الخميس، 6 فبراير، 2014

لــوتـر بـرونن Lauterbrunnen .. هل كُنتِ حُلُماً ؟!

 بسم الله الرحمن الرحيم
تمضي الذكريات الجميلة في حياتنا في لحظات ، غير أن أثرها يبقى في نفوسنا أمداً طويلاً .. ومنها تلك الأماكن البديعة التي نعاصرها هنيهات ثم مانلبث ونغادرها سريعاً .. ومن الواحات الوارفة على خارطة سويسرا الطبيعية وادي لوتربرونن ، التي تتوزع فيه بعض القرى وأهمها قرية لوتربرونن ، هذه القرية الوادعة الحالمة التي تحفها الجبال الشامخة ، وتحيط بالوادي الأشجار الوارفة من كل جانب  ويخترق الوادي نهر رقراق ينساب بخيلاء بين جنبات الوادي البديع ، وتتوزع
البيوتات المزركشة في ثناياه ، والطرقات المنسقة ، وتصدح الأطيار بأعذب الأشجان التي يطرب لها الوادي ، وتنساب الشلالات البديعة من القمم السامقة .. في قرية حالمة هادئة بديعة .. صنع الله الذي أتقن كل شيءٍ صنعه جل جلاله..


يوم أن أطليت على ذلك الوادي الباهي ، بما حوى من بيوتات وأشجار حواها بين دفتيه .. تصافحت بعض الغيمات فوق جباله .. وبعضها الاخر قد تسلل بين طيات الجبال ..
هدوء عجيب ، وسط نضح الهتّان الذي بدا لي وكأنه شيء من التوابل قد رُشّت على ذلك المكان كي يجتمع الصفاء والبهاء ، وروعة المناظر الربانية ، كانت لحظات جعلتني ارمق النظر فيما حولي من آيات الجمال والبهاء ..

فسبحان الله المبدع الخلّاق

لحظات .. كنت واقفاً ها هنا ..

ثم حولت الإتجاه .. واستمرت في طريقي ..

غير أن تلك اللحظات لم تبرح مخيلتي وفؤادي حتى اللحظة.. 


تراءت لي كالحلم الجميل الذي سرعان ما انقضى..



كانت زيارة الوادي في صبيحة ليلة الوصول الأولى لإنترلاكن ، ثم التوجه للمحطة الشرقية في انترلاكن للتوجه إلى لوتربرونن في مدة زمنية قدرها عشرون دقيقة ، ثم لنستقل الحافلة خلف محطة قطارات لوتربرونن للتوجه إلى شلالات تروملباخ




لقطة من الطريق أثناء التوجه بالقطار من انترلاكن إلى لوتربرونن




القطار يقترب من إحدى محطات القطار التي سيتوقف فيها أثناء التوجه إلى قرية لوتربرونن




المرج الأخضر القشيب على مد النظر ، عن اليمين مرج خلّاب .. وفي الجهة الأخرى نهر فتّان !



جبال وغيوم ، ومرج زاهٍ وأشجار ، امتزجت في لوحة بديعة تأسر الأنظار..

ويستمر القطار في سيره تلقاء لوتربرونن ، وهذا النهر عن الشمال وماحوله من المناظر الخلابه جعلني استشف أنني قد غيرت المكان ..
شعرت أنني غادرت بعيداً عن هذا الكوكب .. بعيداً عن الزحام والتلوث والضوضاء وقسوة المناخ .. 

ونتحول من القطار إلى الحافلة بعد الوصول إلى قرية لوتربرونن

ليستمر شريط المناظر الخلابة أثناء توجهنا لأولى مشاوير ذلك الوادي وهو زيارة شلال ترومل باخ
لقطة من الطريق أثناء وجودنا بالحافلة متجهين إلى شلال ترومل باخ
وتتوقف الحافلة هاهنا .. وينزل السيّاح .. حيث تشير اللافتة إلى شلال ترومل باخ .. أما الحافلة ففد أكملت مشوارها داخل الوادي البديع ..

توجد بعض الحافلات السياحية ، وسيارات الأجرة الخاصة بسائق ، غير أن هناك الكثير ممن أتى إلى هنا بسيارته .. وهنا لحظة اجتياز الشارع الذي يفصل موقف الحافلات عن مدخل شلال ترومل باخ..

روعة الجو الماطر ذلك الصباح زادت من بهجة المكان ,, وبرودته كذلك !

وما أن ترنو ببصرك عالياً ، فستجد الجبال قد تسربلت بشيء من حواشي الغيمات..


مدخل الشلال - ترومل باخ

يقع الشلال في منتزه جميل حيث تمشي لبضع خطوات عبر هذا المسار

كما توجد في منطقة الشلال بعض الأكشاك التي تبيع الأكسسوارات والهدايا التذكارية والمرطبات واغيرها من الخفائف..

ومن هنا بدأنا الدخول والتوجه نحو الشلال

لقطة من الطريق اثناء المشي تلقاء الشلال


لحظة الوصول إلى الشلال ، لبس معاطف المطر قد يكون ضرورياً لكثرة الرذاذ المتطاير ورطوبة المكان وبرودته ..
مراحل الصعود للشلال

هذا الشلال لايمكنك رؤيته بشكل كامل .. حيث يتعين عليك الصعود عدة مراحل للوصول إلى القمة ، ففي كل مرحلة تشاهد مرحلة من مراحل الشلال ، وكل مرحلة أشبه بالنافذة على الشلال ..

مشهد لجزء من الشلال عند الصعود بالمصعد للمرحلة الأولى حيث يوجد مصعد بانتظار الواصلين لأسفل منطقة الشلال.

ولايخلو المكان من البرودة والرطوبة والالتفاف يمنة ويسرة عبر مسارات كهفية تشاهد من خلالها أجزاء من الشلال الهادر

إحدى مراحل الشلال ، ولايخل المكان بسبب وعورته كذلك من الجسور التي تربط بين أجزاء الشلال..




وهنا ، لحظة التقاط الأنفاس ، تحلو الإستراحة للإطلالة على وادي لوتربرونن

 
وتستمر في طريقك لمشاهدة أجزاء الشلال مابين ممرات كهفية وجسور صغيرة وفي كل مكان تجد نافذاً تُطل منه على جزء من الشلال الصاخب ..



لحظة استراحة ، والإطلالة على أحد أجزاء الشلال الجارف ..



لقطة لهذا الجزء من شلال ترومل باخ عبر أحد الجسور ..


لقطة أخرى لجزء من الشلال الهادر..



برودة المكان ورطوبته وهدير الاندفاع الصاخب للشلال لن يثنيك عن مواصلة سيرك لاستكشاف أجزاء أجمل قد لاتكون مررت بها منذ صعودك للشلال



العتمة داخل منطقة الشلال تتفاوت من نقطة إلى أخرى ، غير أنها لا تقلل من متعة مشاهدته ..



أحد الجسور المتوزعة في منطقة الشلال..


مسارات متوالية صاعدة لرؤية أجزاء الشلال المختبي بين ثنايا الجبل..


محطة توقف أثناء الصعود للشلال حيث الصوت الهادر والمنظر البديع لأجمل أجزاء الشلال..

لقطة أخرى لإحدى المنصات المخصصة لرؤية هذا الجزء من الشلال..



إطلالة على أحد أكثر الأجزاء وضوحاً وروعة من الشلال


سلالم دورانية داخل الجبل حيث الكهوف التي يتعين على الزائر المرور بها أثناء زيارته للشلال..



جزء آخر من أجزاء الشلال الهادر..



أحد المطلات على الشلال حيث اصطف الجميع وقوفاً لمشاهدة مصدر هذا الصوت الصاخب الذي لم يتوقف عن الهدير ..






لقطة أخرى وإطلالة على الوادي الوارف ، وادي لوتربرونن ..



لقطة أثناء التوجه للنزول ومغادرة الشلال
لقطة من الأسفل لإحد المسارات الملتفة التي تؤدي للشلال
ومثلما أتينا عبر هذا المسار ، بدأنا في المغادرة للخروج من منطقة الشلال..
التصميم البديع للأكواخ ومحلات الأكشاك زادت من جمال المكان..

الكشك الموجود في مدخل منطقة الشلال.. حيث يأتي عن شمالك فور الدخول ..
لقطة للكشك من الخارج..



ومن هنا .. قررنا مغادرة المكان والتوجه إلى محطة الحافلات الخاصة بمنطقة الشلال..


وهنا بعد الخروج من منطقة الشلال ، حيث سيتم التوجه إلى قرية لوتربرونن للتجوال فيها .. 
بعد الخروج من الشلال قررنا الانتظار هنا لحين قدوم الحافلة التي ستقلنا إلى قرية لوتربرونن..
 بعد قدوم الحافلة ، توجهنا داخلها وانطلقت بنا حتى وصلنا لقرية لوتربرونن ، ثم ترجلنا لنستكشف ونتأمل جماليات القرية



في الصورة أعلاه والصور التالية اترككم مع جولة مصورة داخل قرية لوتربرونن..









هنا بالقرب من محطة قطارات لوتربرونن توجد محطة تلفريك تنقلك إلى قرية ( مُررين Murren ) وهي قرية ينتقل إليها أهلها وزوارها عبر هذه الوسيلة ..



استكمال للجولة دخل قرية لوتربرونن..



الهدوء يخيم على القرية



















لوتربرونن .. اجتمع جمال الطبيعة مع جمال مباني القرية..




بعد التجوال داخل قرية لوتربرونن قررنا الاستراحة في أحد المطاعم وكان اختيارنا للمطعم التابع لهذ الفندق في سنتر لوتربرونن قرب محطة القطارات والحافلات والذي اسمه ( شتاين بوك Steinbock )


فضلنا الجلوس في الجلسات الخارجية، وهنا تشاهد بوابة التلفريك الصاعد لقرية ( مُررين Murren )



الجلسة الخارجية للمطعم

الجبنة السويسرية الذائبة والمسخنة على النار، فكرتها لطيفة غير أنها دسمة للغاية ورائحتها لم تعجب البعض .. وتم طلب بيتزا وبعض المرطبات..


بعد تناول الطعام والاستراحة في الجلسة الخارجية للمطعم قررنا مواصلة المشي في قرية لوتربرونن ، والتوجه لشلال شتاوباخ Staubach




لقطات من الطريق أثناء مواصلة الجولة مشياً على الأقدام في قرية لوتربرونن





في الطريق الى شلال شتاوباخ



لقطة لشلال شتاوباخ المتحدر من الجبل أثناء التوجه نحوه..

منظر ساحر للغاية

بعد التجوال داخل القرية قررنا التوجه للشلال البديع ( شتاوباخ Staubach ) الذي يشاهده الداخل للقرية بسهولة
لحظة الاقتراب من الشلال

وبالقرب من الشلال توجد مقبرة القرية

لقطة للشلال أثناء الاقتراب أكثر

نافورة مائية صغيرة بالقرب من الشلال..

ولابد من الصعود عبر مسار حلزوني للوصول إلى كهف صغير يقع خلف شلال شتاوباخ مباشرة

لقطة للشلال أثناء وجودي خلفه مباشرة


وفيديو من تصويري لشلال شتاوباخ حينما كنت خلفه مباشرة..

لقطة أخرى للشلال والقرية لوتربرونن

القرية جنة تتربع في أحضان الريف السويسري..

كانت رحلة ماتعة في ذلك اليوم لإحدى أجمل الأماكن التي رأتها عيناي .. جمال الطبيعة بتفاصيلة قد اجتمع هنا ، وحيث الهدوء..
لتتجدد الرغبة مستقبلاً إن شاء الله بالإقامة هنا .. لوتربرونن السويسرية.. المجاورة لانترلاكن ، والتي رأيتها نظيرة كابرون النمساوية حيث الهدوء ونأيها عن جارتها زيلامسي..

بعد جولة ذلك اليوم ، تم التوجه إلى محطة قطارات لوتربرونن..
وصل القطار الذي سيعيدنا إلى انترلاكن ، المحطة الشرقية Interlaken Ost حيث أتينا منها .. وبدأ الجميع يأخذون اماكنهم داخل القطار ..

وفي الختام .. لقطة توديعية لوادي لوتربرونن ولكن من رحلة أخرى تلتها بيومين كانت من نصيب قمة شيلتهورن ..

وصل القطار إلى المحطة الشرقية لانترلاكن
ونزل الركاب ، كلٌ متجه إلى شأنه ..
انتظرنا هنا لحين قدوم الحافلة التي ستقلنا إلى فندقنا المجاور للمحطة الغربية في انترلاكن..

كانت زيارة لوتربرونن مقدمة لجدول مشاوير رحلتنا لإنترلاكن ..

حيث كانت لوتربرونن بحد ذاتها قد جمعت أجمل المقومات الطبيعية في مكان واحد.. ناهيك عن أنها بوابة للوصول إلى العديد من القمم الجبلية مثل قمة يونفرويوخ - شيلتهورن - كلاين شايديك ..

وداعاً لوتربرونن ..

لا أعرف إن كان ماقد مر علي حلماً أم علماً ..

غير أنني لازلت أتذكر أنه قد مر أمام عيناي طيف جميل عابر .. اسمه .. (لوتربرونن).



انتهى،،


هناك 4 تعليقات :

  1. جذبني العنوان كثيراً ( هل كنت حلماً )
    وانجذبت اكثر للصور وجمال المكان سبحان الخالق المبدع
    دمت بسعادة

    ردحذف
  2. سبحان الله صور في قمة الروعة

    ردحذف
  3. شكرا لكم على المرور والتعليق وحفظكم الباريء

    ردحذف
  4. يالروعة الوصف والرصف والصور , شهادتي فيك مجروحة أخي لكن ابكتني ذكرياتي معك في رحلة الجمال حيث جنة الأرض . يارب نسالك الجنة

    ردحذف