الجمعة، 2 أكتوبر، 2015

بودابست Budapest ، جوهـرة الدانـوب

بسم الله الرحمن الرحيم

من العاصمة الهولندية أمستردام.. كانت الرحلة المسائية على طيران البلد الأم KLM
والتوجه إلى العاصمة المجرية ( بودابست )
استغرقت الرحلة ساعتين بالتمام والكمال

بعد أن شارفنا على الوصول للعاصمة المجرية بودابست إذا بأنوارها تتبدى دون نواظرنا عبر نافذة الطائرة

لحظة الهبوط في المطار

فرانز ليست الدولي
Budapest Ferenc Liszt International Airport
وتتخذ منه الخطوط المجرية مقراً لها

الرحلة كانت جيدة والاقلاع والهبوط كذلك
غير أن الطائرة من الحجم الصغير وعلى نظام الطيران الاقتصادي وبدون عفش مجاني يصرح لك بحمله
لذلك كان متوجباً علينا دفع سعر العفش مستقلاً على الرغم من سعر التذكرة الغير اقتصادي
المطار صغير والإجراءات كانت سهلة حيث توجهنا فوراً لقسم الأمتعة.
كانت الفترة المقرر للاقامة في بودابست 3 ليالي ، الليلة الأولى لم نستفد منها حيث أننا وصلنا الفندق حدود الساعة الثانية عشرة ليلاً إذ أن رحلتنا من امستردام كانت مسائية

بعد الوصول لمطار بودابست توجهنا لاستلام العفش ، كان المطار صغير ويبدو عليه القدم ، بعد ذلك توجهنا لأحد أكشاك التكاسي ثم تم توجيهنا لسائق التاكسي الذي أوصلنا من المطار ، كان  السائق يسير بسرعة عالية في شوارع العاصمة متجهاً بنا إلى الفندق ثم دفعت أجرة التوصيل من المطار للفندق وهي 25 يورو، لم تكن أجرة التاكسي بذلك الغلاء


فندق ميركيور بودابست سيتي سنتر ، الموقع والسعر  (فقط)  رائع ، العرض الذي حجزت به الفندق منافس ، 3 ليالي بسعر أقل من 1000 ريال ولكن الفندق للأسف قديم وأثاثه تفوح منه رائحة العتق .
 بعد ان قضينا شيئاً من الوقت في الغرفة قررنا الخروج كي للخروج قليلاً لاستكشاف منطقة الفندق رغم أن الوقت متأخر وفي منتصف الليل
بعد خروجنا من الفندق وعند الباب الخارجي على الشارع كانت المنطقة هادئة والشارع شبه خالٍ إلا من بعض (الجائلات)  ، لنعرف لاحقاً أن إقامتنا كانت في المنطقة الخامسة من بودابست التي تشتهر بمثل تلك الأمور فقفلنا عائدين للفندق.


 من ضمن الإشكالات التي واجهتنا كذلك نوع العملة المتداولة وكانت الفرونت المجري إذ أن اليورو يندر تداوله إلا من قبل المحلات الكبيرة والمعروفة فاضطررنا لصرف شيء من اليوروهات

 كافة السلبيات التي ذكرتها لم تكن فاتحة مشجعة لنا عند الوصول للمدينة حتى فكرنا في مغادرة المدينة من الغد
إلا أنني فضلت التريث قليلاً حتى نلم بالأماكن السياحية في العاصمة المجرية (بودابست)

وكان لنا ذلك ولله الحمد ، إذ أننا بذلنا قصارى جهدنا لزيارة معظم الأماكن السياحية خلال نهار واحد .. وفي اليوم التالي غادرنا الفندق مغادرين المجر إلى التشيك .. بعد أن رفض موظف استقبال الفندق إعادة لنا قيمة إقامة الليلة الثالثة معللاً أننا أخذنا بكج منافس وفي حالة طلبنا التعويض عن الليلة الثالثة فسوف يصبح الحساب لليلتين ويكون بالسعر العادي ليكون أغلى مما يضطرنا لدفع مبلغ زيادة !فقبلت ذلك على مضض، غير أن الايجابية هنا أن الليالي التي سنقضيها في براغ ستزيد من 4 إلى 5 ليالي

 هنا  يا أحبتي ياكرام .. أحببت أن أطرح لكم تفاصيل رحلتنا إلى بودابست


بودابست هي عاصمة المجر وأكبر مدنها. تعتبر المركز السياسي والاقتصادي والصناعي للبلاد. يسكنها 1.7 مليون نسمة. أصبحت بودابست مدينة واحدة على ضفتي نهر الدانوب بعد اتحاد مدينتي بودا Buda + أوبودا (أي بودا القديمة) على الضفة الغربية مع مدينة بست Pest على الضفة الشرقية عام 1873 م. تقع بودابست سادسة في قائمة أكبر المدن في الاتحاد الأوروبي.

العملة المتداولة ( الفورينت الهنغاري HUF ويتم قبول اليورو عند بعض المحلات خاصة الكبيرة أو الأكثر شهرة)
الأسعار التالية تقريبية تبعاً لمعدل الصرف وقت كتابة هذه الأسطر
اليورو 315  HUF
الريال 75 HUF
الدولار 282 HUF 
(صفحة الاحداثية) مركز المدينة

المواصلات العامة:
 متوفرة وتتنوع عبر عدة وسائل:
المترو : يوجد 3 خطوط مترو والرابع قيد الإنشاء
(اضغط هنا لاستعراض خارطة مترو بودابست)
الحافلات ، الترامات، التروللي متوفرة كذلك
والتروللي هو مثل الباص غير انه يستمد طاقته كهربائياً .

لمعرفة المزيد من تفاصيل التنقلات في العاصمة يمكنك الاطلاع على الرابط التالي:
http://visitbudapest.travel/budapest-info/getting-around/



هذا هو الشارع الذي عليه فندقنا ( ميركيور بودابست سيتي سنتر )
Vaci Utca
 وكلمة Utca  تعني شارع بالهنغارية.
الشارع في النهار وحتى المساء قبل منتصف الليل يعج بالمشاة والحركة والسياح وتمتليء جنباته بمختلف المحلات والمتاجر والمطاعم والمقاهي، هنا قلب بودابست حيث الحياة تسري في شرايين المدينة 

بعد تناول الافطار في صباح اليوم التالي في الفندق والذي كان مشمولاً مع العرض وكان هناك بعض العرب في صالة الافطار.
خرجنا للشارع بعد أن قطعنا تذاكر الباص السياحي من استقبال الفندق ثم توجهنا مع شارع المشاة الحيوي هذا قاصدين الطريق العام

نظرة لبداية الشارع نحو جهة السنتر

كانت بداية الجولة الصباحية عبر الخروج نحو هذا الطريق الذي يعتلي النهر عبر جسر اليزابيث والسير قليلاً للاستمتاع بمنظر الدانوب
ثم عدنا إلى حيث موقف الباص السياحي

 هنا موقف الحافلة السياحية، فانتظرنا فترة حتى رأينا أحد الاخوة العرب يقوم بالترويج لتذاكر الباصات السياحية ، فأخبرته أنه سبق واشتريناها للتو من الفندق ، فنظر الى التذكرة ثم قال لي : هذه تذاكر الباص السياحي الرسمي وهو محدد بالباص الأحمر الغامق Big Bus ومساره واحد بينما تذاكرنا لشركة أخرى لها العديد من الباصات بمسارات عديدة كما أننا نمنحكم رحلتي كروز نهارية وليلية وتذاكرنا أقل سعرا في حين الباص الرسمي يمنحكم رحلة كروز واحدة فقط ولايلف بكم على جزيرة مارغريت التي تتوسط الدانوب.
فكرت قليلاً ، وكأنه قرأ مافي ذهني وبصراحة أقنعني جداً ، ثم قال لي : يمكنك ارجاع التذاكر للفندق ولاحرج فهم سيعيدون لك نقودك ، أنصحك أن تشتري من تذاكرنا
فكرت ملياً ثم اشترينا تذكرتين
وكان قرارنا ولله الحمد صائباً 

القصر الملكي سابقاً ويعرف اليوم باسم قلعة بودابست ، معلم رئيسي من معالم بودابست

تمثال الحرية ، يمكن أن تلحظه من أي مكان وأنت على النهر حيث يعتلي تل (غيليرت)

توجهت بنا الحافلة إلى قلعة بودا مروراً بكنيسة اسمها ماثياس Matthias ثم أكملت الحافلة مسيرها حيث سنزور قلعة بودا (القصر الملكي)  حيث سننزل هناك



تعتبر قلعة (بودا) من الأماكن التاريخية والمعالم الأكثر شهرة في العاصمة المجرية بودابست.
وكانت قصراً لملوك المجر في بودابست وتم الإنتهاء من تشييدها عام 1265 م، حيث كانت القلعة في السابق تسمّى بـ (القصر الملكي) أو (القلعة الملكية)

بُنيت القلعة في الناحية الجنوبية من (تل القلعة) ويحدها من الشمال فيما يعرف اليوم بإسم (منطقة القلعة  Várnegyed) والتي تشتهر بمعاصرتها للعصور الوسطى والباروكية والمباني التي كانت على نمط القرن التاسع عشر مثل المنازل والكنائس والمباني العامة. وتتصل القلعة بساحة (كلارك أدم) وجسر (زيتشينيSzéchenyi )المعروف بإسم جسر السلاسل عبر (عربة كهربائية) مخصصة لصعود تلة القلعة.
وتعتبر قلعة بودابست جزءاً من مواقع التراث العالمي في العاصمة المجرية حيث تم تصنيفها ضمن ذلك عام 1987.
يقع متحف تاريخ بودابست في الجناح الجنوبي لقلعة بودا، في المبنى E ، ويتألف من أكثر من أربعة طوابق ويعرض تاريخ بودابست منذ بدايتها حتى العصر الحديث. وينتمي للمعرض الجزء المعاد ترميمه من القلعة عقب القرون الوسطى بما في ذلك الكنيسة الملكية وكذلك الصالة المبنية على الطراز القوطي.
أما المتحف المجري الوطني فيقع في المباني A,B,C,D . ويستعرض المتحف تاريخ الفن المجري من القرن الحادي عشر حتى الوقت الحاضر. بالاضافة إلى معرض خاص يسلط الضوء على الفن القوطي المتعلق بالدين.
أما المبنى F فيضم مكتبة زيتشيني الرسمية وهي المكتبة الوطنية للمجر وتضم مقتنيات نادرة من الكتب القديمة.
جزء من باحة القلعة الخارجية عند الوصول إليها

بعض المسطحات الخضراء في باحة القلعة
هنا مبنى القصر الرئاسي في القلعة ، وهنا يمكنك الاستمتاع بمشاهدة عرض تبديل الحرس 

لقطة تبديل الحرس

لقطة من باحة القلعة الخارجية 

لقطات متفرقة من القلعة

القبة الخضراء والتي تتميز بها القلعة

نصب لفارس أمام القلعة  (سيرد ذكره بعد قليل)

إطلالة من باحة القلعة الخارجية على الدانوب

لقطة أخرى على الدانوب من باحة القلعة الخارجية (تراس القلعة)

ولقطة بانورامية 


لقطات متنوعة لقلعة بودا

وهذه نافورة ماثياس التي تشتهر بها القلعة ، البعض يطلق عليها اسم نافورة (تريفي بودابست) في تشبيه لها مع نافورة تريفي الشهيرة في روما
وماثياس ( ماثياس كورفينوس) كان ملكاً للمجر وكرواتيا في الفترة من عام 1458


يقع في الباحة الخارجية للقلعة المشرفة على الدانوب تمثال للأمير يوجين أمير سافوي راكباً فرسه.
ولد الأمير "يوجين" في باريس وعاش خلال الفترة  ( 1663-1736) ، وسافوي اقليم كان يقع جنوب فرنسا قرب الحدود مع جنيف، حيث كان يوجين رئيساً للجيش الامبراطوري ورجل الدولة للامبراطورية الرومانية المقدسة وكذلك من امراء النمسا، كما كان يعتبر واحداً من أنجح القادة العسكريين في تاريخ أوروبا الحديث

جانب من قلعة بودا
وإطلالة جميلة على الدانوب هنا

لقطة من ساحة القلعة على المنطقة الواقعة في أسفل القلعة ويظهر فيها الدانوب

بعد جولة في باحة القلعة ورغم ضخامة حجمها  واتساع مساحتها التي تبلغ أكثر من 44 الف متر مربع شعرنا أننا اكتفينا بما شاهدناه فيها. فتوجهنا لمغادرتها.


وهنا بعد الخروج من القلعة توجهنا إلى أحد الدكاكين التي تحوي أقساماً متنوعة لبيع الملابس والهدايا والتذكارات ، شدّني منظر هذا الفلفل الأحمر المجفف

دُمى معلقة على واجهة أحد الأكشاك في الزي التقليدي المجري

توجها بعد ذلك نحو قلعة سيتاديللا فوق جبل غيليرت ، هنا إحدى السيارات التي تشبه سيارات الجولات السياحية الخاصة التي رأيتها في براغ ، والتي تأخذك في جولة حول المدينة بسعر وزمن محددين

لوحة تشير إلى وجهتنا التالية وهي قلعة سيتاديللا

من حسن الحظ أننا سمعنا نصيحة ذلك الرجل الذي اقترح علينا ( الح علينا ) أن نشتري تذاكر الباص السياحي من شركتهم ، وفعلاً كانت حافلاتهم متعددة ومساراتها مختلفة وأسعارها لاتفرق كثيراً. وحينما تسير في شوارع العاصمة المجرية فستجد الكثير من مندوبين الحافلات السياحية في بودابست يعرضون عليك الانضمام لجولاتهم السياحية

عربة صغيرة شبيهة بالتوك توك فوق تل غيليرت، وسائل المواصلات والتنزه والسياحة في بودابست متنوعة وكثيرة وهذا من الأمور الإيجابية التي تسهّل عليك استكشاف المدينة

هنا وصلنا للمنطقة العلوية من تل غيليرت، حيث توقف بنا الباص هنا ، إلى اليمين تشاهدون سور قلعة السيتاديللا أما إلى اليسار فتوجد الإطلالة الجميلة على الدانوب والمدينة، كما يفد هنا بعض الذين قد قدموا للاحتفال بزواجهم
إطلالة من مطل التلة على الدانوب والمدينة

تتوالى عدة جسور تربط بين ضفتي المدينة منها:
جسر الحرية
جسر اليزابيث
جسر السلاسل : تشين بريدج في منتصف الصورة كما هو مكتوب ويساره قلعة بودا. الدرج الحجري قبل الجسر يسار كما ترون يصعد لقلعة بودا وملحق به عربة تصعد على سكة حديدية للقلعة
جسر مارغريت الواقع قبل جزيرة مارغريت.

وهي ضمن مجموعة من جسور تعبر الدانوب موصلة بين شطري المدينة وهذه الجسور هي:

  Megyeri Bridge
  North Rail Bridge (Északi összekötő vasúti híd)
  K Bridge
  Ship Factory Bridge (Hajógyári Híd)
  Árpád Bridge
  Margaret Bridge
  Chain Bridge
 Elisabeth Bridge
 Liberty Bridge
 Petőfi Bridge
 Rákóczi Bridge
 South Rail Bridge (Összekötő vasúti híd)
 Kvassay Bridge
 Gubacsi Bridge

توجد جزيرة وسط النهر اسمها جزيرة مارغريت طولها كيلوين ونص وعرضها يصل خمسمائة متر توجد بها مسارات مشي منسقة وبقايا أثرية وحديقة حيوانات صغيرة ونافورة موسيقية وبرج مياه ومسابح والعاب مائية ومسرح مفتوح وسينما ، وتسير العبارات رحلات لها. دققوا النظر في الصورة أعلاه .. في آخر النهر في المنتصف.. تشاهدونها.
ويمين في الصورة على النهر مباشرة قبل جزيرة مارغريت لأقوياء الملاحظة: القبة الحمراء هي قبة مبنى البرلمان.

إطلالة (بانورامية) من التلة على المدينة

وهنا صورة مقربة لمبنى البرلمان ذي القبة الحمراء (يمين) ويقع بين جسري السلاسل (زيتشيني) وجسر مارغريت ، وخلفه تشاهدون جزيرة مارغريت التي تتوسط الدانوب  بعد جسر مارغريت

لقطة من قلعة السيتاديللا من الخارج

  وقلعة سيتاديللا هي قلعة قديمة تقع أعلى تل غيليرت Gellért وقد تم بناءها عام 1854 من قبل أسرة هابسبورغ، بعد قمع الثورة المجرية 1848-1849 وحرب الاستقلال. وتضم الآن فندق ومطعم ومتحف في الهواء الطلق.

توجد العديد من اللوحات الجدارية الضخمة على امتداد سور القلعة تستعرض تاريخ بودابست منذ القدم حتى الحاضر

نصب غيليرت Gellért
يعتبر هذا النصب من معالم العاصمة المجرية بودابست ويتميز بمنظره ليلاً مع الأنوار الساطعة، ويقع على مقربة من قمة التل مقابلاً جزر اليزابيث، وقد صمم هذا المعلم غيولا جانكوفيتس عام 1904 في تكريم للأسقف غيليرت إبان القرن الحادي عشر ، الأسقف الذي قام بتنصير المجريين. ويقع أسفل النصب التذكاري نافورة صناعية. ويمكنك مشاهدة المكان عن كثب عند صعودك للدرج الذي يلي جسر اليزابيث. وتقول الأساطير أن غيليرت قد تمت تصفيته من قبل الوثنيين في هذا المكان وذلك بعد وضعه في برميل ثم دحرجته حتى سفح التل ، ليقوموا من بعد ذلك بالقاءه في الدانوب

تمثال الحرية يقع خلف القلعة وهناك ساحة  لها إطلالات  أخرى ومتنوعة على الدانوب والمدينة كذلك

 تمثال الحرية (بالمجرية  Szabadsag Szobor) :
قام  بصنع هذا النُصب النحّات (سيغموند ستروبل) عام 1947 إحتفالاً بهزيمة النازيين على يد السوفييت، ويرتفع النُصب بقدر 14 متراً وهو عبارة عن تمثال لإمرأة تحمل غصن نخلة. وقد كان هناك تمثال لجندي سوفيتي يقف أسفل التمثال إلا أنه تم نقله إلى حديقة التماثيل بعد سقوط الشيوعية. يمكن رؤية التمثال تقريباً من معظم الأماكن في العاصمة لوقوعه فوق تل غيليرت المطل على الدانوب.

تمثال الحرية وسط الساحة المجاورة للسيتاديللا

أطلالة من هذه الساحة على الدانوب وهنا يظهر جسر اليزابيث في منتصف الصورة وخلفه جسر السلاسل

لقطة من سور السيتاديللا قبل مغادرة المكان

تل غيليرت بعد مغادرته ويظهر في الصورة درجاً حجرياً يصعد من بعد جسر اليزابيث نحو نصب غيليرت

بعد ذلك توجهنا للفقرة التالية وهي ركوب العبارة ، وهنا أخذنا قسطاً من الراحة في هذه الساحة الصغيرة المنسقة

تقع هذه الساحة الصغيرة ضمن امتداد الكورنيش على الدانوب

وهنا حيث تتواجد العبارات والرحلات النهرية

ركبنا العبارة وانطلقت بنا في جولة نهرية مدتها ساعة ويظهر فندق الماريوت على الدانوب في الصورة أعلاه يمين.

وهنا لقطات متفرقة من جولتنا الظهرية النهرية

جسر السلاسل (زيتشيني)

فندق الانتركوتنتال ، يطل على الدانوب

قلعة بودا

جسر السلاسل أو السلسلة: هذا الجسر يحمل إسم استيفان زيتشيني والذي كان داعماً رئيسياً في إنشاءه، غير أن الجسر يعرف لدى العموم بإسم  جسر السلاسل  The Chain Bridge

الباص المائي في النهر

هنا يمكنك الصعود بالدرج الحجري أو الصعود بالعربة الكهربائية لقلعة بودا بعد اجتيازك إلى الضفة الأخرى من النهر 

مبنى البرلمان المجري
 يعرف بمجلس البلاد أو المجلس الوطني. وهو مجلس الجمعية الوطنية المجرية. يعتبر أحد أقدم المباني التشريعية في أوروبا ومعلم بارز في المجر كما يعتبر وجهة سياحية كذلك في بودابست، يقع هذا المبنى في ساحة لاجوس كوسوث على ضفاف الدانوب. وهو يعتبر اليوم أضخم مبنى في المجر وكذلك لايزال المبنى الأعلى في بودابست.
وبالمواصلات العامة: تاخذ المترو
M2
الى ساحة كوسوث
Kossuth ter
او بالترام رقم 2 ويتوقف هناك كذلك
أو بالباص رقم 15

التروللي رقم 70،78 وهو زي الباص لكن يمشي باسلاك كهرباء معلقه فوقه.


توجد جزيرة وسط النهر اسمها جزيرة مارغريت طولها كيلوين ونص وعرضها يصل خمسمائة متر توجد بها مسارات مشي منسقة وبقايا أثرية وحديقة حيوانات صغيرة ونافورة موسيقية وبرج مياه ومسابح والعاب مائية ومسرح مفتوح وسينما ، وتسير العبارات رحلات إليها
سميّت الجزيرة بإسم مارغريت نسبة للقديسة مارغريت (1242-1270) ابنة إحدى ملوك المجر حيث كانت تقيم على الجزيرة آنذاك، وقد كانت تُسمّى الجزيرة في السابق Insula Leporum (عن اللاتينية : جزيرة السِحر)
  
لقطة من جزيرة مارغريت عند المرور إلى جوارها
(اضغط هنا لمشاهدة صورة للجزيرة من الأعلى في موقع خارجي)

جزيرة مارغريت وتظهر إلى اليسار

جسر مارغريت الذي يسبق جزيرة مارغريت


مبنى البرلمان المجري

جسر اليزابيث وتظهر خلفه كاتدرائية اسمها كاتدرائية سان ستيفان

أحد عروض العبارات النهرية لزيارة جزيرة مارغريت


بعد قضاء وقت ماتع في العبارة ومشاهدة بعض معالم العاصمة المجرية من النهر غادرنا العبارة وهنا صورة للمسار المحاذي للدانوب

حافلة بلون وردي تبعاً لمسارها المحدد لها، وهذه الحافلة تابعة لشركة الحافلات السياحية التي اشتركنا في رحلتها ذلك اليوم ، توجد لديهم أربع حافلات مختلفة يمكنك الذهاب مع أي منها

 وهنا مررنا بهذا المبنى المطل على الدانوب وهو جامعة بودابست للتقنية والاقتصادBME وهي أشهر جامعة في المجر ، كما تعتبر واحدة من أقدم المعاهد التقنية في العالم وقد تأسست عام 1782

 يعتبر حوت بودابست( Bálna Budapes)  أحدث معلم في العاصمة المجرية وقد كان سابقاً يحمل إسم CET ، تم افتتاحه في نوفمبر عام 2013 بعد مفاوضات طويلة وقانونية بين بلدية بودابست والمنفذ.
عند مرورك إلى جوار الدانوب أو على ظهر المركب ستلمح هذا المبنى الزجاجي الضخم الذي يشبه في شكله الحوت بين جسري الحرية وبروفتي في الشطر المسمى Pest من المدينة .
تعني كلمة Balna المجرية (حوت) لشبه تصميم المبنى بشكل الحوت. ويعود تاريخ إنشاء هذا المبنى إلى عام 1881 حينما تم بناء أول جزء منه ليكون مستودعاً، ثم تمت إضافة بعض اللمسات المعمارية إليه .
صمم هذا المبنى المهندس الهولندي (كاس اوسترهوس) ، حيث يتداخل شكل المبنى القديم مع الحديث ليبدو منسجماً مع منظر النهر ومنطقة (بودا) في الجهة المقابلة.
وسيتم افتتاح هذا المبنى للجمهور في أواخر شهر اكتوبر من هذا العام حيث سيكون بمثابة مركز تجاري،غذائي اضافة إلى تقديم العديد من الخدمات لزواره من العروض والمطاعم  وسوقاً للمنتجات العضوية وبعض الفعاليات الثقافية.

بعد فترة من التجوال في المدينة ، توجهنا نحو مركز المدينة


أحد الشوارع الرئيسية داخل العاصمة

وهنا بدأنا جولتنا في مركز المدينة


فندق كمبنسكي ، يبدو الأفضل ورقم 1 في المدينة

شارع المشاة 

لقطة أخرى من شارع المشاة والساحة الملحقة به


هنا في المنطقة الخامسة في بودابست حيث قلب المدينة ، تتواجد العديد من المباني المشهورة والمحال التجارية والفنادق والمطاعم والمقاهي، علاوة على أن هذه المنطقة تعتبر المنطقة الادارية لوجود مبنى البرلمان المجري فيها
وهنا في هذه المنطقة حيث يوجد  المركز التجاري   فوروسمارتي Vörösmarty ، الذي افتتح عام 2006 الذي يتميز ببنائه الزجاجي وخطوطه القطرية، يقع في ساحة فوروسمارتي Vörösmarty ويضم العديد من محلات الماركات العالمية في  (صفحة الاحداثية)

تقام بعض العروض والفعاليات من قبل المستعرضين هنا في الساحة


فيديو لأحد العروض الشيقة

جولة على الأقدام في مركز المدينة وساحة فوروسمارتي Vörösmarty 

لقطة من جهة أخرى لشارع المشاة Vaci Utca 
Utca كما أسلفت تعني شارع بالهنغارية

شارع المشاة Utca

وهو شارع المشاة ذاته Utca الذي يقع عليه فندقنا وتتواجد عليه المحلات والمتاجر والمطاعم وبعض الفنادق

لقطة من غداءنا ذلك اليوم بالمذاق الإيطالي

لقطة أخرى لشارع المشاة

فندق الميريديان في السنتر

وعربة توك توك ستشاهدها في مركز المدينة كذلك ، إن استحسنت أخذ جولة هنا للتعرف أكثر على المنطقة فستكون مناسبة للغاية لإدراجها من ضمن جولتك

لقطة من إحدى الساحات في المدينة

وهنا إحدى محطات المترو في المدينة ( توجد 3 مسارات في بودابست والرابع قيد الإنشاء)

عين بودابست ، وسوف يكون هناك تجربة لها في وقت لاحق من التقرير


لقطة من أحد شوارع المدينة الرئيسية

دار الأوبرا
تعتبر دار الأوبرا في بودابست إحدى روائع الهندسة المعمارية في عصر النهضة الحديثة في أوروبا ، حين تم افتتاحها في عام 1884

 بعد جولة في قلب المدينة وتناول الغداء ثم الذهاب للراحة في الفندق قليلاً ، خرجنا لنكمل الجولة في مركز المدينة، ثم استقلينا الحافلة للذهاب إلى ميدان الأبطال الذي يعتبر معلماً من معالم العاصمة المجرية ، توقفنا هنا بين الميدان  والحديقة العامة ، وفي الصورة أعلاه تشاهدون مركز التزلج على الجليد  التابع للحديقة العامة في بودابست الذي يقام شتاءاً  City Park Ice Rink

ميدان الأبطال (بالمجرية Hősök tere) هو ميدان هام في العاصمة الهنغارية بودابست. يقع الميدان في نهاية طريق اندرساى والذي يعد أحد مواقع التراث العالمى. يطل على الميدان مبنيان فنيان هامان في العاصمة المجرية وهما متحف الفنون الجميلة وقصر الفنون بينما يطل على الميدان من ناحية شارع اندرساى مبنيان أحدهما مبنى سكنى والآخر سفارة صربيا في بودابست (سابقا سفارة يوغسلافيا الاتحادية).
 في منتصف الميدان يوجد نصب تذكارى ضخم يمثل قادة المجر السبعة للمجر  وبعض القادة الوطنيين، إضافة إلى قبر الجندي المجهول 
 بدأ إنشاء الميدان العام 1896 وانتهى انشاؤه عام 1929،
 يحتوى الميدان على محطة للمترو.

يحيط بالساحة مبنيان متقابلان : متحف الفنون الجميلة Museum of Fine Arts 

 ويقع مقابلة متحف قصر الفن، Palace of Art ويفصل بينهما ميدان الأبطال

لقطة بانورامية للميدان والمتحفين

وهنا تتواجد بحيرة صغيرة تابعة للحديقة العامة ، وتشاهدون في الصورة يمين قلعة على ضفاف البحيرة
اسم القلعة Vajdahunyad Castle


على ضفاف البحيرة الصغيرة في الحديقة العامة للمدينة تقع قلعة Vajdahunyad فياهونياد ، والتي تم بناءها عام 1896


لقطة بانورامية للبحيرة الصغيرة والقلعة

تقام بعض الأنشطة الرياضية والترفيهية داخل البحيرة الصغيرة، والبحيرة والقلعة من ضمن الحديقة العامة لبودابست

  تقع الحديقة العامة  Városliget على مقربة من وسط المدينة  وتتربع على مساحة 1.2 كم مربع في المنطقة رقم 14 في بودابست ، ويقع مدخلها الرئيسي قبالة ساحة الأبطال Hősök tere التي تعتبر إحدى مواقع التراث العالمي

لقطات متفرقة من داخل الحديقة



الحديقة مترامية الأطراف توجد بها العديد من الأشكال الجمالية ويوجد مقهى ومطعم مفتوح في الهواء الطلق



بعد جولتنا في ميدان الابطال والحديقة العامة كان دوام الحافلات السياحية قد انتهى، فاضطررنا للعودة بالتاكسي إلى مركز بودابست، حيث سيكون لنا فرصة تجربة العجلة الدوارة (عين بودابست)

تعتبر هذه العجلة الأكبر في بودابست واستغرق تجميعها اسبوع ، تقع هذه العجلة في ساحة إرزيبيت Erzsébet tér وتم افتتاحها للجمهور في 16 ابريل عام 2015، ويمكن لمرتادها مشاهدة مناظر بانورامية للعاصمة المجرية في النهار والمساء، يبلغ ارتفاعها 65 متراً وتوجد بها 42 كابينة وتتسع لعدد 332 شخص، وفي المساء تضيء بالألوان المختلفة.

تذكرة العجلة الدوارة

لقطة للمنتزه من داخل عين بودابست عند بداية ارتفاعها

لقطة أخرى عند ارتفاع العجلة أكثر

لقطة من داخل الكبسولة ، التصوير لم يكن مثالياً بالنسبة لي حيث أن العربات مغلقة والرؤية ليست صافية بسبب الزجاج ، ولايوجد الا منفذ صغير لايكفي لأخذ الصورة بالكاميرا كما ينبغي

لحظة مغادرة عين بودابست  

لقطة لعجلة عين بودابست



بعد مغادرة عين بودابست كان لنا فرصة القيام بجولة على الأقدام في المنطقة المحيطة

أحد الشوارع  التجارية التي تتخلل منطقة السنتر

وعودة إلى الفندق عبر شارع المشاة الرئيسي

توجهنا بعد ذلك نحو مرسى العبارات النهرية على ضفاف الدانوب كي ننهي جولتنا في المدينة برحلة بانورامية مسائية للاستمتاع بمشاهدة المدينة ليلاً حيث تتحلى مبانيها بالأنوار



إحدى العبارات التي مرت إلى جوار عبارتنا

قلعة بودابست مساءاً قبل أن يسدل الليل ستاره

لقطة أخرى للقلعة ويظهر جسر السلاسل The Chain Bridge

جسر السلاسل ليلاً 

لقطة أخرى لجسر السلاسل The Chain Bridge

مبنى البرلمان

لقطة لمبنى البرلمان المجري مساءاً

لقطة أخرى لمبنى البرلمان بعد أن تجاوزه

فندق الانتركونتنتال مساءاً

 لقطة لأحد المباني المتلألأة بالأنوار على الدانوب
والمبنى هو لجامعة كورفينوس Corvinus العريقة في بودابست وتتركز مجالاتها في الإدارة والاقتصاد

جسر اليزابيث


فيديو من جولتنا النهرية المسائية

وهذا مبنى حوت بودابست (صورة ليلية) الذي سبق الحديث عنه في جولتنا النهرية النهارية 

لقطة لبعض الأبنية الأخرى في النهر ويظهر جزء من جسر Lagymanyosi ..  يبدو أننا ابتعدنا في جولتنا النهرية قليلاً !

جسر Lagymanyosi ، أحد الجسور التي تعتلي الدانوب في بودابست


جمال الجسور يتبدى  أكثر أثناء المساء حينما تتلألأ بالأنوار

لقطة بانورامية لجسر اليزابيث 

على ضفاف الدانوب حيث تتبدى قلعة بودابست، كانت جولة نهرية مسائية ماتعة  ازدانت بالأضواء المتلألأة للمباني المنعكسة على صفحة الدانوب

لقطة من جسر اليزابيث ويظهر خلفها تل غيليرت



في اليوم التالي والذي يسبق الليلة الأخيرة المقررة لإقامتنا في العاصمة المجرية ، كنا قد قررنا إنهاء إجراءات الفندق وتسليم الغرفة والتوجه لمحطة قطارات بودابست للانطلاق إلى العاصمة التشيكية براغ حيث سنقضي هناك 4 ليالي + الليلة التي كان من المقرر قضاؤها هنا في بودابست، وعلى الرغم من رفض الفندق استرجاع قيمة الليلة الأخيرة إلا أننا وافقنا على مضض ، في سبيل الاستفادة من هذه الليلة في مدينة أخرى تضاف إلى لياليها


تم شراء التذكرة من محطة قطارات بودابست (بودابست كالاتي) :Budapest Keleti 

بعد شراء تذاكر القطار، توجهنا إلى منصة القطار 

بعد فترة من الانتظار حان موعد مغادرة العاصمة المجر، وتوجه الركاب لأماكنهم في القطار.. وانطلق بنا القطار في رحلة ستستغرق أكثر من 7 ساعات إلى العاصمة التشيكية براغ

إنتهى،،

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق