الخميس، 2 ديسمبر، 2010

السيّدة .. وبيّاع الورد

 

مشهد تراءى أمام ناظريّ في الهاجرة ، يحمل في ثناياه تناقضات عدة ..
منظر عن اليمين .. وآخر عن الشمال ..
وفي مشهدٍ واحدٍ جمع كِلا المنظرين..

إلى اليمين إمرأة ..
وإلى اليسار رجل ..

قد تكون مواطنة ..
أما الآخر .. فهو وافد .. 


قد تكون مسكينة .. أما هو فمجرد "بائع" ..
كلاهما يستجديان المارة ..

يختلفان في أشياء ..
ولكنهما يتفقان في شيء واحد ..

استجداء الناس .. ولكنه يختلف في كِلتا الحالتين ..


وبينما كنت أفكر ..
تحوّل لون الإشارة إلى اللون الأخضر ..
تفرق الإثنان عن جانبي الطريق ..
فأنطلق الناس بمركباتهم ..


وبعد حين ..
سيتحول لون الإشارة إلى اللون الأحمر ..
ولتعود ذات الصورة من جديد..
السيدة ..
وبيّاع الورد !
http://www.binbin.net/photos/generic/9-r/9-red-roses-presented-in-a-classic-red-rose-bouquet-with-free-uk-delivery.jpg

هناك 6 تعليقات :

  1. ماشاء الله تبارك الله على لقطاتك المميزه .. وافكارك اللتي قد لاتخطر ببال احد وهذا موقف بسيط في الشارع وجعلت منه عبره نتفكر بها ..

    اعجبتني الفكره :)

    ردحذف
  2. اخي العزيز تشرفت بمروركم الكريم
    واشكر لكم مشاعركم لهذه اللقطة المتواضعة والتدوينة والتي اعتبرها مجرد شخبطات تاملية :)
    شرفني مروركم العطر
    تحياتي

    ردحذف
  3. احساس فنان
    ماشاء الله .. ربما يمر هذا المنظر امامنا يومياً لكننا لا نتأمله بتجرد كما فعلت أنت
    وفي النهاية ..

    منظر اعتيادي + رؤية بحس مرهف + استنتاج تأملي = موضوع جدير بالقراءة والتأمل

    ردحذف
  4. اعجبنى كثيراما وصفت
    ففى معظم الاحيان لا يلا حظهم احد انما يمرون علينا هكذا
    لكنك اوجدتهم بمجرد تزكرهم بصورة التقطها لهم

    ردحذف
  5. اخي العزيز - غير معرف - شرفني مروركم العطر وتنورت مدونتي المتواضعة بوجودكم الكريم

    لك أجمل تحية

    ردحذف
  6. سعدت بمروركم وتواصلكم الكريم اختي الفاضلة شيماء
    واشكر لكم ملاحظاتكم القيمة بشأن هذه الفئة من الناس

    دمتم بحفظ الله ورعايته

    ردحذف