الأحد، 6 يناير، 2013

Galata ذات مســــــاء ...


من الأمور المحيرة والشيقة في آن واحد للسائح طريقة توزيع الجولات السياحية طبقاً لملائمتها لأوقات اليوم ، وهنا على سبيل المثال في اسطنبول الزاخرة بالمباهج السياحية .فاسطنبول لاتنتهي جمالياتها ولا مآثرها السياحية ، ولعله من غير السهل احياناً اختيار وتوزيع الأماكن السياحية طبقاً للأوقات الأكثر مناسبة لها يومياً

مساء أحد الأيام في اسطنبول ، توجهنا غير بعيد
لاستكشاف منطقة Galata ، حيث البرج القديم الذي يحمل ذات الأسم ، والجسر الذي يعبر البوسفور والذي هو بمثابة منطقة سياحية كذلك ..حيث تتوزع المطاعم والمقاهي تحته ، وينتشر الصيادون من علوه لصيد الأسماك ..
كانت جولة عصرية استمرت حتى نهاية اليوم قُبيل العودة للفندق ..
بدأت بزيارة برج GALATA




يقع برج غلطة في منطقة غلطة وهي أحدى أقدم مناطق اسطنبول الأوروبية ويلتف بشكل حلزوني من الداخل وهو مزود بمصعد حتى الدور ماقبل الأخير ويحوي محلات للهدايا والتذكارات عند الدخول ، كما يضم كافيتيريا ومطعماً في الأعلى بالاضافة الى اطلالته الرائعة على اسطنبول
في القرن الرابع عشر تحول البرج الخشبي إلى برج حجري ، وحين فتحت اسطنبول من قبل السلطان محمد الثاني في القرن الخامس عشر استخدم العثمانيون البرج كديماس (سجن تحت الأرض).
وتضرر المبنى كثيراً في القرن التاسع عشر حين نشب فيه حريق وأعيد ترميمه في عهد السلطان محمود الثاني واستخدم كبرج مراقبة.
تم ترميم برج غلطة نهائياً عام 1967 وبات اليوم رمزاً جذاباً خصوصاً أنه يحوي جلسات تقدم للزوار رؤية بانورامية واسعة لاسطنبول.

بعد أن وصلنا قريباً من البرج ترجلنا وقررنا السير عبر هذه الدهاليز الضيقة وصولاً إلى البرج


بعض العتبات التي يتعين الصعود عليها أثناء التوجه للبرج ولعل ارتفاع المنطقة التي يقع عليها البرج اضافة إلى ارتفاع البرج نفسه قد اسهم في جعل الاطلالة من فوقه على البوسفور واسطنبول اجمل وأشمل

لحظة الوصول الى البرج


لقطة اثناء الانتظار تأهباً للدخول إلى البرج


جملة من السياح قد اصطفوا اماكنهم للدخول الى البرج


وهنا عند الدخول للبرج حيث قسم الاستقبال ومركز لبيع الاكسسوارات والتذكارات والهدايا


لقطة عامة للصالة الداخلية عند الدخول الى البرج قبل الصعود ، ويبدو المصعدان في الصورة


وبعد قطع التذاكر يتعين الاصطفاف هنا في هذا الطابور الصغير وحين الوصول الى المصعد يقوم الموظف بتوزيع السياح على المصعدين


لقطة أخرى لمدخل البرج قبل الصعود ويظهر محل الهدايا

توجد هذه الكافيتيريا هنا بعد وصول المصعد للأعلى ذات اطلالة جميلة على الخارج


منظر الدرج اللولبي اثناء الصعود للبرج على الأقدام وهنا يتعين الصعود للقسم الأعلى من البرج


قاعة المناسبات أعلى البرج وفي الخارج المطل الذي يلتف بشكل دائري على البرج ، يعيب المكان ضيق المسار الخاص بالمطل على البرج اذافة الى الازدحام احياناً حيث يكون من الصعوبة الدوران حول البرج من الاعلى .


إطلالة من البرج على مضيق البوسفور ويظهر جسر غلطة


من المميز في الاطلالة من البرج أنه يمكنك الاستمتاع بمشاهدة اطلالات بانورامية لاسطنبول من جميع الجهات


لقطة أخرى للمدينة من فوق البرج


جسر البوسفور


بعد قضاء شيء من الوقت في البرج قررنا النزول مع هذا الممر والتوجه لجسر غلاطة

ولن يخلو المكان من البائعين على اختلاف بضاعتهم في كل مكان ، أينمما يممت طرفك تراهم من حولك .


بائعو الذرة المشوية حول الجسر


وبائعوا المكسرات


خبز السيميت الشهير


وهنا لقطة للجسر ، جسر غلاطة من الأعلى


باعة الأسماك يتواجدون بكثرة هنا قد يستشعر السائح شيءٌ من رائحة الشواء المميزة


نظرة جانبية للجسر


والمحار المحشو بالأرز ، من السمات التي يشاهدها السائح بكثرة في اسطنبول وغيرها من المدائن التركية

السمك المشوي يجد اقبالاً من السياح في هذه المنطقة


بعد تلك الجولة ، لابد من المرور هنا ، على ظهر الجسر حيث تنتشر المقاهي والمطاعم المختلفة


نظرة من على ظهر جسر غلاطة والذي تحول إلى كورنيش عائم ومنطقة سياحية احسن استغلالها هاهنا


نظرة للبوسفور من فوق الجسر


أصورة من داخل أحد المقاهي الواقعة على ظهر الجسر


وحركة السفن والعبارات التي لاتهدأ وكأنها تنسج ديباجة رائعة من أمواج البحر


لقطة اخرى للبوسفور ويظهر متحف اياصوفيا والمسجد الازرق من خلفه


صورة مقربة أكثر تبرز أهم معالم منطقة السلطان أحمد


أحد المقاهي الأنيقة التي تعتلي جسر غلاطة


لقطة أخرى جانبية من أحد المطاعم الواقعة فوق الجسر


غروب البوسفور


الجانب الآخر من جسر غلاطة ويتميز بأن مستوى المقاهي والمطاعم أرقى من تلك الموجودة في الجهة الأخرى


أحد المطلات الناتئة من الجسر على البوسفور


صيد السمك من فوق الجسر حرفة وكذلك هواية شائعة لدى السكان هناك


البوسفور ويظهر متحف اياصوفيا والمسجد الازرق


غروب البوسفور ، اطلالة من الأعلى


جملة من الصيادين يمارسون مهنتهم المفضلة


مجموعة أخرى من صيادي السمك فوق الجسر


لحظة رمي حربة الصيد المائية .. إرم ايها الصياد إرم وتوكل على الرزاق ذو القوة المتين ..



منظر آخر لغروب البوسفور


أحد الصيادين في سباق مع الوقت قبل الغروب


حظاً موفقاً أيها الصياد الماهر ..


غروب البوسفور .. تمازج رائع بين ضياء شعاع الشمس ولون المياه ، سبحان من خلق فأبدع..


بعد عبور الجسر قدوماً من برج غلاطة تتواجد هنا جملة من الباعة والأكشاك والسفن المزينة التي تجذب السياح من كل مكان


نظرة أخرى على المنطقة السياحية الواقعة في نهاية جسر غلاطة


المراكب العائمة تنافس الأكشاك في الزينة والأنوار ليلاً

بعد نهاية ذلك اليوم ، لابد من العودة فقد انتهى مشوار المساء ..

وقبل وداع ذلك اليوم ، قد نحبس شيئاً من ظِلنا .... بعد أن حبسنا شيئاً من ظل الماء والحجر
انتهى ،،

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق