السبت، 7 فبراير، 2015

الحديقة العــامــة في فيينا Stadtpark

من المعالم السياحية الجميلة في العاصمة النمساوية فيينا ( حديقة المدينة Stadtpark  ) وهي حديقة عامة كبيرة تمتد من شارع Ringstraße  ( رينق شتراسيه)  الحيوي حتى منطقة  Heumarkt التاريخية ، وتشق الحديقة الى نصفين قناة فيينا المائية. تبلغ مساحة الحديقة الاجمالية 65 الف متر مربع.  يقصد الزوار هذه الحديقة للاستمتاع بجمالها وبركها الصغيرة التي يعوم فيها الاوز ويقبل الكثير من أهل المدينة على الاستراحة في تلك الحديقة ، كما أن الحديقة باتت مكاناً يقصده العازفون والموسيقيون ،  وتنتشر المقاعد في ارجاء الحديقة وتتوزع في الحديقة  مجسمات للشخصيات الفينّاوية المشهورة من الفنانين والكتّاب والعازفين مثل (هانس كانون ، ايميل جاكوب شيندلر، يوهان شتراوس الثاني، فرانز شوبيرت، أنتون بروكنر).
وتقع جملة من الفنادق المشهورة حولها مثل ماريوت ، راديسون ساس، هيلتون، وغيرها، مما يجعل منها مكاناً ملائماً للاستمتاع بزيارتها بعد الإفطار لساكني تلك الفنادق أو في أي وقت من أوقات اليوم. وحتى لغير الساكنين حول الحديقة  حيث تتميز بسهولة الوصول اليها إذ توجد في هذا المكان محطتان للمترو ، واحدة داخل الحديقة والأخرى في الخارج مقابل إحدى زواياها. وهنا بعض الصور التي تستعرض شيئاً من جوانب الحديقة.

اطلالة على الجدول الذي يخترق الحديقة من فوق أحد الجسور في الحديقة

مدخل الحديقة


ساعة من الزهور ويقع خلفها مبنى الكونسيرت Waltz الشعبية التي تقام في الحديقة

مجسم للموسيقار النمساوي يوهان شتراوس




يقصد الحديقة في العادة العازفون والموسيقيون الهواة

إحدى البرك داخل الحديقة التي يستمتع البعض بمشاهدتها وبإطعام الأوز



قناة فيينا المائية تتوسط الحديقة،  ويظهر في الصورة إلى اليمين فندق  هلتون فيينا حيث يوجد 3 فنادق هلتون في فيينا وحدها

لقطة أخرى للقناة ويظهر فندق الانتركونتنتال إلى اليسار



يقع مقابل الحديقة تماماً فندقي ماريوت وراديسون ساس



موقع الحديقة وطريقة الوصول اليها



يمكن الوصول للمنتزه إما سيراً على الاقدام من وسط فيينا ، أو بالباص أو التاكسي ولكن الأفضل هو المترو

يمكن الوصول للمنتزه عبر محطتي مترو هما 

Stubentor U3  المسار البرتقالي (خط شارع ماريا هفلر)
ومحطة  Stadtpark  U4   المسار الأخضر (خط  قصر الشونبرون)
وهذه الأخيرة تقع داخل المنتزه
كما يمكن الوصول اليه بالترام
  
أنتهى،

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق