الجمعة، 22 أبريل، 2011

اشهر قطعة اسفنج


استحوذت قطعة الاسفنج هذه على اهتمامات الأطفال واصبحت لاتخلو صورها في أي من الأماكن التجارية سواءاً محلات الالعاب والهدايا أو كهدايا للطفل في وجبات المطاعم أو حتى محلات ابو ريالين على هيئة دمى أو ملصقات أو دفاتر وكتب مختلفة ، أو لدى بعض الباعة الجائلين حول الاشارات المرورية وغيرها .. ولم أكن انتبه إلى أنها قطعة اسفنج الا بعد أن صحح لي طفلي اعتقادي أنها قطعة من الجبن !  

كان انطباع الكثير منذ زمن أن الرسوم المتحركة حتى تكون رسوماً متحركة بالفعل  فلابد أن تكون شخصياتها من الحياة .. وهذه إحدى الأمور التي تحدث اشكالية انتاج افلام كارتون اسلامية خالية من ذوات الأرواح .. وبدأت الجهود في تحويل بعضاً من الرسوم المتحركة لتتناسب مع ديننا وتقاليدنا في استبدال المؤثرات الموسيقية بمؤثرات صوتية .. ورغم الجهود المبذولة في الحفاظ على تربية ابنائنا بما يناسب عبر  تقديم الرسوم المتحركة لهم باسلوب مقبول وبما لايؤثر على سلوكياتهم وتربيتهم إلا وأن اعتقاد البعض السائد بأن الرسوم المتحركة حتى تكون منافسة فلابد أن تكون ذوات ارواح حتى تكون مؤثرة وجذابة وقريبة من الواقع ..

هذه الأسفنجة التي ليست من ذوات الأرواح اصبحت تنافس الشخصيات الكارتونية المختلفة من ذوات الأرواح .. هل تنقصنا الأفكار وروح الانتاج لدينا في عالمنا الإسلامي والتي جعلت غيرنا يسبقنا وينتج أعمالاً كانت تتناسب في مظهرها مع ديننا لتلاقي النجاح الكبير لديهم ثم ليصدروها لدينا فتلقى ذات النجاح ؟

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق