الأحد، 6 يوليو، 2014

آيــدر Ayder .. حينما احتارت فيك كلماتي

بسم الله الرحمن الرحيم


كانت آيدر Ayder من الوجهات التي استهوتني قبل زيارتها لما قرأت عنها من وصف شائق ، ولما تكحلت عيناي به من صورهاالباهية. كانت الرحلة ابتداءاً من عروس الشمال التركي ( اسطنبول ) التي قضيت فيها 5 ليال، ومنها باتجاه الشرق نحو طرابزون .. وكانت الاقامة في طرابزون لمدة 3 ليالي ، في فندق النوفوتيل، وبالطبع فإن الامثل لمن يصل إلى طرابزون أن يتسأجر سيارة كما أفاد مشرفوناوخبراؤنا الأكارم ، إضافة إلى نصيحة بعض الأخوة هناك حينما ظننت أنه
بالسهولة بمكان الوصول لمعظم الأماكن السياحية والمناطق الأخرى عبر وسائل المواصلات العامة.إذ أن وسائل النقل هناك إما الحافلات السياحية أو التكاسي وكلاهما

في أغلب الأحوال مكلفات ..فعند وصولي لطرابزون مساء ذلك اليوم سألت موظف الاستقبال عن الرحلات السياحية ، فأفادني بنشرة لديهم لزيارة بعض المناطق المجاورة لطرابزون ومنها آيدر، كان سعر الرحلة اليومية بالباص بحدود 65 ليرة للشخص الواحد ، فتم حجز رحلة صباح اليوم التالي للذهاب إلى آيدر ..

وفي صباح اليوم التالي وبعد الإفطار توجهنا عند باب الفندق حتى وصلت الحافلة التي ستقلنا في مشوار ذلك اليوم نحو آيدر البهية


انطلقت الحافلة بنا نحو مشوارنا تجاه آيدر ، بمحاذاة البحر ، كان الطريق جميلاً ومنظر البحر الساحر لايكاد يفارق أعيننا 


بعد فترة من السير في الطريق الساحلي لطرابزون اقتربنا من منطقة ريزيRIZE


توقف بنا الباص عند أحد محال السكاكين التابعة لشركتهم التي تصنع تلك السكاكين كجزء من رحلة اليوم تجاه آيدر
عينة من السكاكين التي ينتجها مصنع تلك الشركة معروضة في أحد فترينات المحل الخاص بهم
أشكال أخرى من السكاكين التي يقومون بتصنيعها
لقطة من داخل المحل التابع لمصنع السكاكين
وأنواع اخرى من السكاكين
بعد فترة تم قضاؤها في المحل انطلقت بنا الحافلة تجاه مشوارنا نحو آيدر ، وتم دخول بعض الأنفاق في الطريق
وما ان اقتربنا من حدود ريزي RIZE إذا بالغيوم تبادلنا التحية وتغمر ماحولنا بوابل من الصيب ، وقبلها قد غمرت مشاعرنا بالبهجة خاصة مع بداية مشوار اليوم 
بعد دقائق توقفت بنا الحافلة عند احد محال الشاي لتذوق الشاي وشراء بعضاً منه لمن يرغب ، كان المكان آسر يقع على ربوة مرتفعة تطل على البلدة وقد زان المنظر روعة الأجواء ذلك الصباح
إطلالة على ريزي RIZE حيث الشاي ومزارعه من فوق محل الشاي
كانت الزيارة للحديقة النباتية Botanical Garden
إطلالة أخرى على مزارع الشاي في ريزي
طبيعة ساحرة ، تذكرني بصور مزارع الشاي في شرق آسيا خاصة الهند وسريلانكا
لقطة أخرى من فوق الهضبة التي وصلنا إليها 
صباح ماطر باكر وسط نسمات الهواء المنعشة ومناظر آسرة لاتمل، كم اعشق هذا التمازج الأخاذ
لقطة من الكافيتيريا التابعة لمحل الشاي الذي توقفنا فيه

وإطلالة أخرى أخيرة على المكان
وهنا حان موعد التوجه داخل محل الشاي وشراء بعضاً من انتاجهم المحلي من الشاي التركي ذي النكهة الفريدة
بعض أنواع الشاي التي يتم انتاجها في المنطقة هنا في هذا المحل التابع لبيع الشاي
ولم يكن العسل غائباً كذلك ، حيث يتم بيع بعض أنواع العسل المحلي هنا
[LINE]-[/LINE]
بعد فترة قضيناها داخل محل الشاي انطلقت بنا الحافلة إلى مصنع الملابس الموجود في المنطقة 
بعض المعروضات من انتاج مصنع الشركة

جولة داخل مصنع الملابس
آلات النسج داخل المصنع

وهنا المحل التابع لمصنع النسيج
 

بعد قضاء وقت شيق مع الأجواء المتلألئة بذرات الهتّان وزيارة مصنع السكاكين، تلاه الوصول لمنطقة مزارع الشاي ومحل الشاي في ريزي RIZE ، وزيارة مصنع المنسوجات والمحل التابع له ، واصلت بنا حافلة الفندق الطريق بإتجاه آيدر ..
وأثناء توجهنا مع الطريق الساحلي إذا بالحافلة تتفرع إلى طريق آخر .. حيث نأى منظر البحر عن نواظرنا لتحل محله مناظر لم تقل عنه بهاءاً ، الا وهي الجبال الوارفة الخضرة عن اليمين وعن الشمال ، وبعد السير لفترة توقفت بنا الحافلة إلى جوار نهر جارٍ باندفاع ، فطلب منا سائق الحافلة النزول هنا لبضع دقائق ، فنزل الجميع واستمتعنا بتأمل منظر النهر الجاري الذي حواه اخدود وارف الخضرة ، ورأينا لوحة تشير إلى نشاط التجديف النهري - الرافتينغ - الذي يمارس في هذا المكان.. كان منظر النهر آسراً وكانت هناك منصة فوق النهر ينتقل منها البعض إلى الضفة الأخرى عبر الحبل المعلق 

منظر النهر الجاري يأسر الأبصار
لقطة من المنصة الخشبية التي تعتلي النهر
لقطة أخرى للنهر
البعض قد نزل إلى ضفاف النهر والبعض فضل ان يبقى واقفاً يتأمل جمال المكان والنهر من الأعلى
وهناك يمكنك الاستمتاع بفرصة اجتياز النهر عبر الحبل المعلق



بعد قضاء شيء من الوقت في منطقة النهر الجاري حيث ممارسة نشاط الرافتينغ واجتياز الضفة الأخرى ، وبعد الاستمتاع بالمناظر الجميلة ، انطلقت بنا الحافلة مواصلة بنا سيرها نحو آيدر.. كانت الجبال عن اليمين والشمال والطريق يضيق شيئاً فشيئاً والبساط الأخضر الوارف تترامى أطرافه من تحت الجبال وبين الوديان..
بعد فترة من مواصلة الحافلة سيرها وصلنا إلى آيدر ، وتوقفت بنا الحافلة في هذا الموقف والذي بدا لي أنه الأمثل للاستمتاع بتأمل شلال آيدر المتحدر من الجبال العالية ، نزل الجميع من الحافلة لقضاء بعض الوقت هنا للاستمتاع بمشاهدة الشلال والتصوير
كان نسمات الهواء الباردة منعشة للغاية ، ومن يقف هنا ليتمنى أن لايبرح هذا المكان البديع سريعاً ..
لقطة للشلال البديع ، شلال آيدر الآسر 
لقطة أخرى للشلال..
تمنيت لو كانت هناك طريقة للاقتراب من الشلال أكثر والوقوف إلى جواره ، للاستمتاع بنضح مياهه أو للشرب من ماءه ، سألت أحد السكان المحليين عن إمكانية ذلك فأفادني بصعوبة وخطورة الذهاب إليه نظراً لوقوعه في منطقة جرف بين الجبال والقرية.. وقتها لم استشعر حينها أنني قد استمتعت بزيارة الشلال حقاً :(
مقطع فيديو للشلال
الموقف الذي توقفت بنا فيه الحافلة لتأمل الشلال
لقطة أخرى للجبال التي يحتضنها الشلال
أحد المحلات التي تبيع الأكسسوارات والهدايا 
لقطة لقرية آيدر ، أكواخ بسيطة في بيئة بديعة 

مشهد لما تبدو عليه آيدر البهية ، منظر لاتشاهده إلى في أرياف أوروبا ..

 

بعد تحرك الحافلة من الموقف الذي استقرت بنا عليه لمشاهدة اجمل منظر وأبرز معلم في آيدر وهو شلالها البديع ، توجهت بنا الحافلة مرة أخرى إلى قلب القرية الخضراء
وأخيراً وصلنا إلى آيدرما أبهاها من مناظر
ما أنعشها من اجواء
ما أورفها من طبيعة
تمنيت وقتها لو اقمت فيها ليلتين 
فالمكان ساحر للغاية مع ذرات الهتّان البهيجة
توجه البعض لمطعم مجاور للمكان الذي توقفت فيه الحافلة ، وبدأت آيدر تلقي علينا التحية عبر الغيمات ، فانهمرت الأمطار بشكل متتابع في أجواء أدخلت البهجه لنفوس الجميع 
وتوجهنا مع الباقين واخترنا طاولة تشرف على الشلال
لقطة من المطعم المواجه للجبال والشلال ، واعتقد أنه الأفضل في آيدر 
سبحان من ابدع هذا الجمال
سبحان من جمّلك يا آيـــدر !
وعلى الجانب الآخر من الشارع الذي يخترق القرية وهو الرئيسي حيث تقع عليه محلاتها ، توجد هنا القرية وبيوتاتها وساحاتها الخضراء
لقطة للشارع الذي يخترق آيدر ، يمينك الجبال وبعض المطاعم وإلى يسارك القرية وساحاتها ومروجها البهيجة
لقطة أخرى لذات الشارع المار بالقرية
الشلال ، الأكشاك ، والمطاعم والمحلات إلى اليمين..
وإلى اليسار الروابي الخضراء
لقطة أخرى للشارع الرئيسي الذي يخترق القرية /المنتجع
صور متفرقة للقرية..
على الرغم من أن طبيعة أرض القرية غير مستوية ، كما يبدو ذلك من مستويات الأرض وتأثيرها على المنازل ، رأيت هذا سمة من سمات الجمال والتميز لقرية آيدر..



مقطع فيديو للقرية 
ساحة القرية ويوجد الكثير من الأطفال هنا ، يبدو أنهم من طلاب المدرسة 






بعد فترة من التجوال في القرية الجميلة 
قررنا أن نمشي مع هذا الطريق وتأمل المحال المتواجدة على طرفيه ..
لقطة أخرى لأحد مروج الجنة الأرضية الخضراء .. آيدر ..
وبعد السير لفترة ، وتأمل القرية والاستمتاع بأجوائها بنهاية نهار ذلك اليوم ..
توقفنا عند هذه النقطة
أحببت أن أوثق هذا المكان عبر هذه الصورة
كي تبقى ذكرى جميلة لنا على مر الزمن
ولأمتع ناظري بها كلما نأت بي الدروب عن ... آيــــــــــــــــدر .. الخضراء ..
وداعاً آيـــدر ..
في رحلة من أجمل الرحلات التي أفصحت فيها الطبيعة عن جمالها..

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق