الاثنين، 14 يونيو، 2010

ميلان .. مشاهدات مســافــر – 2009


شارع بوينس إيرس ( شريان ميلان الحيوي)
******************
بسم الله الرحمن الرحيم
ليلة الجمعة الخامس عشر من شهر مايو عام 2009 ، وأثناء التوجه للمطار .. بدت لي المباني شاحبة تحت وطأة العاصفة الترابية تلك الليلة .. وبدأت تأخذني الوساوس والظنون في أن قد تتأجل رحلتنا بسبب طبيعة الأجواء تلك الليلة .. وبعد فترة وصلنا إلى المطار .. فقمت بانزال الحقائب .. ثم قمت بمساعدة من أحد العاملين في المطار في حمل حقائبي إلى مكتب قطع صعود كوبونات الرحلة وتسليم الحقائب .. كان الزحام شديداً والطوابير متعددة .. ولكن بعد دقائق .. وصلني الدور .. قمت بقطع كوبونات صعود الطائرة ..

 وأنا اترقب قلقاً من أن تتجاوز حقائبنا حملها المسموح به .. ولكن سارت الأمور على مايرام ولله الحمد فلم تتجاوز الحقائب وزنها المصرح به.. أستلمت كوبونات صعود الطائرة وتوجهنا إلى صالة انتظار الرحلة بالمطار بعد أن تعرفت على رقم البوابة المخصصة لإنتظار الرحلة .. بعد الاستراحة في المقاعد المخصصة لانتظار افتتاح بوابة الرحلة .. كان هناك متسع من الوقت لمدة ساعة من الزمان .. فقمت بإخراج جهاز الحاسب المحمول بصعوبة بالغة من إحدى الحقائب .. وبدأت أقوم ببعض الاعدادات الخاصة لتخزين الملفات والصور .. وكتابة المذكرات والخواطر .. بعد أن يئست من تلقي إشارة استقبال الشبكة اللاسلكية المخصصة للانترنت بالمطار .. ومر الوقت سريعاً .. وبدأ منادي الرحلة المتجهة لمطار الدولي في ميلانو في الإعلان عن موعد صعود الطائرة .. وأصطفت حشود المسافرين والذين كان من بينهم الكثير من الآسيويين فاستقلينا الطائرة وجلسنا في أماكننا المحددة .. حتى أقلعت الطائرة وسط جو مغبر لانكاد نرى شيئاً من معالم عاصمتنا الحبيبة من نافذة الطائرة .. ادلهمت عليها عتمة الليل .. وغدت الطائرة في مشوارها لمدة 4 ساعات ونصف .. حتى بدأت خيوط الفجر في التسلل من مخدعها خلف الأفق البعيد .. وظهرت الشمس .. حتى وصلت بنا طائرتنا إلى وجهتها المقررة لها .. حيث ستكمل مشوارها بعد أن تلقي حملها في ميلانو متوجهة إلى مطار مدريد في اسبانيا ..وعند الساعة السابعة صباحاً.. حطت طائرتنا في مطار Malpensa الدولي ، وبعد إنهاء إجراءات المطار واستلام الأمتعة .. خرجنا من المطار .. فإذا بأحد الأخوة العرب من بلاد المغرب يسألنا إذا كنا نريد تاكسي .. فأفدته برغبتنا في ذلك .. ثم قام بتوصيلنا إلى الفندق الذي اخترناه للسكن في ميلان وهو فندق Crown Plaza City الذي يعتبر تحفة في الجمال والتصميم ..وكانت إجرة التوصيل 85 يورو وهي أجرة مرتفعة نوعاً ما بالنسبة لميلانو .. فعادة يقوم سائقي أجرة المطار بإيصال المسافرين إلى وسط المدينة بأسعار تتراوح مابين 85 إلى 100 يورو .. حسب مفاصلتك لسائق سيارة الأجرة ..
كان الجو غائماً مع بداية صباح ذلك اليوم وكان الهتان ينعشنا بتساقطه من وقت لآخر .. حتى دخلنا المدينة
هكذا بدا صباح اليوم الأول من الوصول إلى ميلانو ، فبعد ليلة غبراء في الرياض ، انشرحت صدورنا على بهذا الجو الماطر المنعش الماتع ، أخذنا السائق متوجهاً بنا إلى فندقنا في قلب المدينة .. وقد أختصرنا مسافة المشوار من المطار إلى الفندق عبر تجاذبي شيّق الحديث معه وكذلك الاستزادة منه عن بعض المعلومات عن المدينة إضافة إلى الاستفسار عن حالة الطقس التي تمر بها مدينة ميلان خلال الفترة التي وصلنا فيها إليها ..








هنا ، حيث وصلنا إلى بوابات الطريق السريع ، توقف السائق لبرهة ودفع الرسوم ثم استمر في طريقه بنا إلى الفندق




ووصلنا إلى الفندق الذي يقع وسط شارع حيوي في قلب ميلان .. ومن حسن الحظ أن محطة المترو تقع إلى جوار مدخله مباشرة على الشارع الرئيسي








محطة المترو وتقع إلى جوار بوابة الدخول للفندق مباشرة



مزية وجود محطة المترو أسفل الفندق من شأنها ان تيسّر علينا الانتقالات من الفندق إلى وسط المدينة أو إلى محطة قطارات ميلانو .. دخلنا إلى الفندق وأتممنا إجراءات الدخول إلى الغرفة .. كان تصميم الغرفة رائعاً وجميلاً بحق ، حيث كانت الغرفة ثلاثية وسعرها كان مناسباً لنا ..




صورة من غرفة النوم في الفندق والتي بدت أنيقة ، زادتها جمالاً تلك اللمسات الفنيّة في كل زاوية من زوايا الغرفة




 
حيث حجزت الغرفة بسعر 103 يورو لليلة واحدة من موقع شبكة فنادق الهوليدي إن على الأنترنت ..وهذا هو موقع فندقنا الذي حجزت منه إقامتنا http://www.crowneplazamilan.com/
كانت الغرفة جذابة للغاية وبلمسات أنيقة .. حيث كانت أفضل مما تصورت من حيث الراحة والرحابة ، كما يوجد بها تلفزيون بشاشة LCD ، وبعض التجهيزات التكميلية ..

في الصورة أعلاه ، التقاطع الذي يقع عليه فندق كراون بلازا سيتي في ميلان ، المنطقة صاخبة نظراً لوقوعها في منطقة حيوية في ميلان لكن يعيب المكان عدم وجود محلات سوبرماركت أو مطاعم قريبه منه ، سوى كشك ينصب على الرصيف المقابل للفندق من الجهة الأخرى للشارع ، يفتتح في المساء قبالة الفندق لبيع السندوتشات
ميلان (بالإيطالية: Milano)
تقع مدينة ميلان ( أو حسب النطق الإيطالية ميلانو ) في شمالي إيطاليا ، ويبلغ عدد سكانها حوالي مليون وثلاثمائة الف نسمة ، وتعتبر ميلان عاصمة إقليم لومبارديا الذي يعتبر أكبر إقليم في البلاد حيث يبلغ تعداد سكان ذلك الإقليم حوالي تسعة ملايين ونصف المليون نسمة

تعتبر ميلان كذلك ثاني أكبر المدن في إيطاليا بعد العاصمة روما . وتصنّف هذه المدينة ( أي ميلان ) على انها العاصمة الاقتصادية للبلاد. ومن أشهر المعالم التاريخية فيها الدومو والذي يعتبر أحد أهم المباني في أوروبا وثالث أكبر كنيسة فيها .
وعلى الرغم من أن مدينة ميلانو لا تحظى بجمال روما وآثارها التاريخية أو فينيسيا وشوارعها المائية أو جزيرة سردينيا ببحرها الأزرق الخلاب، لكنها عاصمة الشمال بساحاتها العريقة مثل ساحة الدومو ودار أوبرا لاسكالا ومدنها الغنية القريبة من الحدود السويسرية مثل بيرجامو وبريشا ومانتوا المشهورة تاريخيا وبحيراتها الشاعرية الفريدة في جمالها مثل بحيرة كومو التي تبعد عن ميلانو 45 كيلومترا وبحيرتي جاردا وماجوري. لكن لا تجاريها أي مدينة ايطالية في نشاطها وحيويتها وروحها العصرية
مدينة ميلانو مدينة غنية بالآثار و المتنزهات, المتاحف و المكتبات, المسارح وغيرها.
ومن أهم ما تتميز به مدينة ميلان الإيطالية هي الملابس الفاخرة والتصميمات المبدعة والبضائع الراقية، فهناك مركز قالاريا فيتوريو ايمانويل الثاني الذي يقع مقابل ساحة الدومو ويعتبر الأهم والأبرز في ميلانو ، ويتميز بالبضائع الفاخرة وجمال التصميم بقبته الدائرية الزجاجية الجميلة وتصميمه الأنيق .. إضافة إلى شوارع التسوّق المهمة مثل شارع مونتي نابوليون او ديللا سبيغا وغيرها من الشوارع التي تعج بالمحلات الفخمة والبضائع الراقية وبعض من المراكز القريبة من المدينة مثل Designer Outlet Serravalle وهناك باص يتوجه إليه من ميلان يومياً وتتوفر فيه جميع الماركات العالمية ومحلات الجلديات والملابس ويعتبر المجمع ضخم للغاية والأفضل زيارته من بداية الصيف للحاق على افضل البضائع ويوجد بالمركز مدينة ترفيهية للأطفال والعديد من المطاعم التي ترضي كافة الأذواقو يشتهر الإيطاليون بعشقهم للأناقة وميلان هي عنوان الذوق الإيطالي الفاخر، لذا فهي معقل مصممي الأزياء الكبار، وتتنوع الموضة العالمية كل موسم حسبما تجري الرياح وتتجه النزعات الجمالية الخلاقة في ميلان.


من أهم المعالم الرئيسية في مدينة ميلان :

ساحة الدوموPiazza Duomo
وهي اشهر ساحة وتقع في قلب ميلان وسميت بهذا الاسم نسبة الى كاتدرائية الدومو وهي ملتقى السياح في المدينة


وتتواجد المتاحف وتقع في المنطقة التاريخية في ميلان كما يوجد فيها المقاهي والمطاعم ويقع في قلبها نصب Vittorio Emanuele II كما توجد بها محطة مترو الدومو ومكتب خدمة السياح والعديد من المحال التجارية




"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
قصر وقلعة Castello Sforzesco
ويربطها شارع Dante مع ساحة الدومو وهذا الشارع ( شارع دانتي مزدحم دوما بالسياح والمقاهي والمطاعم )وتتواجد هناك المتاحف كما يمكنك رؤية العمل الأخير للفنان التشكيلي مايكل انجلو والمسماة Rondadini Pietàتعتبر قلعة سفورزا من أبرز المعالم في ميلان إضافة إلى شكلها المميز. تعرضت هذه القلعة للتدمير وإعيد بناءها عدة مرات خلال القرون السبعة الماضية


تم الإنتهاء من تشييد القلعة للمرة الأولى عام 1368 وبعد أقل من 100 عام تعرضت للدمار حتى قدم فرانسيسكو سفورزا للحكم وأمر بإعادة بناءها من جديد
















تقع في مقدمة القلعة ساحة شاسعة تنتصب عليها نافورة عملاقة جميلة وتحيط بالقلعة في الشوارع المقابله لها العديد من المقاهي والمطاعم
لقطة من داخل القلعة
باحة القلعة الرئيسية


مقهى يقع بالقرب من القلعة التاريخية
تتواجد حول القلعة الأكشاك التي تبيع مختلف البضائع الخفيفة والملبوسات والجليدات إضافة لبعض الأكشاك الأخرى التي تبيع الهدايا والتذكارات وغيرها أما خلف القلعة فتوجد حديقة شاسعة





وتحفل هذه القلعة ببعض المتاحف من بينها متحفين للفن ومتحف آخر للآلات الموسيقية
تبلغ قيمة تذكرة الدخول للقلعة 3 يوروهات ، بينما الدخول مجاني يوم الجمعة من الساعة الثانية ظهراً وحتى الخامسة عصراً، وكذلك ايام اثلاثاء والاربعاء والخميس ونهاية الأسبوع مابين الرابعة والنصف والخامسة عصراً
وتغلق المتاحف يوم الأثنين
مركز Galleria Vittorio التجاري وهو مركز ضخم ومغطى يعج بالمحلات الكبرى والمقاهي العتيقة واذا كانت الاسعار باهضة جدا فيمكنك التوقف في احد المقاهي لتذوق طعم ميلان


وهنا الحديقة العامة التي تقع من الجهة الخلفية لقلعة سفورزا إذا رغبت بأخذ قسط من الراحة ، وحقاً مدينة ميلان مدينة المشي الذي ستنسى نفسك معه جائلاً بين المزارات السياحية المختلفة فيها



يعتبر مركز "غاليريا فيتوريو ايمانويل الثاني " أشهر مراكز التسوق التجارية في ميلان ، وهو سوق مسقوف بالزجاج يقع شمال ساحة ديل دومو في ميلان ، وإلى جوار ساحة ديلا سكالا. وقد سمي المركز باسم فيتوريو ايمانويل الثاني ، أول ملك لإيطاليا الموحدة .
تم تصميم هذا المركز في البدء عام 1861 والذي بناه جوزيبي Mengoni بين 1865 و 1877.


يميز المركز تلك القبة الزجاجية التي تتوسط سقفه البديع. والقالاريا بشكله الحالي قد توسع كثيراًعن ذي قبل ، ويعتبر هذا الأسلوب الفريد في التصميم خطوة هامة في تطور الحديث للأسواق الزجاجية المغلقة ومراكز للتسوق ، يربط هذا القالاريا بين أحد المعالم البارزة في ميلان وهما الساحة والكاتدرائية المسميتان بالدومو ومابين مسرح سكالا. يتكون هذا المركز من 4 طوابق ويشمل ممرات أنيقة تنتظم عليها المتاجر التي تبيع مختلف السلع من الملابس الراقية والساعات والمجوهرات والكتب وغيرها، فضلا عن المطاعم والمقاهي .
وتتواجد في مركز الغاليريا كبرى محلات الماركات العالمية والمتاجر التي تبيع السلع الفاخرة مثل برادا ، ولوي فويتون. يوهان F. جيست ، 1982، وغيرها الكثير .

مدخل سوق الغالاريا في ميلان



جانب من المطاعم والمقاهي التي يحفل بها المركز




الأرضية الفسيفسائية البديعة أعطت للمركز لمسة جمالية بديعة



***************************
القبة الزجاجية الرائعة التي يتميّز بها مركز الغالاريا




من المعالم الرئيسية في ميلان كذلك دار الاوبرا الشهيرة Teatro alla Scala ويقام فيها مهرجان في السابع من ديسمبر من كل عام
دار الاوبرا الشهيرة Teatro alla Scala

استراحة تقع خلف مركز الغالاريا تقع قبالة دار الاوبرا الشهيرة Teatro alla Scala ويقع في منتصفها تمثال ليوناردو دافنشي
------------------------


يوجد في ميلان كذلك معرض الخدع والفنون البصرية TRIENNALE والعديد من المتاحف المختلفة



أما شوارع التسوق في ميلانو وما أكثرها فتعتبر الشرايين النابضة بالسياح والمتسوقين ومنها على سبيل المثال Via dante وشارع Montenapoleone وشارع Vittorio Emanuele II وشارع Corso Como 10 حيث منطقة التسوق في ميلان





محطات المترو - عربات الترام - سيارات الأجرة منتشرة في كل مكان في المدينة حيث تتمتع ميلان بشبكة مواصلات داخلية مشتركة تستطيع من خلالها الوصول لأي مكان في المدينة
وكذلك الوصول للشوارع الحيوية والتجارية الهامّة مثل :






أحد الشوارع التجارية في قلب ميلان : رقازي



شارع مونتي نابوليون : هذا الشارع أهم شوارع التسوق في ميلانو






من المزايا التي تتمتع بها ميلان الموقع الاستراتيجي إذ أنها على مقربة من بعض القرى والبحيرات الخلّابة مثل بحيرة كومو
فلمحبي الريف يمكنهم التوجه الى قرية كومو وذلك بالتوجه الى محطة القطار الشمالية Nord Stazione وبحيرة كومو تقع قرب الحدود السويسرية وتاخذ القطار من المحطة الشمالية وتتوجه الى كومو وتبلغ المسافة الزمنية بين ميلانو وكومو 45 دقيقة بالقطار وهناك تستطيع اخذ عربة مثل التلفريك تصعد بك على الجبل.



ولهواة تشجيع المنتخبات الرياضية وخاصة الأوروبية فهناك ملعب مدينة ميلان San Siro Stadium حيث يمكنهم مشاهدة احدى مباريات فريق AC MILAN اذا صادف وجودهم اقامة مباراة هناك



ومن الشوارع المهمّة في مدينة ميلان كذلك شارع بوينس ايرس ، أحد أشهر شوارع ميلان الحيوية وتقع عليه العديد من المتاجر والفنادق والمحلات التي تبيع البضائع المختلفة




 
يعتبر شارع بوينس ايرس Corso Buenos Aires الشريان الرئيسي الذي يربط وسط المدينة مع المراكز والمؤسسات والشركات التجارية الصغيرة والكبيرة على نطاق المنطقة الصناعية الى الشمال من مدينة ميلانو. 'بوينس آيرس' هو أكبر شوارع التسوق في مدينة تعتبر واحدة من أكبر المدن النشطة إقتصادياً في أوروبا كلها ، يحوي الشارع بين جنباته العشرات من المحال التجارية التي تعرض العديد البضائع وكذلك الملابس والسلع المختلفة. أما الاسعار فهي معتدلة بالمقارنة مع شوارع التسوق الأخرى الفخمة القريبة من ساحة الدومو ومركز الغالاريا.

يزخر شاعر بوينس ايرس بالأكشاك والمحلات التي تصطف على ناصيته في مناسبات معينة من العام كما تواجد بعض الساحات الصغيرة مختبئة بين ثناياه كساحة "ليما" ، إضافة إلى تواجد بعض المقاهي على ناصيته.




ساحة ليما ، وهي ساحة صغيرة تقع على شارع بوينس ايرس وتباع فيها الجلديات والملابس المخفضة والاكسسوارات والمشغولات اليدوية
لقطة من ساحة ليــما الواقعة على شارع بوينس ايرس





منظر داخل محطة قطارات ميلان


------------------------


زيارة لوغانو السويسرية ( تبعد ساعة بالقطار تقريباً عن ميلان) تعتبر فكرة مُثلى !

من أجمل المزايا التي يتمتع بها الموقع الاستراتيجي لمدينة ميلان هي وقوعها على مقربة من الحدود السويسرية ، إذ تعتبر ميلان فرصة للانطلاق إلى سويسرا والاستمتاع بالطبيعة الساحرة هناك ، وكثير من المسافرين يجعلون من ميلان نقطة إنطلاق لهم إلى سويسرا وبهذا يكونوا قد جمعوا بين دولتين مختلفتين تماماً من حيث الطبيعة السياحية في رحلة واحدة ، مابين التسوق والاستجمام ، مابين التاريخ والطبيعة الاوروبية الخلّابة ..
----------------------------
يمكنك اختصار وقتك في ميلان بمشاهدة الأماكن السياحية عبر التجوال بالباص السياحي


كما تذوق الجيلاتو الايطالي ببشكله وطعمه المميز

من الساحات المجاورة لمركز الجلاريا ساحة مايكل انجلو وتوجد استراحة يمكن للسائح التقاط انفاسه فيها ثم مواصلة جولته في المدينة





وللقهوة الايطالية مذاقها المميز ، لطالما عشقت هذه النكهة وخاصة الاستمتاع بتذوقها في بلدها الأم




ولتبقى ميلان ذكرى بسيطة ، أو لأقل .. مجرد حلم عابر ، وكأني لم أزرها .. وأنا أقوم بتقليب ميراثي منها والذي جلبته لي عدستي المتواضعة..
إنتهــــــــــى..
لقطة من محطة قطارات ميلان حين التوجه صباح اليوم الأول إلى مدينة لوغانو السويسرية
***************************************

هناك تعليقان (2) :

  1. السلااام عليكم ..كفيت ووفيت بالكلام وبالصوري ابومشاري.
    وسبحان الله الاأهل مقررين الذهاب إلى ميلان الأسبوع المقبل إذا الله اراااد
    لك كل الشكر والتقدير
    ندووي من الكويت

    ردحذف
  2. اشكر لك اختي الفاضلة ندوي كريم مروركم واتمنى لكم سفرة سعيدة مع العائلة
    وفقكم الرحمن

    ردحذف