً لي الا في الصفوف الأخيرة من الفصل.. كان من الصعوبة بمكان قراءة مايكتب على السبورة لبعدي عنها .. فاضطررت للذهاب الى احد مراكز النظارات وقياس النظر .. لأخرج الى الدنيا بعينين اضافيتين ! .. ورغم أني كنت لا احتاج تلك النظارة الا في الفصل لقراءة مايخطه المدرس على السبورة .. الا انني اصبحت اتمادى كثيراً في ارتدائها .. فاعتادت عيناي عليها فاصبحت لاتفارق وجهي.. في قيادة السيارة .. وفي كل مكان اذهب اليه .. مما جعلني غير قادر على الخروج بدونها .. حتى اثناء نزولي الى حمام السباحة.. وطيلة تلك السنوات ونظري يضعف رويداً رويداً .. فكنت اقرأ واسمع عن عمليات الليزر والليزك .. فلم اعرها ذلك اهتمامي .. بل كنت اعتبر نفسي بالنظارة في غنى عنها .. إلى أن جاء الوقت الذي تملكتني فيه الرغبة لتحرير وجهي من تلك القطعتين الزجاجيتين ..

قمت بزيارة احد المراكز الطبية الاثنين الفائت .. وتملكتني السعادة أن أرى طاقم الأطباء من أبناء وطني .. قام طاقم العناية بالمراجعين بإجراء العديد من الاختبارات والفحوصات التي استغرقت مني 3 ساعات .. لأخرج بعدها من غرف الكشف والتوجه الى عيادة الطبيب الذي أفادني بملائمة العملية لي ..وقام بشرح كل عملية ( الليزك والليزر) وأخبرني بأن كلا العمليتين ملائمتين لي ونتيجتهما واحدة .. فاخترت عملية الليزر لما سمعت عن أن الكثير من الناس صاروا يفضلونها على الليزك .. ثم قام الطبيب بإعطائي موعداً لإجراء العملية في صباح اليوم التالي ..

في صباح اليوم التالي توجهت للعيادة .. وقام الممرض بإضافة بعض القطرات للعين كي تضيق الحدقة حيث ان ذلك كان هو العائق الوحيد لاجراء العملية .. وبعد انتظار لفترة 10 دقائق اتى الممرض وسلط الكشاف داخل العينين ثم افادني بان حدقتي لازالت متسعة .. فاضاف بعض القطرات الاخرى لتضييقها ..
مكثت على هذا الحال حوالي ساعة من الزمان حتى أتى إلي الممرض وكشف على عيني وأفادني بإمكانية إجراء العملية الآن.
رج من عنده وقد ودعت تلك القطعتين الزجاجيتين إلى الأبد إن شاء الله..









والآن .. أكتب هذه الكلمات بعد 4 أيام من إجراء تلك العملية وأشعر بصعوبة في الكتابة والقراءة حتى في كتابة هذه الأسطر .. وأتمنى أن لا تكون هناك أخطاء مطبعية كثيرة .. ولتعذروني فصاحبكم قد أدلى بحجته! ..

تحياتي ،،،

ثم توجهت لغرفة العملية والتي في الواقع اسمها اكبر منها واتى الي الطبيب وبدأ في إجراء عملية الليزر .. قبل اجراء العملية أخبرت الطبيب بأن عندي جفاف في العين وأني أرمش كثيراً ، فقال لي " هذي شغلتنا الله يسلمك" .. ثم قام بتثبيت إطارين داخل الجفنين ، وكان هذا الإجراء الأصعب في العملية .. لشعوري ببعض الألم أثناء إدخالهما وإخراجهما ..
بعد أن ثبت الطبيب الإطارين قال لي " يالله أتحداك ترمش الحين ! " .. لأشعر بالارتياح بعدها ..

لم يستغرق إجراء العملية في كل عين أكثر من 5 دقائق .. بعد ذلك افادني الطبيب بأن أموري طيبة ولله الحمد ثم وصف لي 4 أنواع من القطرات للمداومة عليها طوال اليوم ، بعد أن ثبت عدستين لاصقتين على العينيين كي يلتئم الجرح..

ثم قام بإعطائي نظارة طبية سوداء .. لأخ

هناك 8 تعليقات :

  1. الحمدلله على السلامة وماتشوف شر

    ردحذف
  2. حمدالله على السلامة ومنها للعافية
    مافقدت النظارات :)

    ردحذف
  3. ألف الحمدلله على السلامة. رحلة مثيرة للاهتمام صراحة. ومن شرحك أحس اني عشت معك أجوائها.

    هل قال لك الدكتور متى تقدر تشوف عادي وبدون النظارة الشمسية؟

    ردحذف
  4. سلمات
    ان شاء الله نشوقك عن قريب وباللوك الجديد ياازرق اليمامة :)

    ردحذف
  5. حمدالله ع السلامة يابومشاري
    تطمن إن شاءالله بيزين الحال انا مسويها قبل 10 سنين ولله الحمد والمنه لم ألحظ أي تغيير .

    بالتوفيق

    ردحذف
  6. حمداً لله على سلامتك أخي الحبيب...

    وأبارك لك ولنا تدشين المدونة....

    أخوك

    الحاتمي (زاد المسافر)

    ردحذف
  7. اخي الغالي *-*HeShAm*-*
    سعدت بحضوركم العطر
    والله يبشرك بالخير
    رغم ترددي انني اطمئننت اكثر بعد حضوركم العطر
    وبارك الله فيك
    دمتم بود
    -------------
    اخي الغالي الحاتمي
    سعدت بوجودكم المبارك
    بارك الله فيك
    والهل يسلمك

    ردحذف
  8. الغالي جهاد
    سعدت بطلتك
    افادني الطبيب من 10 ايام الى اسبوعين
    والحمدلله الوضع تمام!

    شكرا لك

    ردحذف