الأحد، 7 مارس، 2010

ميونخ: قلب بافاريا النابض وعاصمة المانيا الخفية !

هي ثالث أكبر مدن ألمانيا و عاصمة ولاية بافاريا. تقع المدينة في جنوب ألمانيا على نهر إيزار على بعد حوالي ساعة بالسيارة من جبال الألب. تدعى أحيانا بالعاصمة الخفية لألمانيا. يبلغ عدد سكانها حوالي 2,8 مليون نسمة (إحصاءات عام 2005) و تجمع حضري 4,7 مليون نسمة ، موقعها المميز في وسط أوروبا، جعلها عبر التاريخ محطة و مركز مهم في القارة. اليوم تشكل ميونخ باقتصادها، إحدى أغنى مدن ألمانيا وأقواها اقتصادا. بها مقر عدد من الشركات والمصانع الألمانية المهمة، أهمها شركة السيارات بي ‌إم‌ دبليو (BMW)، شركة التأمين أليانز، شركة سيمينز للكهربائيات والاتصالات وشركة مان لصناعة المركبات الثقيلة. هي أيضا مركز مهم للموضة والثقافة والأدب في ألمانيا، حيث بها مقر عدد من محطات التلفزة والإذاعة و حوالي 300 دار نشر. يزورها سنويا حوالي ثلاثة ملايين سائح. حسب الإحصاءات الألمانية، فإن ميونخ تعد المدينة المفضلة الأولى للمعيشة في ألمانيا. أقيمت بها عام 1972 الألعاب الأوليمبي
ميونيخ ، هذه المدينة الحيوية..لم تغب عن البال منذ أول مرة وطأت قدماي أرضها قبل 7 سنوات .. منذ ذلك الوقت والحنين يشدني إليها .. ويوماً بعد يوم أجدني أدنو منها دون أن أشعر .. حتى حطت رحالي فيها للمرة الثانية في صيف العام 2007 .  
مدينة ميونيخ جمعت المقومات السياحية العديدة .. الحضارة المعمارية .. التاريخ .. الحدائق والمنتزهات الجميلة.. البحيرة والنهر .. الأسواق الحديثة .. البضائع العديدة والمختلفة الأشكال والألوان.. المتاحف .. المطاعم .. أحدث المستلزمات الطبية .. الساحات والقصور العتيقة ..المنتزهات السياحية والرياضية.. الفنادق المختلفة بفئاتها 
 لايكاد يخلو جدول شركة طيران في العالم من هذه الوجهة .. لأهميتها البالغة على خريطة السياحة ورجال الأعمال في العالم .. 
أقلعنا على طيران الإمارات .. وما إن انقضت 6 ساعات .. وصلنا بحمد الله إلى ميونيخ .. واستقلينا تاكسي ب 60 يورو من المطار
   تبدت لي المناظر الرائعه ونحن متجهين إلى قلب ميونيخ ، فمررنا بملعب اليانز الجديد في ميونخ والذي كان صرحاً رياضياً جميلاً
لقطة من الطريق أثناء توجهنا مع سائق التاكسي من المطار إلى قلب ميونيخ
بعد الوصول وإنهاء إجراءات الفندق توجهت إلى غرفتي التي كانت تطل على أحد الساحات قبالة محطة القطار المركزية في قلب ميونيخ .. هناك ستكون نقطة الانطلاق للتجوال في هذه المدينة ..  
 لقطة من غرفتي في الفندق على الساحة المجاورة للفندق  
فوسائل المواصلات على اختلافها بجوار محطة القطار ، وحيث الفندق الذي أقيم فيه ..
صورة من داخل محطة قطارات ميونيخ المركزية 
بعد الراحة في الفندق قررت الخروج للتمشية خاصة أن الوقت منتصف النهار .. ومع أن محطة المترو بجوار الفندق إلا أنني فضلت السير على قدماي للتجوال والإنفكاك من وسائل النقل المتلاحقة
  إذ أن المشي في مثل هذه المدينة  .. لايشعرك  بالتعب .. 
توجهت نحو ساحة KARLSPLATZ ،حيث PLATZ تعني ساحة .. وساحة كارلزبلاتز هي المحطة التالية التي يقف عندها المترو بعد محطة القطار ..توجهت اليها مشياً بالطبع .. وفي تلك الساحة تبدأ المنطقة الحيوية وهي منطقة السياح في ميونيخ .. تتربع في ساحة KARLSPLATZ نافورة دائرية كبيرة ، تحيط بها المقاعد الحجرية من كل جهة ..
  وتجد السياح ملتفين حولها .. كما قد تشاهد بعض الصبية يلهون حولها وبداخلها حيث يستمتعون بالمياه التي تتراشق عليهم .. ومن هذه الساحة تبدأ بوابة ميونيخ القديمة لتبدأ معها المطاعم والمتاجر المختلفة
عبر شارع السياح الذي يتجه بك إلى قلب المدينة حيث ساحة مارين بلاتزMARIENPLATZ .. أشهر ساحات ميونيخ .. 
تلك الساحة التي تعتبر مضخة السياح في المدينة .. المهرجون .. والمقاهي .. ومحلات الملابس .. والمقاهي والمطاعم المختلفة ..السياح من مختلف الأجناس والأعراق..
ساحة مارين بلاتز ، أشهر ساحة في مدينة ميونيخ
أحد الاستعراضات التي تقام في الساحة
مشهد من ساحة المارين بلاتز 
وهنا أحد العازفين الذي يمتهنون حرفتهم طلباً للقمة العيش
بعد تجوالك في الساحة ، أو الجلوس في أحد المقاهي ومراقبة حركة الغادي والرائح ، ومختلف الأطياف البشرية ، قد تجد قدميك نفسك متجهاً دونما تخطيط مسبق للتجوال في المنطقة المحيطة بالساحة
  بعد ذلك لك أن تقضي وقتك في بعض المحلات إن كنت تريد التسوق أو بأن تسأل عن شارع ماكسيمليان ، أشهر شاعر في ميونيخ حيث تنتظم عليه محلات الملابس من الماركات العالمية وبعض الفنادق .
لافتة شارع الماكسيميليان
  شارع الماكسيميليان ، وكما تشاهدون يتوسطه خطان للترام
  حافلة سياحية تأخذ السياح في جولة داخل المدينة 
  أحد المباني الحكومية على ناصية شارع الماكسيميليان 
جانب من شارع الماكسيميليان 
بعدئذٍ .. قد تجد نفسك متعباً بعض الشيء.. حيث تتوجه للفندق من أجل الراحة ..أو أن تستغل بقية وقتك للذهاب إلى الحديقة الانجليزية في ميونيخ ..
---------------------------- 
الحديقة الانجليزية في ميونيخ English Garden
تقع الحديقة الانجليزية خارج بوابة النصر في ميونيخ، وتعتبر من أهم مواقع احتفالات اكتوبر السنوية في المدينة. وافتتحت الحديقة للملأ عام 1808 وتعتبر من أوائل المتنزهات العامة في أوروبا.
وخططها الانجليزي السير بنجامين ثومسون (1753-1814) وتقدم بها كمقترح للأمير كارل ثيودور. ويعتبر البرج الصيني من أهم معالم الحديقة.
قناة مائية تنساب في ثنايا هذه الحديقة الشاسعة
اعجبتني هذه القبة الزاهية بالالوان والتي تتوسط الحديقة
جلسات المقهى في بداية الدخول للحديقة
بعض الشلالات المنسابة من خلال الجدول الذي يتخلل الحديقة
تبلغ مساحة هذه الحديقة 3.7 كلم مربع وتعتبر واحة للراحة والاستجمام لسكان المدينة، وهي إضافة إلى ذلك مقصد سياحي لكثير من الزوار. كما تتخلل تلك المسطحات الجميلة الخضراء الأشجار الوارفة وبعض المقاهي.
نظر أوسع للحديقة الانجليزية ، يخيل للناظر أنه لامدى لها .
ولعل أهم ما فيها هو البرج الصيني الذي يجذب إضافة إلى ماذكر كثيرا من السياح على مدار العام.يمكنك الوصول الى هذه الحديقة بالمترو رقم 3 البرتقالي و 6 الكحلي والتوقف اما عند محطة الجامعة Universtat او محطة Münchener Freiheit لتمشي بعدها مسافة 5 دقائق حتى تصل إلى الحديقة . 

لاتوجد وسائل نقل داخل الحديقة المترامية الاطراف وليس هناك قطار صغير يتجول بك في الحديقة كما في بعض حدائق اوروبا العامة لكن التجوال في هذا المنتزه المترامي الأطراف قد لايشعرك بمرور الوقت أثناء الاستمتاع بالمناظر.
قبة التي تتربع داخل الحديقة 
  مسار مائي صغير في نهاية الحديقة 

-----------------------
ليجو لاند

انطلقنا الى ليجو لاند LEGO LAND من ميونيخ ، حيث تقع تلك المدينة الترفيهية الصغيرة على بعد مسافة تقدر بساعة ونصف من الزمان بالقطار الألماني DB ، هذه المدينة الترفيهية تقع في بلدة GUNZBURG شمالي ميونيخ، والدخول إليها بـ 30 يورو .. رسم إجباري سواءاُ لعبت ام لم تلعب ، وقد كانت مزدحمة بالفعل .. ولكنك لن تخسر شيئاً خاصة أنك ستستمتع بمشاهدة بعض المجسمات والألعاب والمناظر التي استوحت هويتها من الروايات العالمية وبعض الافلام السينمائية إضافة إلى بعض الشخصيات المعاصرة والتاريخية ..
اترككم مع بعض الصور التي التقطتها هناك 
بركة صغيرة داخل المدينة الترفيهية حيث يلهو بعض الأطفال ..
أحد الأطفال مستغرق في مشاهدة بعض المجسمات داخل الحديقة الترفيهية
ملعب صغير تفاعلي ، ستيمع صوت الجمهور وصافرة الحكم وستشعر بالانفعالات التي تصدر من المعلق والجمهور !
جموع الناس الذين احتشدوا في طابور لولبي لتجربة أحد الألعاب
لعبة مستوحاة من فلم " قراصنة الكاريبي "
مجسمات لسفن وبواخر متحركة ستشاهدها داخل هذا المنتزه الترفيهي .
مجسمات لمطارات محاكية للواقع ، هذه المجسمات أكثر ماشدني داخل الحديقة الترفيهية
وهنا في أحد أقسام هذه المدينة الترفيهية ، يوجد محل خاص لتعليم الطفال طريقة الابتكار وتركيب الألعاب حيث يتم إعطاءه كاتالوج وقطع للتركيب كي يشكل بها في النهاية سيارة أو طائرة أو ماشابه ذلك.. من المناسب أن تترك الأطفال هنا لوحدهم كي يلهون ويتعلمون بينما تأخذ وقتك في التجوال في هذه المدينة التي يوجد فيها مايناسب كل الأعمار.
قطع الليجو والتي هي أساس تسمية هذه المدينة الترفيهية ، هنا في هذا المحل تشتري قطع الليجو بالوزن !
في نهاية جولتي ذلك اليوم وبعد طول انتظار في الطابور لهذا العرض الثلاثي الأبعاد ، تم توزيع نظارات ثلاثية الأبعاد على الجميع لمشاهدة احد الافالام التفاعلية القصيرة.
------------------------
الحديقة الأولمبية: OLYMPIA PARK


تم تأسيس هذه الحديقة الرياضية الواقعة شمال المدينة والممتدة على مساحة قدرها 3 كلم مربع لإقامة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1972. فالملعب المغطى على شكل خيمة واسعة و عريضة وكذا البرج الذ ي يبلغ ارتفاعه 290 مترا يعتبران معلمتان تتميز بهما المدينة منذ ذلك الوقت. إضافة إلى الملعب الأولمبي والقاعة الأولمبية، فإن هذه الحديقة تتوفر على منشآت ومرافق للراحة والتنزه. اترككم مع الصور التي التقطتها للمنتزه 

البرج الأولمبي يتوسط الحديقة


صورة ملتقطة من الجسر الذي يجتاز هذا الخط السريع حين توجهك للمنتزه الاولومبي


الساحة الرئيسية التي تتوسط الحديقة الاولومبية حيث البحيرات والاشجار الوارفة ويمكنك أخذ القطار الصغير ليلف بك الحديقة


الجسر الذي عليك اجتيازه للوصول الى الحديقة الاولومبية


إحدى البحيرات الجميلة داخل المنتزه ويشاهد فيها كثرة البط


وهنا تشاهد أبراج المقر الرئيسي لشركة BMW في ميونيخ


ابراج شركة BMW

الاستراحة في هذا المكان ومشاهدة البط ستنسيك عناء التجوال داخل الحديقة

أحد المرافق الرياضية في المنتزه الأولومبي


منظر آخر من البحيرة الصغيرة ويظهر في الصورة أحد المرافق الرياضي داخل المنتزه


لقطة أخرى للخط السريع المحاذي للمنتزه الأولومبي ، وتظهر في الصورة أبراج شركة BMW




المسبح الأولومبي

وهذا القطار الصغير الذي ستجده بانتظارك للتجوال داخل هذا المنتزه المترامي الأطراف ، يوجد تعليق صوتي داخل القطار يقوم بتزويدك بمعلومات عن المرافق الموجودة داخل المنتزه
متحف BMW عند مدخل الحديقة
وهنا رابط لتقريري عن المتحف


صورة تجمع بين البحيرة الصغيرة مع البرج الأولومبي


وهنا ساحة صغيرة للأطفال يمارسون فيها اللعب


منظر آخر للبحيرة داخل المنتزه


وصورة أخرى تظهر فيها أحدى المرافق الرياضية بالمنتزه


منظر آخر للبحيرة داخل المنتزه


وهنا يمكنك استئجار قارب للتجديف داخل البحيرة الصغيرة

بحلول المساء قد يكون من الأمثل الصعود للبرج الأولمبي للأستمتاع بممشاهدة المدينة  من الأعلى ليلاً 

مدخل البرج الأولمبي ويحوي هذا الجزء على كافيتيريا ومقهى ومحل للتحف والهدايا


لقطة من أعلى البرج للمدينة


وأخيراً .. قررت مغادرة البرج سالكاً الطريق ذاته الذي أتيت منه للعودة إلى الفندق

----------------------------
في فراق ميونيخ :
كانت ثلاث ليالي قصيرة ، لكنني أطلتها بكثرة التجوال وزيارة الأماكن السياحية .. ..

في نهاية الرحلة .. وعند عودتي من مشواري الأخير في ميونيخ متجهاً صوب فندقي .. شاهدت هذا العازف .. فتبدى لي أنه يعزف لي لحن الفراق ! ..



الى لقاء قريب ياميونيخ ...



ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق