الاثنين، 31 أغسطس، 2015

أحلى الأيــام في أمستــردام


بسم الله الرحمن الرحيم
في ربوع العاصمة الهولندية أمستردام.. كانت بهجة رحلاتي الأوروبية هذا الصيف 2015م ، والوجهة الأكثر تشويقاً من بين الوجهات التي اخترتها هذا الموسم ، قضيت أيامي في أمستردام خلال الفترة من 27 يوليو حتى مغيب شمس الواحد والثلاثين من شهر يوليو 2015م.
وخلال الأربعة ليالي التي قضيتها هنا .. كان الجدول يعج بالمزارات الكثيرة داخل
المدينة وخارجها، وكم هو أمر محير ، فالعاصمة الهولندية جميلة تستحق أن تبقى في أرجائها دون أن تغادرها ، فالحيوية والنشاط والتشويق في كل مكان ، وفي ذات الوقت هناك أماكن رائعة وخلابه خارج العاصمة ..

من محطة قطارات بروكسل ، ذهبت لأشتري تذاكر السفر من شركة ثاليز Thalys للقطارات ، وحينما ذهبت لشراء التذاكر من مكتب الشركة في محطة بروكسل ميدي ، أفادني موظف بأنه يتعين علي شراء التذاكر من الغد في يوم السفر ، لكن للأسف حينما أتيت من الغد تمت افادتي من أحد موظفي المحطة أن الرحلات لامستردام على قطارات ثاليز كلها(  فُل ) وليس هناك إلا المساء .. فأفادني موظف أنه يمكنني السفر على القطار المحلي في أي وقت ووجدت أن سعر التذكرة للشخص يعادل تقريباً نصف سعر التذكرة على قطارات ثاليز لكن مدة الرحلة من بروكسل الى امستردام 3 ساعات بينما هي على ثاليز ساعتان .. فقررت السفر على القطار المحلي جبراً لا  اختياراً ، إذ أنني اكتفيت من زيارتي لبلجيكا وأرغب في استغلال نهار هذا اليوم قدر الإمكان في أمستردام .. وتتميز قطارات ثاليز بسرعتها وحداثتها وخدماتها الجيدة حيث يتوفر الواي فاي على متن قطاراتها حسب تجربتي لها أثناء قدومي من باريس الى بروكسل.. وفي الصورة أعلاه تشاهد أماكن محطات قطارات ثاليز الاقليمية والتي يمكنك السفر منها وإليها..

انطلق القطار متوقفاً عند العديد من المحطات وهذا من أحد أسباب طول مدة السفر بالقطار عن غيره من القطارات إضافة إلى عدم سرعته الكافية ، تخلل الرحلة مشاهدة المناظر الوارفة عبر نافذة القطار أثناء انتقالنا من بروكسل الى امستردام..

بعد 3 ساعات تقريباً دخلنا امستردام وعبر بنا القطار فوق هذا البحر وبدأ القطار يهديء من سرعته حتى شارفنا الوصول إلى محطة قطارات أمستردام.

عند الوصول الى امستردام ، خرجنا من محطة القطارات وإذا بالأمطار تهطل بغزارة شديدة وقتها ليتزاحم الجميع في الطوابير المزدحمة أصلاً احتماءاً من المطر لانتظار سائقي الأجرة ، وانتظمت في مكاني في الطابور بانتظار أن يحل دوري، وحينما حل دوري أفدت سائق التاكسي بالفندق الذي أنوي الذهاب اليه ( دبل تري من هيلتون) فاعتذر واعتذر سائق تاكسي آخر عن ايصالي للفندق مشدداً ( الفندق قريب جداً خلف المحطة ولاحاجة لتاكسي ) وهذه من الأمور التي تعجبني في سياحة اوروبا ، هذا الصدق والأمانة من قبل سائقي التاكسي في عدم استغلال السائح وافادته بالأنسب له ومدى قرب المشوار ، فشكرت السائق وانصرفنا نسحب الحقائب حتى وصلنا في غضون 5 دقائق إلى الفندق والذي كان يقع على النهر بمحاذاة محطة قطارات امستردام المركزية ( امستردام سنترال)

وصلنا للفندق وأنهينا إجراءات الدخول ، كان الفندق جميلاً وواسعاً وفي مكان هاديء رغم وقوعه خلف سكك قطارات المحطة وكان العزل رائع فلم نسمع ضجيجاً ، كان موظفوا استقبال الفندق في غاية اللباقة وحسن التعامل .. وصلنا إلى الغرفة وكانت مريحة وتطل عللى سكك قطارات محطة امستردام..

إطلالة من نافذة الغرفة على سكك محطة قطارات امستردام ، لم يكن هناك إزعاج البته ولله الحمد

وهذه نوعية أفياش الكهرباء في غرفة فندق أمستردام

وهذا المسار الذي يقع عليه الفندق أمام النهر وهو ذاته المسار الذي تقع عليه محطة قطارات امستردام ومحطات الترام

وهذا الفندق من الخارج بعد الابتعاد عنه قليلاً متجهين إلى محطة قطارات أمستردام حيث ننوي الذهاب مع الترام إلى محطة ساحة الدام ( الدام سكوير ) وهي أشهر الساحات هناك وملتقى السياح

توقفنا قرب ساحة الدام وهنا التفت للخلف لألتقط صورة لشارع الدامراك ، شارع المشاة الرئيسي في أمستردام وهو شارع حيوي له رصيف المشاة من جانب واحد (يسار) وتتواجد عليها المطاعم والمقاهي ومحلات الأجبان والتحف والاكسسوارات والملابس وبعض مكاتب الرحلات السياحية

قررنا أن نمشي قليلاً في الشارع ثم تناولنا الغداء في أحد مطاعم البيتزا وبعدها دخلنا مكتب للرحلات ( تور اند تيكت) واستعرضنا برامجهم السياحية

لوحة مدون عليها أسعار بعض الرحلات السياحية لدى المكتب ، كما أن المكتب يقوم بحجز وبيع تذاكر الباص السياحي ورحلات العبارات كذلك، فقمنا بشراء تذكرتين لرحلة ثلاثية الأماكن  للغد نزور فيها كل من :

1- قرية الطواحين ( Zaanse Schans زانسي تشانس)
2- قرية ماركين Marken  التي تقع على شبه جزيرة وتشتهر سياحياً ببيوتاتها الخشبية المزركشة الملونة وبصناعة الأحذية الخشبية
3- قرية Volendam فوليندام وتُعرف بقرية الصيادين وهي قرية صغيرة تتجاور منطقتها السياحية بمبانيها المميزة الشكل حول المرفأ ، كذلك تتميز بممراتها العديدة الحية ويوجد مصنع للجبن فيها كما يوجد متحف القرية الذي يعرض نمط معيشة أهل القرية وشيئاً من تاريخها..

بعد أن حجزنا الرحلات الثلاث التي هي عبارة عن جولة سياحية واحدة ، اشترينا تذكرة لركوب العبارة البحرية لنتجول في قنوات المدينة ، واقترح لمن يرغب تجربة العبارة أن لايشتري التذكرة من هذا المكتب لأن لكل مكتب مرفأ خاص ويتعين عليك البحث عن المرفأ التابع لرحلات هذا المكتب كي لايضيع وقتك في التردد على المرافيء المختلفة ، وقد رأينا سياح مثلنا تمت إفادتهم من بعض المرافيء عن موقع المرفأ التابع لهذا المكتب ، لذا الأفضل أن تتجه لأي مرفأ وتشتري التذكرة منه حتى توفر وقتك الثمين في هذه المدينة الأنيسة .

بعد خروجنا من محل الرحلات على شارع الدامراك توقفنا عند محل الجبن هذا فقررنا الدخول وشراء شيء من الجبن

لقطة للمحل من الداخل

بعد قضاء شيء من الوقت في شارع الدامراك ومحل الجبن وتناول الغداء في مطعم بيتزا توجهنا نحو ساحة الدام سكوير

بعض العروض الموجودة في ساحة الدام


مقاطع فيديو للساحة أدناه







لقطة بانورامية لساحة الدام 1-2

لقطة بانورامية لساحة الدام 2-2


بعد قضاء بعض الوقت في ساحة الدام ، قررنا الانطلاق مع أحد الشوارع الممتدة منها لما استشفينا من حيوية الشارع وحركة السيّاح والمشاة فيه وهذا الشارع هو شارع الدام - دام سترات

لقطة من شارع الدام سترات

وبعد جولة قصيرة في ذلك الشارع والتفافاً ببعض الممرات مررنا عبر هذا الجسر الصغير فوق هذه القناة ، لاحظت أن القنوات تتخلل هذه العاصمة الجميلة فما تكاد تسير قليلاً إلا وتعتلي أحد الجسور التي تعبر بك من فوق قناة ، وهي فرصة مناسبة للالتقاط بعضاً من الصور التي تميز هذه المدينة

وكما هو الحال في اوروبا تكثر أنواع التوت وبأسعار طيبة

أحد محلات الايس كريم التي علقت في ذاكرتنا ،وهو محل يقدم الايسكريم والوافل بالنيوتيللا

لقطة لأحد القنوات التي مررنا إلى جوارها

بعد جولتنا القصيرة في المدينة وبين القنوات المتتالية قررنا التوجه للمرفأ كي نبدأ رحلتنا مع العبارة

وكما أسلفت ، كان شراء تذكرة العبارة من محل تور اند تيكت فيه شيء من مضيعة لوقتنا في الوصول إلى المكان الخاص برحلات العبارات التابعة لذلك المكتب فكل مرفأ مستقل بعباراته

بعد الوصول إلى المرفأ الصحيح التابع لمكتب ترو آند تيكت بعد أكثر من محاولة للاستعلام عن موقعهم وصلنا آخيراً إلى مكانهم الصحيح لنبدأ جولة العبارة في ربوع أمستردام.

هذا المبنى الأسود على اليمين اسمه Overhoeks  وهو المقر السابق لشركة شل للزيوت ، تم بناءه عام 1913 ولكن في عام 2003 انتقلت شركة شل لمبنى آخر لايبعد عنه كثيراً ، وهذا المبنى شاغر الوقت الحالي غير أن الدور الأرضي يضم متحفاً وتقام فيه بعض المعارض الموسمية. بالنسبة للمبنى الأبيض يسار فهو معرض ومتحف الأفلام وهو يعرض الأفلام الهولندية وغير الهولندية ويعتبر مبنى الأرشيف المرئي في المدينة ، اسم المبنى Eye Film Institute .


أثناء ابحار العبارة مررنا بهذا المبنى الذي على شكل مقدمة بارجة ويعرف باسم (نيمو) أو المركز الوطني للعلوم والتكنلوجيا (NEMO) ، ويعتبر أكبر مركز علمي في هولندا. وهو من تصميم المعماري رينزو بيانو الذي استوحى شكل المشروع من شكل اليخوت والقوارب، تم تدشينه عام 1997 . ويتألف من خمس طوابق .

واصلت العبارة إبحارها في ثنايا المدينة بين المباني متخللة القنوات المائية العديدة

لقطة من العبارة ، كانت الأمطار تتهاطل على مركبنا بين فينة وأخرى

بعد الانتهاء من جولتنا داخل العبارة توجهنا عبر الترام الى ساحة ليدز

كانت ساحة صغيرة يتفرع منها شارعان صغيران حيويان الأول متنوع بالمتاجر والمطاعم والمقاهي والآخر مجموعة من مطاعم الستيك والبيتزا وهنا على رأس الساحة توجد هذه المقاهي والجلسات كما في الصورة أعلاه

لقطة من الشارع الرئيسي الذي يصل إلى ساحة ليدز

لقطة من الساحة ويظهر الشارع الآخر الذي يتقاطع معها ويتواجد عليه بعض المطاعم المتخصصة بالستيك والبيتزا

تشتهر أمستردام بالبطاطا وهي تقدم بحجم كبير ويقبل عليها الناس هناك ، وتضاف اليها بعض الصلصات المختلفة تبعاً لرغبة الزبون

بعد قضاء بعض الوقت في ساحة ليدز انطلقنا سيراً حتى وصلنا إلى حديقة فوندل وهي حديقة جميلة ومترامية الأطراف ، ويمكن السير اليها من ساحة ليدز لمسافة 5 دقائق تقريباً

لقطات من داخل حديقة فوندل بارك

لقطات من داخل حديقة فوندل بارك

لقطات من داخل حديقة فوندل بارك

لقطات من داخل حديقة فوندل بارك

حديقة فوندل

بعد قضاء بعض الوقت في حديقة فوندل بارك عدنا راجلين إلى ساحة ليدز التي وصلنا اليها من قبل لقضاء بعض الوقت والتبضع من بعض المحلات . ثم بعد ذلك عدنا مع الترام إلى الفندق كي نستعد لليوم التالي والذي سيحفل بالعديد من المناشط السياحية

في صباح اليوم التالي ، والذي كان ماطراً كذلك ، لم ننس اخذ المظلة من الفندق وتوجهنا تلقاء ساحة الدام وبعدها سننطلق إلى جولات القرى السياحية ظهر هذا اليوم بإذن الله وتحديداً الثانية عشر ظهراً.

بعد وصولنا لساحة الدام ، توجهنا لدخول متحف مدام توسو - متحف الشمع - وطبعا هذا المتحف اصغر وأقل مستوى من ذلك الموجود في عاصمة الضباب.. وهنا في الصورة أعلاه ، لافتة لأسعار الدخول للمتحف ، قطعنا تذكرتين ودخلنا للمتحف.

لقطات متفرقة من جولتنا داخل المتحف صباح ذلك اليوم

لقطات متفرقة من جولتنا داخل المتحف صباح ذلك اليوم

تمثال من الشمع لـ ( آن فرانك ) وهي كاتبة ألمانية وواحدة من أكثر ضحايا الهولوكوست شهرة  ، وتعد مذكرتها عن الحرب "مذكرات فتاة صغيرة" مصدراً للعديد من المسرحيات والأفلام، وُلِدَت في مدينة فرانكفورت بجمهورية فايمار الألمانية وعاشت معظم حياتها بامستردام في هولندا ، ويعتبر المنزل الذي اختبأت فيه وكتبت فيه مذكراتها من ضمن المزارات السياحية مزاراً سياحياً في أمستردام.

لقطات متفرقة من جولتنا داخل المتحف صباح ذلك اليوم

مجسم من الشمع لـ بريس بريندان بروسنان وهو ممثل ومنتج إيرلندي يحمل الجنسية الأمريكية، ويُعرف جيداً بتجسيد دور العميل السري جيمس بوند في أربعة أفلام وهي العين الذهبية و الغد لا يموت و العالم ليس كافياً و مت في يوم آخر

شارلي شابلن، اضحك الملايين دون أن أن ينطق أو يسخر من أحد


اوبرا وينفري

الممثل الأمريكي جين هاكمان ، حاز على جائزة الأوسكار والقولدن قلوب

سبايدر مان


إطلالة على ساحة الدام من متحف مداد توسو

لقطة أخرى من ساحة الدام ويظهر فيها شارع الدامراك

الرسام الأسباني المثير للجدل - سلفادور دالي (توفي عام 1989 ) وإلى اليسار آينشتاين

الرسامان بيكاسو ( الجالس يمين ) ورامبرانت (الواقف يسار)

آينشتاين

الفنان الهولندي فان قوخ
هناك العديد من الصور والشخصيات لم اضعها في تقريري للاختصار..

بعد جولتنا داخل المتحف والمرور بقسم الهدايا والتذكارات خرجنا نحو ساحة الدام ، لنتوجه بعدئذٍ إلى مكتب تور آند تيكت حيث سيكون لنا جولة سياحية هذا اليوم لزيارة القرى الثلاث..

ومروراً مع شارع الدام انعطفنا للممر المحاذي له من الخلف وهو ممر لايقل حيوية عنه حيث تتحاذى المحال المختلفة على جانبيه (إلى اليسار من شارع الدام في الصورة أعلاه).


هذا هو اسم الممر الواقع خلف شارع الدامراك، نيو وينديك، ليس بذلك الاتساع، الممر حيوي للغاية وأحيانا يكتظ بزحام المشاة لما فيه من تعدد المحال المتنوعة والمطاعم والمقاهي المختلفة ومحلات الحلويات والهدايا والاكسسوارات والملابس

هنا محل  آيس بيكري ، للآيس كريم والوافل والفطائر من نوتيللا ومن المحال الطيبة في العاصمة الهولندية امستردام

كعك هولندي شبيه ببلح الشام لكنه أطول 

بعد جولة قصيرة عبر ذلك الممر ، توجهنا نحو مكتب الرحلات السياحية حيث دنت الساعة من الثانية عشر ظهراً والمكتب ليس عنا ببعيد، ومن هناك سيتم إرشادنا على مكان الحافلة التي ستقلنا لجولاتنا السياحية لهذا اليوم

انطلقت بنا الحافلة خارج امستردام ، وبعد فترة من الوقت وصلنا إلى أولى القرى التي سنزورها وهي قرية الطواحين ( Zaanse Schans زانسي تشانس)

توقفت الحافلة في المواقف المخصصة لها وبدأنا بجولة المشي نحو الطواحين

كان منظر الطبيعة من حولنا خلاباً زانه منظر الطواحين من خلفه وكأنها لوحة بديعة فسبحان الله المبدع الخلاق

لقطة بانورامية للمكان في قرية الطواحين

لقطة بانورامية أخرى أشمل  ويظهر فيها البحر ومن خلفه الطواحين

لقطة بانورامية أخرى وتظهر فيها طاحونتان

جدول رقراق يتخلل المسطحات الخضراء

وهنا لوحة تشير إلى أحد محلات الأجبان التي تشتهر بها هذه البلاد

لقطة من داخل محل ومعمل  الأجبان

واصلنا السير باتجاه الطواحين، وقد كانت هناك طاحونه تم تخصيص زيارتها لفريقنا السياحي للدخول اليها والاستماع لشرح عن طريقة عملها، دخول الطواحين برسوم ولكن طاحونتنا هنا مشمولة في رسوم الرحلة.

لقطة من داخل إحدى الطواحين

فريقنا السياحي يستمع إلى شرح عن الطاحونة وتاريخها وطريقة عملها

لقطة لإحدى الطواحين من الخارج

أحد المسارات المؤدية للطواحين

وهنا قبل الرجوع لحافلتنا تأهباً لزيارة مكان آخر مررنا بمحل لبيع الهدايا والاكسسوارات المحلية  حيث تظهر بائعة بالزي الهولندي التقليدي

انطلقت بنا الحافلة عبر المروج الخضراء متجهين إلى القرية الثانية وهي قرية ماركين التي تشتهر بالمنحوتات الخشبية من الأحذية وغيرها

عند الوصول الى قرية ماركن توجهنا داخل معمل صنع الأحذية الخشبية الذي تشتهر به القرية

لقطات من داخل محل الأحذية الخشبية

الحرفي في المعمل يقوم بإعطاء شرح عملي للزوار عن طريقة صنع الأحذية الخشبية

هذه بعض الأخشاب التي يتم تحويلها إلى أحذية خشبية في قرية ماركين

حذاء خشبي كبير وضع للزينة إلى جوار معمل الأحذية الخشبية

بعد قضاء فترة من الوقت داخل القرية ، تبعنا المرشدة السياحية كي نستقل العبارة للتوجه إلى قرية Volendam فوليندام

صف من المراكب الراسية في قرية ماركن

بعد انطلاقنا بالعبارة تجاه قرية Volendam فوليندام  تبدت لنا ببيوتاتها المميزة الشكل ، وفي الصورة أعلاه لقطة بانورامية لقرية Volendam فوليندام  أثناء الاقتراب منها

لحظة الوصول إلى قرية Volendam فوليندام قُبيل النزول في مرفأها

بعد النزول من العبارة قمنا بجولة على الاقدام عبر الممر السياحي هذا الذي تتراص عليه المحال المختلفه اغلبها محال ملابس واكسسوارات

ثم تبعنا المرشدة السياحية نحو مصنع الأجبان كي نستمع إلى شرح مفصل عن طريقة صنع الاجبان

لقطة من داخل المحل ، حيث تقوم بتذوق الأنواع المختلفة من الأجبان التي ينتجها هذا المصنع

الحليب  المادة الأساسية التي يتم صنع الجبن منها

دمية لفتاة هولندية تقوم بتحضير الجبن

وهنا تقوم الموظفة بشرح طريقة عمل الجبن داخل المصنع

مصنع الجبن في فوليندام  من الخارج بعد مغادرته

وكان لابد من التجوال في ممرات هذه القرية السياحية

وفي أحد المطاعم المشرفة على المرفأ تتوافر جملة من المأكولات البحرية

فطائر البان كيك  الصغيرة من الفطائر الرائجة في هولندا

بعد تناول الغداء وقضاء وقت حر في التجوال داخل القرية توجهنا إلى متحف فوليندام والذي يستعرض نمط الحياة السائد في القرية

السياح قد أخذوا أماكنهم في الصف استعداداً للدخول إلى متحف فوليندام

وهنا لقطات متفرقة من داخل متحف فوليندام



بعد العودة من الرحلة بنهاية اليوم كانت لنا زيارة لسوق الزهور العائم Floating Flower Market الذي اتخذ موقعه على أحد قنوات المدينة

لقطات من سوق الزهور العائم


في اليوم التالي ، خصصنا رحلة ذلك اليوم إلى قرية غيثهورن الجميلة وهي قرية  تبعد حوالي 120 كلم عن العاصمة الهولندية أمستردام ، تميزها قنواتها المائية التي تتخللها حيث يتم الانتقال داخل القرية عبر بالمراكب
هناك نوعان من المراكب الخاص والجماعي ، والأفضل في حال المطر الذهاب مع المركب الجماعي ، حيث يأخذك القارب الجماعي في جولة داخل القنوات في القرية ثم يتجه للبحيرة ويخترق بعض القنوات التي تحيط بها الأعشاب من كل جهة ثم يعود مرة أخرى عبر القنوات داخل القرية  متجهاً لمرفأه حيث كانت بداية انطلاقه.
صور متنوعة من رحلتنا ذلك اليوم إلى قرية غيثهورن ،  فضلت أن أخصص لها تقريراً مستقلاً في وقت لاحق بإذن الله.

بعد زيارة غيثهورن ، قمنا بزيارة قرية وولفيغا وهي على الطريق المتجه للشمال الهولندي حيث مدينة Leeuwarden حيث كانت لنا جولة في قلب المدينة التي بدت هادية للغاية ، وهي ليست من المدن السياحية ، يوجد المقر الرئيسي لشركة أجبان فريكو هنا.



 

في اليوم التالي وبعد الخروج من الفندق قررنا الذهاب في جولة حرة داخل امستردام

وانطلاقاً من شاعر الدامراك ثم استقلال الترام توجهنا إلى سوق البيرت الشعبي وهو شارع طويل نسبياً يعرض فيه الباعة منتجاتهم وغيرها

لقطة من شارع الدامراك الجيوي أهم الشوارع السياحية في العاصمة الهولندية أمستردام

كان لنا توقف هنا لتناول الأفطار قبل مواصلة الجولة نحو سوق شارع البيرت

بعد أخذ الترام المنطلق من شارع الدمراك ، وبضع توقفات وصلنا إلى شارع البيرت حيث السوق الشعبي المقام فيه

لقطات متفرقة من الشارع أثناء جولتنا ذلك الصباح


العصائر الطازجة، ذكرني هذا الكشك بأكشاك العصير المنتشرة في برشلونة

الأحذية والأقمشة

الأجبان

وهنا على رأس الشارع يوجد محل لبيع اللحوم والمنتجات العربية والاسلامية

والوافل الهولندي ولكن هنا في أحد الاكشاك التي مررنا بها يتم تحضيره طازجاً امامك

البائع يقوم بكبس الوافل

وهذا شكله في النهاية بحجم كبير للغاية وطري ولك الخيار في أن يضيف البائع داخله الكراميل او الشوكولاتة

نواصل الجولة في شارع البيرت

الملابس والجلديات المختلفة

كشك للخبز في الشارع كذلك

بعد جولتنا في سوق البيرت وخروجنا منه عبر طرفه الآخر ، توجهنا في جولة داخل المدينة على الأقدام

مروراً بهذه النافورة في إحدى الحدائق العامة

ووصولاً إلى ساحة رامبرانت وهي ساحة تنطلق منها عدة شوارع حيوية

بعد فترة من السير وصلنا إلى شارع كالفر وهو شارع حيوي ويعج بالمشاة والسياح ويمتليء بالمحال المختلفة

يعتبر شارع كالفرKalver من الشوارع الأكثر حيوية في العاصمة الهولندية امستردام، وقد استمد هذا الشارع تسميته من سوق قديم اسمه سوق كالفر كان يقام في هذا المكان حتى القرن السابع عشر. يُنظر لهذا الشارع على انه من شوارع التسوق الأكثر غلاءاً في هولندا حيث وصلت قيمة أيجار المتر مربع عام 2007 2200 يورو ( حوالي 10000 ريال سعودي) 



محل ليونيداس محل شوكولاته منتشر في بلجيكا ووجدنا له فرعاً هنا وهو من المحال المميزة للشوكولاتة ، انصحكم بزيارته حتى وإن لم تشتروا منه

وبنهاية الشارع قد تجد بعضاً من العارضين. قد لايكون الاستعراض حكراً على سن معين ..


(يرجى خفض الصوت)


أحد المحال الموجودة على شارع كالفر .. بعد نهاية جولتنا في شارع كالفر والاستمرار فيه وجدنا أنفسنا قد وصلنا إلى ..

ساحة الدام !

ثم توجهنا عبر الشارع الحيوي - نيو وينديك -الذي يقع خلف الدامراك والذي تحدثت عنه مسبقاً في التقرير

فرع لمخابز سيميت سراي التركية على الشارع

وفرع لآيس كريم ( آيس باكيري أو مخبز الآيس كريم)

كما يوجد مطعم تركي على ذات الشارع

من الماتع تأمل القنوات المائية ومشاهدة المراكب العائمة على اختلافها 

توجهنا للفندق للراحة ، ثم خرجنا إلى ساحة ليدز لتناول الغداء ، وعلى الرغم من وجود العديد من مطاعم الستيك هنا إلا أننا فضلنا أن يكون الغداء على الطريقة الايطالية

بعد تناول الغداء توجهنا إلى شارع الماركات ولكن يبدو أنه في طور التحسين

أعمال اعادة الرصف والسفلته على قدم وساق ولكن هذا لم يمنع أحداً من المحلات في أن يشرع أبوابه

لقطة من شارع بيتر هوفسترات.. 
بعد جولتنا بنهاية ذلك اليوم قررنا العودة للفندق بعد نهار حافل من الأنشطة السياحية كانت في غالبها مشياً على الأقدام..


في صباح اليوم التالي وهو يوم المغادرة من هذه المدينة الأنيسة قررنا التوجه إلى ساحة المتحف : متحف ريجيكس Rijksmuseum ، المنطقة جميلة وحيوية ويتواجد بها العديد من السياح ، كما توجد هذه العبارة التي تشكل اسم امستردام قبالة المتحف، الكثير يقصدون هذا المكان للتصوير إلى جوارها

بعض الأشكال والمجسمات التي تقع قبالة المتحف

بركة تقع قبالة المتحف

لقطة أخرى لبركة المياه ومن خلفها يظهرالمتحف

لقطة بانورامية لمنطقة المتحف

قبيل التوجه للفندق للراحة ، تأهباً للتوجه إلى مطار أمستردام مررنا بهذا الغاليري التجاري

اسم المركز - ماقنا بلازا - 



قُبيل العودة للفندق قررنا زيارة منزل آن فرانك ، بعد وصولنا للمكان وجدنا جموع الزوار كثيفة للغاية ، وحيث أننا مرتبطين برحلتنا هذا اليوم ومغادرتنا لأمستردام فقد قررنا مشاهدته من الخارج


منزل آن فرانك التي كتبت فيه مذكراتها ( سبقت الاشارة إليها في معرض الحديث عن متحف مدام توسو)

وقبل أن نودع أمستردام
لابد أن نودع ساحة الدام
التي مافتئت تزرع البهجة في نفوس زوار هذه المدينة الجميلة

محلين من أشهر محال تحضير البطاطس الهولندية التقليدية 

كان لابد من توجهنا  للفندق ثم لمحطة القطارات حيث سننتقل من الفندق إلى المطار عبر محطة قطارات امستردام والمدة كانت حوالي ربع ساعة، وفي الصورة أعلاه محطة قطارات أمستردام المركزية Amsterdam Central

عند الوصول لمطار أمستردام (سخيبولSchiphol ) أعجبت كثيراً بمدى التطور الرائع الذي يحظى به المطار مقارنة بالمطارات الاوروبية الأخرى ، حيث تقوم أنت  باستخدام الأجهزة الموجودة بتمرير تذكرتك وادخال بياناتك ليتم طباعة البوردنغ وبعدها تقوم أنت بنفسك بوضع حقائبك داخل مكائن آلية . يمكنك سؤال الموظفين هناك فهم متواجدون بقرب الأجهزة ولايتوانوا عن مساعدتك

لقطة لساحة المطار - Schiphol

جميل مطار امستردام ، نظافة وجمال ومحلات جذابة ومقاهي وتوجد ساحة  مطاعم بنظام الخدمة الذاتية إضافة إلى بعض المحلات الأخرى مثل برجر كنغ وسبارو

بعد فترة من الانتظار ، أقلعت طائرتنا الساعة الثامنة مساءاً متوجهة إلى مطار بودابست ، كانت الرحلة على الطيران الملكي الهولندي KLM ، وسعر التذكرة 847 ريال للشخص ذهاب فقط ،  الطائرة صغيرة والعفش له سعر مستقل دفعناه مسبقاً غير مشمول بسعر التذكرة.

لقطة من العاصمة الهولندية أمستردام من الجو أثناء مغادرتها  ..

بعد ساعتين من الطيران ، أقبلنا على العاصمة المجرية بودابست ولتتبدى لنا أنوارها كما في الصورة أعلاه. حيث ستكون هناك قصة أخرى في مكان مختلف من أرجاء القارة الأوروبية..

 أمستردام... لقد أمضينا فيك أجمل الأوقات وأمتعها..

لا أقول وداعاً هنا ولكن أقول إلى لقاء آخر بإذن الله..


انتهى،،



(يرجى خفض الصوت)




ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق