الاثنين، 4 مارس، 2013

صـبـاح الخـيــر يـا " لــيــنــداو Lindau "


لم تكن الاقامة في بريغنز مجرد تجربة عادية ، فالأيام االثلاثة التي قضيتها فيها كانت من اجمل التجارب بالنسبة لي فالمدينة لايشعر زائرها بأنها في النمسا فالجو العام مزيج من الدول الأوروبية المختلفة ، والغريب في الأمر أن هذه المدينة التي ينعدم وجود السياح العرب فيها لايشعر زائرها بالغربة او بالنظرات خاصة للعوائل المحجبة فالكل في حالة وربما تقتصر النظرات للعوائل عند المرور عند مطاعم مكتضة بالسياح حيث لايكون لهم مايشتغلون به هو النظرات المتفرقة فقط سواءاً من الرجال او النساء . كان لدي هدف من الاقامة في المدينة التي اخفقت في الوصول اليها العام الماضي من انسبروك بسبب  الظروف الجوية التي عانى منها   الأقليم الغربي من
  النمسا Volarberg وبعض المناطق السويسرية العام الماضي في اغسطس جراء الفيضانات التي اجتاحت بعض المناطق هناك واستمرت آثارها بعض الأسابيع . ولكن في هذا العام ، اصبحت هذه الوجهة ( بريغنز ) مقررة كوجهة رئيسية وقد يسرت علي الإقامة فيها الانطلاق منها الى لوزيرن في سويسرا مروراً بزيوريخ ومشاهدة بعض القرى والمدن السويسرية هناك .


صباح احد الأيام في مدينة بريغنز ، خرجت من الفندق بعد أن شدني سقوط الامطار التي اصبحت اسمعها من خلال نافذة الغرفة ، واخذت اتجول على مقربة من الفندق حتى وصلت لمحطة القطار في بريغنز والتي تبعد 3 دقائق مشي فقط من الفندق ، اخذت اتامل لوحة القطارات


لوحة تبين موعد إنطلاق القطار القادم إلى لينداو



فكرت ان ابدأ صباحي من بريغنز الى لينداو ، فقطعت تذكرة القطار من بريغنز الى لينداو الألمانية بسعر 4.40 يورو ذهاب وإياب ، وعلمت ان هذه التذكرة تخولني لأي عد من الزيارات خلال يوم واحد فقط ( تذكرة مفتوحة لمدة يوم واحد )



تذكرة القطار من بريغنز Bregenz النمساوية إلى لينداو Lindau الألمانية




مدخل محطة قطارات مدينة بريغنز



الصالة الداخلية لمحطة قطارات مدينة بريغنز
صعدت عبر الدرج الكهربائي وعبرت الجسر الزجاجي الذي يمر من فوق منصات القطار والذي يستمر حتى ينزل الى ضفاف بحيرة كونستانز البديعة ثم نزلت من منتصف الجسر الى حيث منصة القطار الذي سيتوجه بي الى بلدة لينداو Lindau



جسر محطة قطار بريغنز الذي يعتلي بك فوق منصات القطار المختلفة كي تنزل الى المنصة المطلوبة حيث وجهتك التي تنوي الذهاب إليها



اخذت مكاني على احد المقاعد حتى اتى القطار الذي يبدو حديث جداً وأشبه بالحافلات الفاخرة ، فصعدت القطار وانطلق بي وهو يأخذ مسيرة التفافاً على بحيرة Constance والتي يسمونها الألمانيون Bodensee ، والغريب ان هذه البحيرة اخذت تسميتها من بلدة Constance الصغيرة الواقعة على شرم بحيرة كونستانس شمالاً على الحدود الألمانية ، وماهي الا 10 دقائق الا ويتوقف القطار النمساوي في محطة لينداو ، لاحظت ان مسار القطار النمساوي هذا الذي استقليته الى بلدة لينداو ينتهي بحاجز خرساني ، أي لايمكنه النفاذ الى داخل المانيا ( لماذا ؟! ) حيث انك إذا رغبت في الوصول الى المدن الألمانية الأخرى تترك منصة هذا القطار وتتجه الى المنصات الأخرى المفتوحة والخاصة بالقطار الألماني DB



داخل القطار لوحة في المنتصف تبين التاريخ والوقت والوجهة التي سيقصدها القطارنزلت من القطار وسط هطول الأمطار والبلدة متشبعه ، اخذت اتجول في لينداو Lindau

بعد الخروج من محطة القطار اتجهت ببصري الى الساحة الرحبة التي تقع عليها محطة القطار ومرفأ لينداو ، حيث يتجمع العديد من السكان والسياح بانتظار العبارة البحرية التي تنقلهم عبر بحيرة كونستانز الى النمسا او سويسرا او في جولات بحيرية ، ثم اتجهت يساراً بعد خروجي من باب المحطة كي اتجول صباح ذلك اليوم في البلدة اتأمل طرقاتها المرصوفة باتقان ومقاهيها الجميلة وشويرعاتها الهادئة ومحلاتها الأنيقة ، كم هي جميلة هذه البلدة الصغيرة ، ومع سقوط الامطار والنسيم العليل لذلك الصباح الجميل ، اخذت احادث لينداو : صباح الخير يالينداو ، ما اجملك يافاتنة بحيرة كونستانز ، تشدني المباني الجميلة المزخرفة والجلسات الرائعه والمسطحات الخضراء ، فكنت آخذ طريقي داخل هذه البلدة الصغيرة لأتأمل ماحوت من جماليات ، ثم اخذت اكمل مسير لأكمل لفة على لينداو عبر الممر الجميل الذي يشرف على بحيرة كونستانز الجميلة حتى عدت لمحطة القطار
وصباح الخير يالينداو !



المبنى الذي يقابلك فور خروجك من محطة قطارات لينداو




التفت الى اليمين لتشاهد هذه الساحة والتي يقع عليها مرفأ لينداو



البوابة الخاصة بمنفذ دخول العبارة الى بلدة لينداو ، كم كان الجو رائعاً في ذلك الصباح ! ، وصباح الخير يالينداو !



الرصيف المحاذي لبحيرة كونستانز في الجانب الألماني من بلدة لينداو



جانب من الرصيف الممتد على بحيرة كونستانس ( او Bodensee )



احد المقاهي المقامة قبالة البحيرة العملاقة
طبعاً المناظر أعلاه للبحيرة تأتيك الى اليمين بعد خروجك من محطة القطار مباشرة ولكن إذا اتجهنا يساراً فماذا سنرى !
سنمشي عبر الشارع الصغير والذي سينتهي بك في هذا المبنى الجميل الذي ستراه في الصورة أدناه
وصباح الخير يالينداو !







ثم نتجه يمينا حيث المنطقة السياحية – السنتر – وهو قلب البلدة الصغيرة حيث شارع المشاة الرئيسي هذا والذي ينتهي حيث ينتهي بصرك في الصورة



احد الشوارع التي تتقاطع مع شارع المشاة الرئيسي



نظرة جانبية على شارع المشاة الجميل وقت الصباح الباكر



يهتم الألمانيون بتزين مبانيهم كما لاحظت في مدينة قارميش Garmisch ، وهذا احد المباني التي شاهدتها في طريقي اثناء التجوال في وسط لينداو



استمريت في المسير متأملاً جمال هذه التحفة الألمانية الصغيرة ، أتأمل المحلات الصغيرة من المقاهي ومحلات الهدايا والتذكارات والملابس والمطاعم وغيرها



اعتقد انني لست الوحيد الذي يسير في هذا الصباح الباكر في البلدة الجميلة



مقهى جميل يتوسط الشارع الرئيسي للمشاة في لينداو



نتابع معاً الجولة الصباحية في بلدة لينداو Lindau الألمانية ، هنا ترون احد المقاهي الواقعه في نهاية شارع المشاة الذي بدأنا نسير معه ثم ينتهي بشكل حرف T - T Conjunction – حيث مقهى كورسيت Corset ، وتشاهدون يميناً بعض الجلسات الخاصة لبعض المقاهي المنتشرة بكثرة في شارع المشاة الرئيسي هذا .



وهنا ترون الجلسات الخارجية لمقهى كورسيت Corset والتي تقع في منطقة متنحية قليلاً عن شارع المشاة .
وصباح الخير يالينداو !


بعد انتهاء الشارع اخذت الممر الصغير يميناً ثم اخذت اسير معه لأتأمل جانب آخر من هذه البلدة الصغيرة

وهنا بعد السير يمنة وعبور ذلك الممر الصغير اصل الى هذه الحديقة الصغيرة ( يبدو انني سأصل الى البحيرة اذا استمريت في المشي بهذا الاتجاه ! )



التفت الى يساري لأشاهد هذا المقهى الكبير المكشوف الى جوار تلك الحديقة التي رأيتموها في الصورة أعلاه .ولكن يبدو الهدوء مطبقاً خلال هذا الصباح الجميل الباكر! مع تساقط الهتان ،
وصباح الخير يالينداو !


ثم تابعت مسيري باتجاه البحيرة
بعد بضع خطوات من المشي إذا بي أشرف على البحيرة
وهنا .. حانت مني التفاتة الى اليمين لأرمق الرصيف الممتد على طول بحيرة كونستانس – بودنزي الذي يمر بمحاذاة لينداو

بعد خطوات من المشي اتجهت صوب هذا الجسر الذي يمتد إلى داخل البحيرة ، يبدو انه مخصص لمرسى القوارب
وهنا تبدو في الصورة المنارة البحرية التي هي احدى الدعامتين اللتان تتخللهما العبارات البحرية إلى مرفأ لينداو ، وعلى اليمين تشاهدون إحدى العبارات البحرية تنتظر إكتمال العدد وساعة الانطلاق من لينداو

صورة لبعض الأبنية المقابلة لبحيرة كونستانس
وهنا بعض السياح الذين أتوا ضمن احدى القروبات في جولة سياحية على الأقدام لمشاهدة معالم بلدة لينداو
مرسى اليخوت في بحيرة كونستانز على شاطيء لينداو ، ويبدو في الصورة المنارة البحرية جزء من البوابة الرئيسية للعبارات – معلم لينداو الرئيسي

احدى المقاهي الواقعه قبالة بحيرة كونستانز على رصيف لينداو الخاص بالبحيرة والتي ستغريك حتماً بالاستراحة فيها !
لقطة لبحيرة كونستانس ويبدو فيها المعبر الخاص بالعبارات لبلدة لينداو
فندق بايرشير هوف مقابل بحيرة كونستانز
البوابة البحرية ( البحيرية ) الخاصة بدخول العبارات الى مرفأ لينداو
صورة مقربة للبوابة البحرية الخاصة بدخول العبارات ،وتبدو في الصورة احدى العبارات القادمة
صورة مقربة للعبارة القادمة لأخذ بعض المسافرين والسياح إما الى سويسرا او بريغنز او في جولات سياحية على ضفاف البحيرة العملاقة او الى جزيرة الزهور Insel Minau
بعض السياح الذين ينتظرون العبارة وسط هطول الأمطار
بعض السياح الذين ترشقهم زخات المطر مسرعين نحو العبارة البحرية
يالجمال هذا المكان !! من يبحث عن راحة البال سيجدها هنا بالتأكيد !!..
خرجت من لينداو الى بريغنز ثم عدت اليها مرة اخرى وسط النهار وترون في الصورة احد المقاهي الجميلة داخل احد الشوارع في بلدة لينداو ( اختلاف التاريخ في بعض الصور بسبب ضبط ساعة الكاميرا بالخطأ على التوقيت المسائي )
نافورة جميلة تتوسط احد الساحات الصغيرة في لينداو ويبدو احد الفنادق الصغيرة في الصورة
لمن يرغب في السكن في هذه البلدة (الجزيرة) ، تمعن الصور جيداً للاطلاع على أسماء الفنادق وصورها من الخارج
ساحة صغيرة شدت انتباهي فقررت الدخول اليها واستكشاف خباياها ..
وهنا في نهاية الساحة أخذت قسطاً من الراحة .
بعد قضاء ساعات جميلة وصباح منعش بالأمطار الندية استقليت القطار وعدت الى بريغنز ، وفي الصورة منظر للبحيرة من القطار وتشاهدون مدينة بريغنز
وصباح الخير يالينداو !
لينداو .. صباح الخير .. وزيارتي القصيرة اليك مجرد تصبيحة فقط .. ويوماً ما... قد أعود إليك إن كتب الله لي حياة مستقبلاً .. كي أمسي عليك ..
انتهى ..

هناك تعليقان (2) :

  1. يا شيخ مررررررة كلااااااام الصور ماشاء الله

    ردحذف
  2. اشكر لكم مروركم الكريم
    بارك الله فيكم
    ودمتم بحفظ الله ورعايته

    ردحذف