الثلاثاء، 29 مارس، 2011

ملتقى السفر والاستثمار السياحي بالرياض : 2011


فلكلور شعبي يستقطب الزوار داخل أروقة ملتقى السفر والسياحة المنعقد بالرياض خلال الفترة 26-31 مارس 2011




على شرف صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ، تم افتتاح ملتقى السفر والاستثمار السياحي بمدينة الرياض خلال الفترة من 22 – 26/4/ 1432هـ الموافق 27 - 31/3/2011م على أرض مركز معارض الرياض الدولي تحت شعار "السياحة للجميع – شراكة لتنمية مستدامة"، متزامنة مع مرور 10 سنوات على تأسيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.

ويتناول الملتقى شؤون السفر والسياحة والاستثمار من خلال مؤتمر ومعرض متزامن لعرض فرص الاستثمار والمنتجات والخدمات السياحية، حيث يسلط الضوء على مجموعة الفرص الاستثمارية والإمكانات المتاحة في سوق السفر والاستثمار السياحي السعودي

 ويتناول الملتقى أيضا استراتيجيات التنمية السياحية ذات العلاقة بقطاع الأعمال، بينما يوفر المعرض فرص جيدة للعارضين للدخول في سوق السفر والسياحة السعودي، حيث تمتلك المملكة العربية السعودية أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط مما أهلها لأن تكون مركزاً تجارياً مهماً لقطاع الأعمال.

وتهدف الهيئة من إقامة المعرض كل عام إلى زيادة وعي الجمهور المستهدف بالمنتجات والخدمات السياحية السعودية وزيادة الحركة السياحية الداخلية المحلية والوافدة وزيادة حجم الاستثمارات في المشاريع السياحية وتعزيز الصورة الذهنية الايجابية لدى المجتمع عن صناعة السفر والسياحة كقطاع منتج ضمن منظومة قطاعات الاقتصاد الوطني وتعزيز الهوية المميزة للسياحة السعودية وإظهار القدرات المهنية العالية في استضافة مثل هذه الأحداث، ومن ثم الفعاليات والأنشطة المماثلة والهامة بالإضافة إلى توجيه أصحاب الأعمال السعودية السياحية والشركاء الأساسيين نحو التعاون والتنسيق لخلق سياحة حديثة، مرنة، متكاملة وقيمة ومراعية للبيئة والقيم والتقاليد الأصيلة.


ويعد الملتقى أهم حدث سنوي لصناعة السياحة في المملكة ترعاه الهيئة العامة للسياحة والآثار، حيث يوفر فرص لالتقاء كافة الشركاء الرئيسيين في صناعة السياحة في القطاعين العام والخاص، ويركز على القضايا التي تؤثر في صناعة السياحة السعودية والمبادرات ذات الصلة، مثل التعريف بالفرص الاستثمارية في المرافق والخدمات السياحية، وإقامة معرض مصاحب لصناعة السياحة في المملكة.


عدسة المدونة قامت بالتجوال في جنبات المعرض واستعراض الأنشطة وتقييم مستوى النشاط في الملتقى . وفيما يلي بعضاً من المشاهدات من قلب الملتقى .








 
 
الملتقى مشرع أبوابه للزوار من العائلات والأفراد
 
 
مجلس تبوك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
حضور جيد لشركات السفر والاستثمار السياحي
 
 
 
 
 
 
جدول يوضّح جولات الحافلة السياحية في مدينة الرياض
 
 
فلكلور
 
التأهيل البيئي لوادي السلي
 
والخيمة التراثية لابد أن يكون لها شأنها هنا كرمز للأصالة والتراث السعودي
 
 
 
 
 
كسوة الكعبة الشريفة
 
 
 
عرض للمصنوعات اليدوية والحرفية في أحد زوايا المعرض
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الجرة ، وماءها العذب القراح ، لم تكن في طي النسيان هنا داخل المعرض
 
 
 
 
وللنساء ركن خاص لعرض بعض المنسوجات والحرف اليدوية الأخرى اللاتي مهرن بها
 
 
 
 
 
 
 
والطائف لها حضورها الجميل هنا داخل المعرض
 
 
 
 
 
 
 
بعض الشركات والفنادق والمرافق السياحية توزعت في ثنايا وممرات المعرض
 
 
 
 
 
كما أن هناك عرض لبعض المشاريع السياحية القائمة والمستقبلية
 
 
والخطوط السعودية كانت حاضرة في المعرض ، وبجعبتها باقة منوعة من العروض السياحية المختلفة
 
شبكة فنادق انتركونتنتال ، من ضمن الشركات المشاركة في الملتقى
 
الركن الخاص بالخطوط السعودية
 
بعض المجلات والكتيبات التي تعني بشؤون السفر والسياحة
 
 
 
 
انطباعات :
 
التنظيم كان جميلاً، الملتقى ركز على الاهتمام بالاستثمار السياحي والشركات السياحية ، واستقطاب المستثمر بالدرجة الأولى إضافة إلى التعريف بالأنشطة السياحية في بلادنا المباركة،


تمنيت أن يُقرَن ذلك أيضاً بتفاعل من قِبَلِ الشركات السياحية وهيئة السياحة مع هواة السفر وإشراكهم بالتعريف والتشجيع في مجال السياحة المحلية.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق