الاثنين، 9 أغسطس، 2010

رحلتي إلى مدينة التنين: كلاغينفورت Klagenfurt

يحكى ان ...


مدينة صغيرة ... يعيش اهلها في سلام ووئام ...وكانت هذه المدينة الصغيرة معزولة تماما عن اخواتها ،، بعيدة كل البعد عنهن ..اسمها مدينة " Klagenfurt كلاقينفورت " الحالمة ...في اقصى الجنوب النمساوي ...لم يعرف اهلها كدر العيش .....

 وفي يوم من الأيام ..


هجم تنين على المدينة .........واصبح اهلها في عذاب وخوف ومعاناة ........... داهم ذاك التنين بعينيه التي يتطاير منهن الشرر ساحة المدينة

 واصبح أهل المدينة في قلق وحيرة من امرهم .. فمن ياترى يخلصهم من هذا الوحش الرهيب ؟؟

........................واذا باحد الفتيان الاشاوس ..........وبيده سلاحه الصارم ..... يهاجم التنين

.......وتستمر المعركة ........واهل المدينة يترقبون في حيرة وقلق ........

وبعد يوم عصيب من الصراع الدامي.......إذ بذاك التنين .. الوحش الكاسر ... يغدو جثة هامدة ....... ليتنفس اهل المدينة الصغيرة Klagenfurt الصعداء .......فقد تغلب هذا الفتى المقدام .. على ذلك الوحش المفلوت العنان ...والذي أصبح بعدئذٍ ................


...............اثراً بعد عين ..............

ومن ذلك اليوم ............


واهل المدينة يعيشون في سلام ............



من هنا تبدأ الحكاية ..............


ولنرى حكاية هذه المدينة الصغيرة من البداية الى النهاية ...............


عبر رحلتي الجميلة اليها يوم 8 / 9 / 2005 م .....


.. حكاية مدينة Klagenfurt ... عروس الجنوب النمساوي ..


---------------------------------------------------

قبل تخطيط رحلة النمسا الثانية عام 2005 ، كنت انوي اضافة بعض الوجهات الجديدة للرحلة ، فتحت على خريطة النمسا في احد المواقع وقررت اختيار وجهتين جديدتين ، وهما قراز و كلاقينفورت بحكم قربها من قراز ، فقمت بالحجز في قراز وكلاقينفورت ، في مدينة كلاقينفورت لم اعثر الا على 3 فنادق فقط ! ولاحظت ان مواقع الانترنت تكاد تجمع ان مدينة كلاقينفورت لاتوجد بها الا 3 او 4 فنادق فقط الى جانب بعض النزلات الصغيرة guest house او inns ، وكانت فنادق كلاقينفورت 3 نجوم و 4 نجوم فقط 

 قررت الحجز في فندق Aragia وهو 3 نجوم بسعر 115 يورو . لاحظ ارتفاع اسعار فنادق ال 3 نجوم بالنسبة لغيرها من مدن النمسا والسبب معروف طبعا وهو محدودية الفنادق هناك ،،اخذت اتردد بعد حجزي واصدار الفاوتشرات لفندق Aragia ، قمت بالتدقيق مرة اخرى على موقع مدينة كلاقينفورت على الخريطة ولم اشعر بالارتياح لوقوعها قرب حدود الاتحاد اليوغسلافي المنهار خصوصا قربها الشديد من سلوفينيا – كرواتيا وصربيا !
بعد تردد ... لاحظت انني أغفلت مدينة لينز النمساوية من إدراجها في خطة السفر 2005 ، ومدينة لينز Linz تعتبر ثالث اكبر مدينة نمساوية والقلب التجاري النابض للنمسا حيث انها مدينة الحركة والنشاط الدائم الذي لايتوقف .... ورغم محدودية المزارات السياحية في مدينة لينز Linz ، قمت بتغيير الحجز والغاء حجزي من مدينة كلاقينفورت الى مدينة لينز Linz ، القرار الذي ندمت عليه لاحقاً بسبب عدم أهلية مدينة لينز للإقامة فيها.



بعد قضاء ليلتين في فيينا .. اتجهت الى مدينة لينز Linz وقضيت فيها 3 ليالي .. بعد ذلك انطلقت الى قراز وقضيت فيها 3 ليال .. لاحظت من خلال تجوالي في مدينة "غراز Graz " كثرة لاتات الشوارع التي تشير إلى إتجاه مدينة كلاقينفورت ... مما أوقد رغبتي الجامحة لزيارة Klagenfurt ، وأدركت وقتها أنني تمنيت إدراج تلك المدينة في جدولي السياحي لولعي الشديد بزيارة أي مدينة جديدة أثناء سفري .. أحسست أن مدينة Klagenfurt مختلفة كونها بعيدة عن وجهات السائح الخليجي ، فشعرت بانني فرطت في تلك المدينة . حينها قررت ان الف مدينة قراز خلال اليومين الأولين لاستكشاف جميع معالمها وفرغت من ذلك في يومين فقط ..ليتبقى لي اليوم الثالث في قراز Graz ، مما يعني نجاح خطتي لتقسيم الأيام بين غراز وجارتها



انطلقت من مدينة Graz الى مدينة كلاقينفورت ، قمت بتغيير القطار عبر محطة Bruck Mur التي تعتبر مفصل تبديل القطارات في مدينة قرازGraz نحو بقية المدن الأخرى للنمسا . ( لاحظ اسم Mur ) في إسم المحطة وذلك نسبة لنهر مر ، وتبعد محطة Bruck Mur ساعة بالقطار تقريبا عن قراز ، بعد الوصول إلى محطة Bruck Mur ، قمت بالتبديل في تلك المحطة وذلك لإستقل قطاراً آخر متجه الى كلاقينفورت ( ساعتين وربع تقريبا من محطة Bruck Mur الى كلاقينفورت ).

كنت احسب ان مدينة قراز ستكون قريبه من كلاقينفورت كما يبدو على الخريطة ولكن تفاجأت ان المسافة اكثر من 3 ساعات بالقطار وسعر التذكرة بالقطار من قراز الى كلاقينفورت 94 يورو لشخصين ذهاب واياب بعد التخفيض ! . حيث انني انطلقت من مدينة قراز الساعة 10 وثلث صباحا ووصلت الساعة الواحدة و50 دقيقة تقريبا ، حيث لم يتبق لي من النهار الا القليل فقد كانت عودتي من Klagenfurt الساعة الخامسة والربع مساءا الى مدينة قراز حيث كنت أقطن .

قبل ان اتجه الى مدينة كلاقينفورت إنطلاقاً من مدينة Graz ، كنت قد نسيت جميع المزارات السياحية التي جمعتها عن تلك المدينة من خلال بعض المواقع الأجنبية والتي كانت شحيحة في الحديث عنها، حيث لم أجد موقعاً عربياً واحداً يذكر ولو بالأسم فقط !... وقد كانت فرصتي للكتابة والتوثيق عن مدينة Klagenfurt كأول سائح عربي يدون تجربته ومعلوماته عن هذه المدينة ..

قبيل وصولي إلى مدينة Klagenfurt ، لم أعد أتذكر شيئاً عن الأماكن التي يتعين علي زيارتها فيها ، وكان لاستبعادي لمدينة Klagenfurt من رحلتي قبل السفر أثراً ي ذلك .. وعند وصولي إلى مدينة Klagenfurt كان كل مالدي من معلومات بسيطة عنها قد تبخر !!.


بعد بعض التغييرات في محطات القطار للتوجه من قطار إلى آخر .. ومضي حوالي 3 ساعات ...........وصلت أخيراً إلى مدينة Klagenfurt ، كان اليوم في منتصفه .. وانا لا اعرف اين اذهب في مدينة Klagenfurt وقبل ان ينفتح باب القطار سألت احد الصبيان عن اهم معالم المدينة فاجابني بسرعة : لـيـنـدوورم 'lindwurm ( يقصد التنين الذي نسجت عنه اسطورة كلاقينفورت وانه هاجمها فقام احد الفتيان الأشاوس بالتصدى له وقضى عليه ) ، بعدها قطع حديثنا صوت موظف القطارونحن عند باب القطار وبادرنا بابتسامة قائلا هل ستواصلان معنا الرحلة إلى فيلاخ Villach ؟ فالقطار سيتحرك بعد دقيقة ، إنصرفنا وتوجهت لمحطة مدينتي الجديدة  Klagenfurt، المحطة التي تحولت الى ساحتها الى ورشة عمل .. حيث كانت ترصف وتسفلت شوارعها مما يوحي بالاهتمام بهذه المدينة والتي استشفيت منها عزم هيئة السياحة النمساوية تدعيمها سياحياً إلى جانب قريناتها من المدن السياحية في النمسا ، لاحظت عدم مثالية موقع مدينة كلاقينفورت في النمسا بالنسبة للسائح ، فرغم وجود اماكن رائعه فيها فمدينة كلاقينفورت بعيده كل البعد عن مدن النمسا فهي تبعد 4 ساعات ونصف بالقطار من فيينا وتبعد 4 ساعات و 7 دقائق تقريبا عن سالزبورغ ، اذ انني وصلت الى كلاقينفورت من مدينة قراز بعد اكثر من 3 ساعات رغم تغيير القطار وكنت اظن المدينتين يسهل الوصول اليهما عبر بعضهما البعض بالرغم من تجاورهما على الخريطة وذلك بسبب طبيعة التضاريس الوعرة في الجنوب النمساوي !

خرجت من القطار وقد نسيت ماالذي يتوجب علي فعله في هذه المدينة رغم انني قد جمعت بعض المعلومات عن المدينة وكتبت ملخصاً من خلال الاعتماد على مواقع البحث الأجنبية ، ولم استفد من رؤؤس الاقلام التي كتبتها فقد انستني مدينة قراز ماحطته يداي عن كلاقينفورت . كانت زيارة كلاقينفورت (تصنيفة) مفاجئة ، وبعد وصولي بالقطار الى كلاقينفورت وسؤالي لأحد الفتيان ذكرني بالليندوورم ( التنين ) فقررت التوجه للساحة المركزية واسمها في كلاقينفورت ( نيورو بلاتز ) .
وهنا احب ان اتحدث عن وجهة نظر بالنسبة للسائح الذي يفد على مدينة جديده عليه وهي : ان لم يتيسر له جمع المعلومات من خلال البحث في المواقع السياحية للمدن فعليه الاتجاه فورا لمكتب الاستعلامات في محطة القطار واذا لم يتيسر له ذلك فليتوجه فور وصوله لتلك المدينة للسنتر فسيكون في الغالب هناك مكتباً لخدمة السياح ، فاذا لم يعثر على مكتب لخدمة السياح فقد استنفد كافة الخيارات المطروحة ويتبقى عليه الاجتهاد الشخصي في اكتشاف المدينة بنفسه والاستعانه بارشادات بعض اهل المدينة

عند وصولي إلى مدينة Klagenfurt ، أدركت أنها مدينة رئيسية من مدن النمسا حيث أن محطة قطاراتها مركزية HAUPTBAHNHOF ، وبامكانك عزيزي السائح في النمسا معرفة مدى اهمية مدينة من المدن النمساوية منذ أن تقرأ إسمها على محطة قطاراتها ،فعلى سبيل المثال تجد محطة لينز مثلا ويكتب امامها Linz HBF مما يعني كونها محطة مركزية لأن المدينة من المدن الرئيسية ي النمسا ، كما الحال لمدينة Klagenfurt ، وهناك محطات اقل اهمية وهي ليست مركزية يمكن الوصول لها عن طريق المحطات الفرعية فتجد اسم المدينة مجردا من اسم المحطة ، فعلى سبيل المثال حينما تصل الى محطة زيلامسي تجد ان اللوحة هكذا Zell Am See بدون كلمة HBF لأن زيلامسي قرية حالها كحال الكثير من القرى الأخرى في النمسا .

ذهبت الى محطة الباصات المقابلة لمحطة القطار وسألت صاحب الباص ان كان سيتجه لـ " نيورو بلاتز " وهي الساحة المركزية في مدينة كلاقنفورت ، فاجابني بنعم ثم استقليت الحافله حتى اوصلني الى محطة الباصات المجاورة للساحة المركزية ( نيورو بلاتز )ويعتبر التنقل بالباص داخل Klagenfurt الوسيلة الاقتصادية المثلى لمشاهدة المدينة والتنقل فيها ، اسعار الباصات من 1.20 يورو الى 1.60 يورو ويعتمد السعر على المكان المراد الانتقال له ، فبمجرد الوصول للمحطة الرئيسية للباصات Heiligengetzplatz بامكانك الانتقال الى أي وجهة بالمدينة الصغيرة.

توقف بي الباص عند هذه المحطة وذهبت باتجاه الساحة الرئيسية والتي كانت نقطة انطلاقي لاستكشاف مدينة كلاقينفورت .اخذت اتأمل في البداية نافورة الليندروم ( التنين ) وهو يعرف بالمدينة بهذا الاسم ويقف منتصبا في ساحة ( نيورو بلاتز وامامه تمثال لرجل قد حمل عصاه بيده عاليا ) . هذه النافورة التي باتت تعتبر رمزاً لمدينة Klagenfurt .


ستستمتع بمشاهدة نافورة التنين المتربعة على أرض الساحة حيث هي الاساس الرمزي للمدينة . تقع ساحة Neuer Platz في قلب كلاقينفورت ، واشهر مايميز هذه الساحة نافورة التنين "نافورة Lindwurm" والتي يرجح انها بنيت خلال القرن الخامس عشر .. حيث انتهى العمل منها عام 1636 في الساحة الرئيسية بالمدينة وتمثل وحش كلاقينفورت : التنين ! حيث يعتبر هذا التنين رمزاً لمدينة Klagenfurt ..



وفي الجهة الخلفية للساحة تجد مبنى البرلمان النمساوي في مدينة كلاقنفورت " راثهاوس " وأرتأيت أنه وكأنه تقليد نمساوي تواجد مباني البرلمانات في الساحات المركزية للمدن النمساوية .

تمثال" ماريا تيريزا" وسط ساحة نيور بلاتز

ساحة Neuer – قلب كلاقينفورت
في الجهة الاخرى المقابلة لليندروم ( تنين كلاقينفورت ) المعروفة بأسم ساحة Neuer ، تجد نصباً تذكارياً لماريا تيريزا ، الامبراطورة التي حكمت النمسا عام 1765 م وتوفيت عام 1780 م .
ماريا تيريزا
-----------------------------
بعد قضاء فترة ليست بالوجيزة في ساحة نيور بلاتز قررت الاتجاه لأشهر شارع في المدينة : ممر المشاة ( كرامر قاسي ) Kramergasse
وقد تم جعله فعلياً ممراً للمشاة عام 1961 م بعد ظهور فكرة ايجاد ممر للمشاة ويلتقي مع ساحة Alter Platz ( ساحة المذبح ) وتتواجد فيها محلات الملابس والعطور وبعض محلات الهدايا والتحف ومطعم نورد سي
كرامرقاسي Krammergasse اشهر ممر في كلاقينفورت
عدت ادراجي من حيث بدأت ، اول ساحة Alter Platz فقد كانت تلك اهم شوارع المدينة القديمة وسرت الى محطة الحافلات الرئيسية في السنتر فمررت بطريقي ببعض الساحات الصغيرة المختبئة بين طيات ممرات المدينة - من خلال تأملي لإطراف الممرات تبين لي أن شعب كلاقينفورت شعب يعشق المقاهي بشكل ، اذ يكاد ان تتخيل انهم لايخلدون الى بيوتهم طوال حياتهم وهم متسمرين على مقاعدهم يتبادلون السمر، ويتجاذبون الضحكات .
أحد المقاهي المتربعة في إحدى الساحات الصغيرة في Klagenfurt
نافورة صغيرة مررت بها أثناء تجوالي داخل المدينة
بعد قضاء فترة في مركز المدينة والحاح زوجتي لشراء شيء محتلف في هذه المدينة المختلفة توجهنا إلى أحد محلات الملابس مما أفقدني جزءاً من وقتي الثمين والمحدود لقضاءه في هذه المدينة !
بعد فترة من الوقت والتجوال بين هذا الشارع وذاك الممر ، ومشاهدة الحياة العامة في الطرقات وبعض النوافير والمجسمات الجمالية .. دلفت إلى محطة الباصات في مركز المدينة .. فانا لازلت في بداية الرحلة واني على يقين بان في هذه المدينة العجيبة اشياء تستحق المشاهدة فمن سيسبق الآخر ياترى ؟.. أنا أم الوقت ! سترون فيما يلي !
---------------------------------------
اثناء خروجي من المدينة القديمة – قلب كلاقينفورت توجهت الى الساحة الرئيسية للباصات – HEILIGENGEISTPLATZ ( هاي ليقينقس بلاتز ) كان مبنى اللاندهاوس من ابرز المعالم الموجودة هناك وقد كان هذا المبنى عبارة عن ترسانة عسكرية في باديء الأمر ثم اصبح مبنى اقليمي للحكومة ، وقد بدأ تشييده عام 1574 وتم الانتهاء من بناءه عام 1590 م ، وللمبنى حديقة خارجية جميلة منسقة وبرجين ويحوي كذلك على قاعة كبرى اسمها قاعة البالزون الكبرى Great Blazon Hall يعود انشائها الى عام 1739 م ، جميع جدرانها مزينة بالديكورات وقد اكتفيت بتصوير المبنى من الخارج نظراً لمحدودية الوقت لدي .. أنا وإياك يا كلاغينفورت في سباق مع الزمن ! .. فسنرى من سيسبق منا الآخر!


يوجد مقابل ساحة الباصات مركز تجاري ( مول ) خاص بالملابس تابع لشركة WOOLWORTH ..
وبعد فترة من الوقت في إنتظار الحافلة كنت ضائعاً في تفكيري " ماهو المكان الذي ستقودني إليه قدماي ؟"
... قررت الاتجاه لحديقة الحيوانات التي سألت عنها في مدينة KLAGENFURT وركبت الباص الذي يتوقف في محطة وورثرسي Worthersee
نزلت من الباص وتوجهت عبر الجهة الاخرى من الشارع نحو الحديقة .. وأثناء سيري لاحظت لوحة تشير الى حديقة الحيوانات في كلاقينفورت .. كان مدخل الحديقة رائعا والبوابة اشبه بجذع شجرة مفتوح من المنتصف ..
قبل دخول الحديقة لمحت اسم " ميني موندوس "
حاولت تذكر هذا الأسم فقد قرأت عنه وارتبط هذا الأسم بمكان رائع مر علي من قبل! ،، وحينما سألت موظفة التذاكر للحديقة اجابتني بأن الـ " ميني موندوس امامك على بضع خطوات ! فتركت الحديقة واتجهت فوراً للميني موندوس !.
اقتربت من البوابة وانا في غاية الحماس لمشاهدة هذا العالم الرائع عن كثب ! في مدخل المنتزه

محل للهدايا والتحف ( وهذا المحل استرشدت منه إلى مكان سياحي آخرعبر احد النشرات الدعائية المعلقة على بعض الأرفف فيه وذلك المكان السياحي الآخر هو " بحيرة وورثر سي " ،، وما ادراك ما بحيرة وورثر سي !!.. يا كلاغينفورت .. بدأت أتقدم عليك نحو خط النهاية قبل مغيب شمس ذلك اليوم !!
سعر التذكرة 12 يورو للشخص ويمكنك قضاء طوال اليوم في الميني ميندوس !
هنا وفي هذا المكان !! جلت العالم خلال ساعة واحده !!
ركبت البواخر .. ولفيت بالقطارات بلاد العالم .. وكدت اذهب الى القمر بعد ترددي في ركوب الصاروخ ! .. هذا ماذا حصل لي فعلا !.. فمدينة كلاقينفورت جمعت ذلك .. كيف ؟؟
( ميني موندوس ) هوأحد اجمل المنتزهات في النمسا وتختص به مدينة Klagenfurt ، يضم حوالي 150 مجسماً من كافة قارات العالم من برج ايفل الى تاج محل الى تمثال الحرية الى دار الاوبرا الى بعض الآثار الاسلامية في تركيا .. الى برج ميونيخ الأولومبي الى ....الى..... وغيرها الكثير من المعالم الاخرى في العالم حيث تتجول على قدميك بين القطارات والبواخر ومعالم الدنيا ..
بل قد وصلت محطة الفضاء !! ..
كم معلماً عالمياً تستطيع أن تحدد في الصورة أعلاه ؟ القطارات تتجول على سجيتها نافثة سحب الدخان
وهذا قطار للبضائع !
  

من الأشياء التي شدت انتباهي في عالم الميني موندوس القطارات والسفن والتي كانت مجسمات صغيرة أشبه بلعب الأطفال،، فبعد تجوالي دون ملل بين هذه العجائب العالمية .. استوقفني التعب للجلوس على احد المقاعد المنتشرة في المنتزه .. وبدأت اسمع اصوات البواخر وابواق التنبيه الخاصة بها ، ثم تحولت الى القطارات لارى قطارات كثيرة تسير دون كلل ، بعضها يحمل البضائع والآخر يحمل السيارات وسط ذهول وسعادة الجميع وخاصة الاطفال ،، وحينما كنت جالساً مستمتعاً بجمال المنتزه .. اذا بي أسمع صوت قطار يمشي بجواري وينفث الدخان ثم اذا به يتوقف فجأه ، فشعرت ان هناك خللاً ما أصابه ،، وبعد دقائق سمعت زمور قطار آخر وجدته يسير في الجهة التي يتقاطع معها القطار الذي توقف وحينما مر ذلك القطار الآخر اذا بهذا القطار يستأنف مساره ويسير من جديد !! ياله من عالم عجيب !


السياحة في مدينة Klagenfurt تبدو في بداية أوجها ، لاحظت ان اهل المدينة لايعرف الانجليزية منهم الا اقل القليل والسياح الطليان تعج بهم المدينة بحكم قربها من الحدود الإيطالية ، وقد تكون كلاغينفورت وجهة غير معروفه جيداً على مستوى اوروبا .
خلاصة ماتوصلت إليه عن كلاغينفورت .. أن هذه المدينة صغيرة وملمومة على بعضها ولعل من اهم المزارات السياحية فيها :

1. ساحة نيور بلاتز حيث التنين Lindwurm وحش Klagenfurt وماريا تيريزا ومبنى البرلمان " راثهاوس".
2. شارع كرامر قاسي
3.ساحة التر بلاتز والشارع التجاري الممتد منها.
4. Minimundus العالم العجيب.
5. بحيرة وورثرسي Worthersee الرائعة .
بعد خروجي من عالم الميني موندوس Minimundus قررت العودة الى محطة الباصات في السنتر للانطلاق منها الى محطة القطار المركزية Klagenfurt HBF تأهباً للعودة الى مدينة GRAZ ، وترددت قليلاً : فلا زلت اشعر بأنه لازالت هناك اماكن جميلة تستحق الزيارة !! فدخلت محل التحف الذي في واجهة الميني موندوس ووجدت مطويات عن عروض رحلات قصيرة بالسفينة في بحيرة اسمها Worthersee – وورثر سي – اعجبتني صورة البحيرة وسألت موظفة المحل : اين تقع بحيرة وورثر سي ؟ فاجابتني : فقط 10 دقائق مشي من هنا ! ، فشكرتها وانصرفت امشي في الاتجاه الذي اشارت اليه.. خرجت من العالم العجيب Minimundus ، ودخلت حديقة كلاقينفورت العامة المترامية الأطراف stadt park ، كانت في غاية الرحابة والجمال لولا بعض انواع الحشرات المتناهية الصغر التي تطير وهي تحوم في الهواء شبه معلقة !
شاهدت في حديقة كلاقينفورت العامة اشكالاً جمالية ، ولاحظت ان الحديقة يغلب عليها الطابع العائلي ، الاطفال تملأ ضحكاتهم وأصواتهم الحديقة .. مصطحبين معهم دراجاتهم الهوائية .. بعد فترة من التجوال داخل الحديقة وجدت نفسي ضائعاً فيها .. فلا ادري اين تقع بحيرة وورثر سي وللأسف لم اجد من يخاطبني باللغة الانجليزية فالمدينة اشبه بما تكون بالمعزولة عن توجهات السياح عالمياً ، اخذت اسير في الحديقة لفترة طويلة
حتى وجدت هذه القناة والتي هي بالكاد قناة صناعية فتوقعت ان تكون متفرعة من بحيرة وورثرسي!!
أثناء سيري بمحاذاة تلك القناة المائية لاحظت العديد من القوارب والجيت سكي كما شاهدت قاربا خشبياً كبيراً عائما يطوف بالسياح مما جعلني ايقن ان بحيرة Worthersee بالكاد على مقربة مني !اثناء مسيري بمحاذاة القناة الصناعية وجدت هذا الجسر الجميل الذي يعبر الضفتين واخيراً تبدت لي البحيرة !بحيرة وورثر سي !
وأخيراً !!
تبدت لي البحيرة بأبهى صورها ..
----------------------------------------
– عالم الأحلام –
كم هوغريب هذا العالم ! .. قد ترى أحياناً في المنام مكاناً ما لم تره في حياتك ، ويأتي يوم ترى نفس ذلك المكان الذي رأيته في المنام ، قبل عدة اشهر كنت قد رأيت في منامي جموعاً هائلة من الأطفال على بحر من البحور .. ، وكأنها مملكة خاصة بالاطفال ،، كان المشهد الذي امامي كفيل بأن يجعلني أتذكر ماكنت قد رأيته في ذلك المنام.. حيث وجدت نفسي أمام منتجع كبير على بحيرة وورثرسي أغلب رواده من الأطفال
حاولت الدخول للمنتجع ولكن هناك حاجز يحول دون دخولي ـ حاولت البحث عن منفذ لعالم الاطفال العجيب واصبحت أنه لا يفصلني عن عالم الأحلام سوى سياج حديدي لا أكثر ! ...
حاولت الدخول لذلك المنتجع .. فسألت بعض المتواجدين حولي لكن للاسف لايفقهون الالغتهم ، حاولت عبثا بالاشارات فيتبسمون ويطأطئون رؤؤسهم ثم تملكتني الحيرة للدخول الى هذا العالم العجيب ؟؟
أصابني الملل وقررت التجوال في المنطقة التي تقع خلف المنتجع ، شاهدت بعض كبائن وعربات التخييم ..
إضافة إلى بعض الشباب الذين يمارسون رياضة الجري وركوب الدراجات الهوائية .. استمريت في سيري حتى لمحة لوحة ذلك المنتجع البحري الذي لم استطع الدخول إليه في البداية .. فتوجهت إليه ..

دخلت المنتجع وكان رسم الدخول : 2 يورو فقط- المنتجع اسمه شتادباد ( حسب النطق الألماني ) STRANDBAD .


يوجد مقهى ومطعم كبير في منتجع STRANDBAD ، ويبدو أنه اشهر منتجعات اقليم كارنثيا الذي مركزه مدينة كلاقينفورت

لعل من الجماليات التي تميز بحيرة وورثر سي عن غيرها من المنتجعات التوفر الكامل للمقومات السياحية للاستجمام - رصيف ممتد - حدائق منسقة - خدمات عامة - العاب ( بحيرية ) .. زحاليق على البحيرة - مقاهي ، وغيرها .. اضافة الى وجود الكثير من السياح من مختلف الاعمار والفئات رغم ان الغالبية من الذين رايتهم من الاطفال









بعد ذلك خرجت من المنتجع الجميل بعد ان التقطت بعض الصور واستقليت الحافلة المتجهة الى ساحة الباصات الرئيسية في كلاقينفورت.



وصلنا الى محطة الباصات في غضون دقائق ، فقد كانت رحلتنا هذه الى مدينة كلاقينفورت مجرد 5 ساعات ، وقبل ان اقوم بتغيير الباص من محطة الباصات المركزية الى محطة باصات محطة القطار توجهت الى احد الاكشاك لارواء العطش( والغريب في شهر سبتمبر رغم انه شهر بارد نسبيا في النمسا الا انه طوال ال15 يوما في رحلتي الى النمسا (سبتمبر 2005) ، كان هناك شبه انعدام للسحاب اضافة الى عدم وجود مطر الا في قمم كابرون وقمم تيرول ، ناهيك عن قوة شعاع الشمس التي تفاجأت بها رغم ان درجة الحرارة كانت بحدود 25 مئوية ) .



أثناء انتظاري للحافلة التي ستقلني إلى محطة قطارات كلاغينفورت لمغادرتها .. توجهت إلى كافيتيريا صغيرة كانت إلى جواري لطلب سندوتش شاورما وعبوة مياه غازية بسبب مانالني من الجوع والعناء في هذا اليوم ..صادفت احد الشبان الاتراك والذي كان يعمل بالكافيتيريا الصغيرة ولم يمانع في أن التقط له صورة ، ودار بيننا حديث شيق عن المدينة وعن أسباب قلة توافد السياح العرب اليها .. بعد ذلك ودعته وقد نسي أن يزودني بايميله كي ارسل له صورته .


اتمنى ان يشاهد صورته يوما ما هنا..

توجهت بعد ذلك تلقاء محطة الباصات فمحطة القطار في مدينة كلاقينفورت ، بعد رحلتي القصيرة هذه التي مدتها 5 ساعات ( نصف نهار ) خرجت منها بمشاهدات وانطباعات جميلة عن مدينة كان زيارتها ناجحة ولله الحمد


القطار متوجهاً بنا من مدينة كلاقينفورت الى مدينة قراز حيث كنت أقيم آنذاك ....



انتهى ...






ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق