الخميس، 19 فبراير، 2009

|| أيام الأنس في مدينة الأنس والجمال : فيينا ||

فيينا !
المدينة الأنيسة الرائعه لحد الجنون !

بدأت رحلتي الثانية الى النمسا (2005م) من خلال تفكير عابر ، لم أضع لها خطة مسبقة ، فقمت بعمل الترتيبات خلال يوم واحد فقط وجلسة واحدة لتكون رحلتي بعد التخطيط والحجوزات المؤكدة بعد شهر ونصف وهي فترة انتظاري حتى موعد الاقلاع بعد استخراج التأشيرة ، حيث استغرق استخراج التأشيرة من السفارة النمساوية اسبوعين ، حالها كحال الرحلة الأولى التي سبقتها قبل 3 اعوام ولعل اصعب مايواجه أي شخص في أي رحلة هو توزيع الايام خصوصا ان لكل مدينة اغراءاتها اضافة الى تجربتي التي كانت مختلفة تماماً عن الأولى .. حيث كانت فيها وجهات جديدة مثل لينز وقراز وكلاقينفورت ..
كانت مدة الرحلة 14 ليلة وكان نصيب العاصمة النمساوية 3 ليال ... ليلتان عند الوصول وليلة قبل العودة ..

انطلقت على الخطوط الامارتية حيث كانت الرحلة السابقة عام 2002 على القبرصية التي كانت رائعه على مستوى الاسطول الحديث باستثناء طريقة الطيارين الفضة في الاقلاع والهبوط والتعامل مع المطبات الجوية !
وكانت تجربتي على الخطوط الامارتية الثانية بعد تجربتي الاولى في السفر عليها عام 2000 الى زيوريخ واصبحت اشعر بالارتياح بالسفر عليها نظراً لما سجلته ذاكرتي من ذكرى طيبة عنها ..
جزيرة النخلة (دبي) التي التقطتها من نافذة الطائرة
اقلعت الطائرة من مطار دبي الساعة التاسعة والنصف لتستقر مدة 5 ساعات و 45 دقيقة في الأجواء مرت بسرعة ، طاقم رائع ودود لايتردد في توفير اقصى سبل الراحة للمسافرين ، اضافة الى الهدوء التام في الاقلاع والهبوط ، وقد كان الطيار ومساعده من الجنسية الاسترالية .

هنا تبدت لنا الفاتنة النمساوية " فيينا " بفستانها البهي المطرز بأجمل الحلي الطبيعية والمعمارية !

وصلنا الى مطار فيينا ، حوالي الساعة الواحدة والنصف ظهراً بتوقيت فيينا يوم 1 سبتمبر 2005 م


لحظة الوصول إلى أرض مطار فيينا وتبدو في الصورة طائرة للخطوط المصرية

وكم كانت المفاجأة ، حيث تفاجأنا بحرارة الطقس ، فالجو كان عموماً مشمس برغم وجود بعض الحواشي الصغيرة المتفرقة من السحب ! .. بعد وصولي للمطار .. حصل لي موقف طريف ومحرج في آن واحد ..فعند قيامي بفتح حقيبة السفر في المطار اخذ احد المفتشين بسؤالي عن بودرة غريبة تناثرت في الشنطة ، فصعقت لما رأيت في حقيبتي ! مما حدا بي ان انخل الشنطة لاجد بودرة الجسم التي لم يحكم اغلاقها قد نفضت مافيها في الحقيبة ، فاتجهت ببصري اليه لاجده يكتم ضحكته ويقوم باغلاق الحقيبة متمنياً لي وقتاً سعيداً في فيينا .
انطلقت بعد هذا الموقف المحرج مع سائق التاكسي النمساوي الجنسية الالباني الاصل التركي المولد !!!!! حسب سرده لي في كل لحظة عن حياته ثم اخذ يتحدث عن القصر الامبراطوري الهوفبورق Hofburg وكأنه المعلم الوحيد في المدينة ! ثم سألته عن هذا الجو حار فقال لي ( الاسبوع هذا اسبوع غير اعتيادي ومتميز في فيينا ) وقد بدا فرحاً بهذا الجو الحار، كان احساسي بالوصول الى النمسا بعد تجربة سابقة لايوصف ، اخذت استرجع شريط الذكريات السابقة التي قضيتها فيها لدرجة انني شعرت باني كنت في حلم جميل قد عدت اليه مرة اخرى المترو – الترامات – اسماء بعض الشوارع – لازالت عالقة في ذاكرتي ، بل اسماء كثير من الفنادق ، كنت اتذكر شارع الرينق ( Ring strasse) نهر الدانوب – حديقة فوتيف - فندق ريجينا - ساحة ستيفانز – شارع ماريا هفلر – حديقة الدانوب - كنت اتذكر الاماكن الحيوية واماكن الحركة والصخب الاولى بعيدا عن الاماكن الرتيبة كالقصور والمتاحف وغيرها .

وصلت الى الفندق الصغير الذي سيكون محط إقامتي لليلتين الأول في فيينا وأسمه Rosen Widen .. يقع هذا الفندق داخل منطقة سكنية هادئة بجوار محطة Suiditrol Platz ، بجوار محطة القطار الجنوبية Sud Bahnhof.. انطلقت الى الفندق كي ارتاح بعض الوقت لأبدأ بعدئذٍ أولى جولاتي .. وبعد قضاء ساعة من الراحة في الفندق ، اتجهت الى محطة Suiditrol Platz التي تبعد 300 متر فقط عن الفندق لتكون وجهتي الأولى: ساحة ستيفانز لقضاء بعض الوقت وتناول طعام الغداء .
وصلت للفندق Rosen Wieden والذي كان مصنف فندق 3 نجمات .. كانت اسعار الفنادق لشهر سبتمبر ذلك العام في فيينا قد وصلت الى اعلى مستوياتها .. خصوصا ان فيينا قد شهدت فيه مؤتمراً دولياً ، جعل من الصعوبة بمكان الحصول على فندق حسب الرغبة ذلك الوقت ، قد كان سعر هذا الفندق حوالي 540 ريال للغرفة المزدوجة بالافطار ( رغم انه 3 نجوم !) .

الفندق كما اسلفت يقع على بعد 300 متر فقط من محطة المترو U1 عند نقطة SUIDITROLER PLATZ ويقع الفندق على تقاطع اربعة شوارع ضيقة داخل منطقة هادئة من فيينا وليس ببعيد عن قصر البلفيدير ، كما تتواجد عند محطة المترو القريبة منه سوبرماركت ومطعم وبعض المقاهي الصغيرة ، الفندق يحوي اثاثاً خشبياً انيقاً وكافيتيريا ـ إضافة إلى وجود استراحة صغيرة مفتوحة من الاعلى وموقعه جيد جداً .

لقطة من داخل المترو
انطلقت الى محطة المترو القريبة Suiditrol Platz لاستقل المترو ، وبعد 3 توقفات نزلت في محطة ستيفانز بلاتز (ساحة ستيفانز) أشهر معالم فيينا السياحية القديمة حيث قضيت فترة من الوقت وتناول الغداء هناك .

--------------------
عادة ما تكون أهم منطقة يتعين على السائح لأي مدينة زيارتها قلب المدينة ، وهي منطقة السياح Tourist Area وهي اما ان تكون شارعاً تجارياً كبيراً يقع في قلب المدينة أو ساحة عامة أو ... الإثنين معاً

فحين زيارتك لمدينة فيينا فأهم الأماكن التي يتعين عليك البدء بزيارتك لها هي ساحة ستيفانز ، والتي هي قلب فيينا القديمة حيث تجد المنطقة التي بدأت فيها فيينا منذ نشؤها ولعل المباني القديمة والقصور الأثرية التي اصبح بعضها فنادق او متاحف او دور للأوبرا او كنائسهم القديمة اصبحت من السمات التاريخية للمدينة ، لتتمازج تلك الأشياء مع المقاهي العصرية ومحلات الملابس والشوارع القديمة التي اصبحت تزدان بالمحلات الحديثة المختلفة من مطاعم واكشاك لبيع التحف والهدايا والآيس كريم ومحلات الملابس والساعات والعطورات ومحلات الشوكولاته وغيرها من المحال الأخرى ، لتجد الحركة والصخب وجملة السياح بتواجد العارضين والمهرجين وبعض الشخصيات التنكرية










كما أنك ستصادف بعض الأشخاص الذي يرمقونك بأيديهم بعض النشرات الدعائية لعلك تحضر عرضاً للأوبرا ويصل الأمر احياناً الى الاستجداء . من هنا تظهر ساحة ستيفانز كأبرز الأماكن السياحية في فيينا التي يتعين عليك زيارتها في المدينة القديمة ، وبمجرد زيارتك لساحة ستيفانز فثق انك رأيت نصف مدينة فيينا في طلعة واحدة ، وقد سميت ساحة ستيفانز بهذا الإسم نسبة إلى كاتدرائية ستيفانز .

اثناء وجودي في أحد الاستراحات على شارع المشاة رأيت هذه الطفلة الوديعة واستأذنت والدتها في التقاط صورة لها

قررت المشي من ساحة ستيفانز جنوباً الى شارع Ringstrasse ، هنا على هذا الشارع تقع دار الأوبرا والتي بنيت مابين عامي 1861-1869


وفي هذه المنطقة تقع محطة المترو" U2 "Schottentor دار الأوبرا الشهيرة في فييناالى يسارك تقع حديقة VOTIV التي استمدت اسمها من Votiv Church المجاورة لها ( يسار الصورة ) تقع هنا حديقة VOTIV ويبدو في الصورة فندق Regina الواقع على شارع " روزفلت بلاتز" Rooseveltplatz حيث بني عام 1877 ويقع في حي الجامعة ، حيث كانت اشترته احد الاسر الاستقراطية : من قبل "Georg Kremslehner " عام 1896 والفندق قديم جدا برغم التجديدات المتوالية التي طرأت عليه وقد كان الجميل فيه حسب تجربتي السابقة بالسكن فيه وقوعه في منطقة " الرينق" الحيوية ، وليصبح من اشهر فنادق فيينا القديمة


تتميز محطة المترو " U2 "Schottentor الواقعه على شارع Ringstrasse بوجود بعض المحلات الصغيرة( تحت الارض ) اشبه بسوق تجاري

وبعد جولة قصيرة في منطقة Schottentor قررت العودة مرة اخرى لساحة ستيفانز - ثم شارع الكارنتر تمهيداً للانطلاق بالمترو من المحطة الواقعة عليه وذلك لاستغلال ماتبقى من نهار ذلك اليوم في مكان آخر من العاصمة الفاتنة .
السلالم الكهربائية في شارع الكارنتنر التي تؤدي بك الى المترو
--------------------------

بعد قضاء وقت ليس بالقصير في المدينة القديمة انطلقت الى مدينة براتر الترفيهية حيث العجلة العملاقة التي ترتفع بك 65 متراً عن الأرض والتي دشنت عام 1897 م



تعتبر مدينة براتر هي اقدم مدينة العاب ترفيهية في العالم وتعتبر العجلة الكبيرة Riesenrad من معالم فيينا الشهيرة وهي عبارة عن اكواخ صغيرة تتسع لأكثر من 10 اشخاص تكون واقفاً فيها على قدميك وتشاهد المدينة من اعلى لتخرج بعد نزولك منها من خلال محل تحف وهدايا قبل خروجك لساحة الملاهي
والتذكرة للشخص بسعر 7 يورو ونصف وتتضمن المدينة العديد من الألعاب الأخرى مثل قطار الموت وقطار المغارة Grottenbahn وبيت الاشباح والكراسي العمودية Spaceshot التي تصعد الى ارتفاع عالي وتنزل فجأة لعدة مرات وعجلة اخرى اصغر من العجلة الكبيرة واسمها Blumenrad ، إضافة إلى الكثير من الألعاب المثيرة الأخرى والتي معظمها يبعث على الرعب لمن لايقوى قلبه على ركوب مثل تلك الألعاب ..

هنا الموقع الألكتروني لمدينة براتر الترفيهية http://www.prater.at


وصلنا إلى مدينة العاب براتر في عصر اليوم الأول في فيينا 1 سبتمبر 2005 م وذلك باستمرار عبورنا بالمترو عبر خط المترو الأحمر U1 حتى محطة Praterstern ..

بينما نحن في الأعلى اذا بتعرض مدينة الملاهي لحشود كبيرة .. اعصار بشري يدخل المدينة !


لم افهم مالذي يجري فقررت النزول مع اول هبوط للعجلة العملاقة ..


كانت الحشود القادمة كبيرة ومما زاد بعض الناس دهشة طريقة دخولهم الفجائي الى مدينة الألعاب ..

كان ذلك ماراثون فيينا ...في هذا الوقت .. خرجت من مدينة الملاهي لاتوجه مع قرب رحيل نهارذلك اليوم الى مكان آخر في المدينة ..

بعد العودة من ملاهي براترز ، كان المساء قد اسدل ستاره وبدأت عربات المترو والترام تكتظ بالناس ، ولعلك تلاحظ ازدحام عربات المترو التي تنطلق الى وجهات معينة شعبية في المدينة مثل ساحة ستيفانز ، حيث تتوقع ان تخلو العربة بعد نزول تلك الجموع لكن ماتلبث العربة الا وأن تمتليء بالناس ... فمثلما ان هناك جموع ستحط ركابها في تلك الساحة الشعبية .. هناك جموع اخرى ستبرحها ...


ولعل هذا يفسر ازدحام عربات المترو في بعض المحطات المتمركزة في منتصف خطوط المترو ، فهناك العديد من المناطق الحيوية التي تكتظ بها عربات المترو والترامات وخطوط القطارات الداخلية التي تنطلق من والى المطار CAT والتي يرمز لها اختصاراً اختصاراً لعبارة City Airport Train . اتجهت لساحة ستيفانز اذ ان اجمل مايمكن قضاء وقتك في المدينة هو الاندماج مع البشر والحياة المفعمة بالحركة والتي تعتبر رمزاً من رموز فيينا . إذ أن أغلب المزارات السياحية قد اوصدت ابوابها مع حلول المساء ، وقد يكون من المستحسن الذهاب للاماكن الحرة في المدينة .. تلك الأماكن التي لاتتقيد بمواعيد معينة او ساعات عمل مثل نهر الدانوب .. الا ان زيارة النهر في المساء لن تكون مثالية في هذه الحالة حيث بغروب الشمس تخبو الكثير من مظاهر الحياة حول النهر الجميل ..


شارف اليوم الأول في فيينا على طي صفحته حيث قد تملكني الاجهاد فوصولي لمطار دبي وانهاء الاجراءات والزحام الشديد هناك جعلني اصل الى محل اقامتي في دبي الساعة الثانية بعد منتصف الليل حيث لم يغلبني النعاس الا الساعة الرابعة مساءا لانهض من النوم الثامنة صباحاً استعداداً لانهاء اجراءات السكن والذهاب للمطار.. ومع رحلتي الهادئة بالطائرة ووصولي للمدينة فإني لم أتمكن من آخذ القسط الكافي من الراحة ..فلدي ليلتان لقضاءها في فيينا ويتعين علي استغلال كل دقيقة من وقتي قبل انطلاقي لمحطتي الثانية : مدينة لينز والتي اخذت فيها قسطاً كبيراً من الراحة بسبب افتقارها للعديد من المزارات السياحية.


قررت الانطلاق من ساحة ستيفانز سيراً على الأقدام لاصل الى المحطة التي تليها على خط المترو U1 ، وهي محطة شويدن بلاتز Scheweden Platz وهذا المحطة رائعه في أي وقت عزيزي القاريء فهي منطقة حيوية على تعج بالحركة والناس وتمتليء بالمقاهي ومحلات الايس كريم والمطاعم وتتواجد بها محطة الترام الى جانب المترو، وعلى ذات الشارع الموجود في تلك النقطة ساحة ممتدة على الرصيف تتواجد عليها الكراسي التي ترى فيها العديد من الناس يتجاذبون اطراف الحديث والبعض يقومون بتناول العشاء وتناول الايس كريم اضافة الى ان كثيراً ممن يقصد تلك المنطقة من السياح من اجل تناول الآيس كريم في بعض المحلات الواقعه هناك فلاتعجب اذا رأيت الحشود بالطوابير هناك في Scheweden Platz !


يمكن كالوصول على قدميك إلى ساحة Scheweden Platz بعد دقائق من السير من ساحة ستيفانز.. ففي ساحة Scheweden Platz سترى جانب آخر من جوانب الحياة في النمسا.. حيث أنك إن دققت النظر في بعض الذين يجلسون على المقاعد فستجد مختلف اطياف المجتمع النمساوي شيباً وشباباً ونساءاً ورجالاً ، اغنياء وفقراء ، مجانين واصحاء ، بعضهم تجده التحف السماء ونام على المقعد والبعض تجده يدور بغير هدى تحت تأثير ام الخبائث ، ولاشك ان البقاء في وقت متأخر من المساء امر غير محبذ لتزايد حالات الثمالى وفرصة ظهور بعض اللصوص كما حصل حينما شاهدت احدهم ينطلق شبه عارياً من الترام ليقوم مجموعه من الرجال باللحاق به ، لذلك فان العودة قبل الحادية عشرة مساءا افضل واحوط .


ومن الأشياءالتي كنت استمتع بها في منطقة شويدن بلاتز Scheweden Platz الجلوس على الكراسي وإطعام الحمائم التي تتوافد إليك من كل حدب وصوب ..علها تغنم شيئاً مما تستطعمه ، ومن المواقف الطريفة أيضاً التي حصلت لي عند وصولي للساحة أنه حينما توجهت إلى الكافيتيريا التركية وهي كشك كبير في ساحة شويدن بلاتز Scheweden Platz واقتربت من الواجهة قمت بالتقاط صورة للمحل فاذا بالفلاش يكبس بقوة لم اعهدها على وجه احد الاتراك العاملين فيه ! فاذا به ينظر الي شزراً ويرفع يده إلي صائحاً بأعلى صوته : بوليس !! بوليس !! فوتو .. فوتو !! واذا بالجميع ينظرون الينا .. مما جعلني استغرب طريقته واخذت التفت ورائي لابحث عن الشرطة الذين اخذ يصيح فيهم كي يعتقلوني بسبب تصويري للكشك، وفعلا ‘ فإني لااخفي عليكم بعض القلق الذي ساورني جراء تصرفه الغريب .. لأفاجأ بذلك البائع مرة أخرى يضحك مازحاً ! ،، تذكرت هذه الكافيتيريا منذ رحلتي الأولى للنمسا عام 2002 م ، حينما اخذ مني الجوع مأخذه واخذت انطلق ادور في ساحة المدينة علني اجد مطعما مفتوحاً ولكن في ذلك الوقت كانت الساعة قد تجاوزت الثانية عشرة بعد منتصف الليل مما جعلني افقد الامل في العثور على أي من المحلات هناك واذا بي اجد ذلك الكشك التركي مفتوحاً وتباع فيه الفلافل والشاورما والبيتزا والتي لاحظت اقبال العديد من السياح الاوروبيين عليها والتي تباع بشكل شرائح كبيرة ..


حملت طعامي وذهبت لاجلس على أحد الكراسي لأقوم باطعام الحمائم التي كانت تحوم حولي .. ونست نفسي حيث قضيت ذلك الوقت بالاستمتاع بتلك اللحظات الجميلة .



بعد قضاء بعض الوقت في تلك الساحة الصغيرة ، اتجهت لنهر الدانوب ، لاخذ نزهة قصيرة ولكن الجو كان قدا بدأ يبرد قليلاً فالتجوال مساءاً على الدانوب له طابع رومانسي مميزبرغم المحاذير التي قد تواجه السائح في الليل !




منظر للمنطقة المحاذية للدانوب : اهتزاز الصورة قد يجعلها تفوز بمسابقة الفن التجريدي !.


في صبيحة اليوم التالي وبعد الافطار قررت زيارة قصر البلفيدير والذي يمكنك الوصول اليه بالترام والتاكسي حيث لايمكنك الوصول اليه بالمترو ... انطلقت راجلاً من الفندق واخذت اسير من شارع الى شارع حتى وصلت إلى قصر البلفيدير بعد نصف ساعة من المشي ..

قصر البلفيدير Belvedere Palace


من المباني التاريخية التي يتعين عليك عدم تفويت مشاهدتها على نفسك أثناء زيارتك لفيينا "قصر البلفيدير" ,, يقع قصر البلفيدير في وسط فيينا او بالأحرى منطقة ( فيينا 3 ) ويتألف من قصرين مدموجين في قصر واحد متواجهين في سور واحد وقد صمم هذين القصرين المهندس Lukas von Hildebrandt وقد تحول القصرين لاحقاً الى متحفين جميلين ، ولعل اجمل مايشد الانظار فيه الحدائق الرائعه المنسقة ورحابة مساحة القصر فهو ضخم جداً وله مدخلين مختلفين متظاهرين وماعليك الا المشي والمشي كي تجتاز القصر من الباب الأول الى الباب الثاني ..



ومن الطريف ماستشاهده من استغلال بعض الشباب من سكان فيينا مساحة القصر الرحيبة فتراهم يمارسون رياضة الجري والهرولة. تم بناء هذا القصر في اوائل القرن الثامن عشر الميلادي كمقر للإقامة الصيفية للأمير Eugene أمير سافوي الذي الحق بالامبراطورية العثمانية هزيمة تاريخية عام 1718 .. وللأسف لايمكنك الوصول الى هذا القصر بالمترو لعدم توافر أي محطة ميترو قريبة منه لكن يمكنك الوصول اليه بالترام رقم 71 و D من محطتي الترام Schwarzenbergplatz ومحطة Sudbahnhof
بعد خروجي من قصر البلفيدير كنا نرتدي المعاطف الثقيلة تحسباً لبرودة شهر سبتمبر ، وكم لاحظت نظرات الاستغراب من العاملين في حديقة القصر فيأتي احدهم ويقول لي : الجو حار فكيف ترتدون هذه المعاطف ! وفعلا الجو حار !! والشمس ساطعة بقوة ، ، فاضطررنا لأخذ الترام والانطلاق الى محطة المترو U2 Schottentor الواقعه على شارع Ringstrasse ثم اخذنا نتجه مشياً لساحة ستيفانز التي لايمل منها زوار فيينا ، لنستقل المترو من هناك ونتجه لمحطة المترو القريبة من فندقنا كي نقوم بالتحرر من هذه الملابس الثقيلة . بعدها انطلقنا للاستمتاع بحديقة وبرج الدانوب ، ومع انك ستمشي فترة طويلة لتخترق حديقة الدانوب كي تصل الى البرج الذي يتوسط الحديقة الا انك ستستمتع بالمناظر الرائعه للنهر والمسطحات الخضراء ومشاهد الصغار والكبار الذين يقضون نزهتهم هناك ، اضافة الى البحيرات الصغيرة ومنظر البط البديع وهو يزهو في مياه تلك البرك الصغيرة .

حقيقة المشي في فيينا يعتبر متعه بحد ذاتها .. ولقد وجدت نفسي وقد خسرت بعض الكيلوغرامات وذلك حينما عدت إلى أرض الوطن .. رغم أنني قد كسرت الحمية الغذائية بعنف ، فالذي يمشي في فيينا فلن يميل بصره وذهنه عن الجماليات التي تزهو بها مدينة الانس والجمال وسيحرق مايتناوله من غذاء دون أن يشعر بالإرهاق من جراء المشي المتواصل ..


توجهت بعد ذلك إلى حديقة برج الدانوب، وبعد نزولي من المترو أخذت طريقي نزولاً نحو الحديقة ، حيث كانت هناك ساحة صغيرة يلهو فيها بعض الصبية ..



حديقة الدانوب تلائم كافة الفئات العمرية ويتوسط برج الدانوب حديقة الدانوب ، وللوصول إلى برج الدانوب فإنه سيتعين عليك السير على الأقدام حتى تصل للبرج ! الا اذا صادفت القطار الصغير الذي يتجول بك في الحديقة .

بعد سيري على الأقدام لفترة من الوقت .. وصلت لبرج الدانوب


صورة من داخل المقهى الذي في اعلى البرج والمطل على وبعض المباني القريبة من النهر حيث سترى منظر بديع لشبكة الطرق السريعه التي تتعامد على الدانوب والجلوس في هذا المكان شاعري للغاية أثناء تناول كوباً من القهوة او العصير او تذوق بعضاً من الآيس كريم ..
بعد قضاء بعض الوقت في برج الدانوب .. نزلت من البرج وتوجهت لمغادرة الحديقة مباشرة الى الفندق .. ثم قضيت حوالي الساعتين في الفندق للاستراحة ، الى ان حان موعد الغداء .. فقررت التوجه إلى شارع ماريا هيفلر Mariahilfer Strasse .



في رحلة 2002 م ، خرجت اتجول في احد شوارع فيينا وقد كنت ابحث عن افلام لكاميرتي الفوتغرافية الى ان وقفت على رأس هذا الشارع من امام احد محلات التصوير في المدينة فاعجبتني الحركة وكثرة المشاة في الشارع وكنت قد تناولت الغداء من مطعم ماك دونالدز آنذاك ..


كنت في ذلك الوقت جالساً امام المحل اطعم بعض الحمائم واقتربت من احداها وامسكت بها لأربت على رأسها فاذا احدى النساء الكبيرات في السن تصرخ وتولول ان اترك الحمامة وتشير إلى صديقتها الجالسة معها تطلب منها ان اترك الحمامة ، فتحاول تلك المرأة تهدئة العجوز المسنة وتبين لها انني كنت اداعب الحمامة حتى افلتّها ، لكني لم أعرها أي اهتمام بحكم كبر سنها .. ثم قامت تلك الفتاة الجالسة إلى جوارها بالاعتذار لي عنها قائلة أن بعض الفتيان يأتون لإيذاء الحمائم فاعتقدت انك تقوم بإيذائها . كنت لا احسد على ذلك الموقفحيث أن صياح تلك المسنة قد شد الانظار حولي ..

انتهى استرجاع بعض الذكريات


--------------------

في رحلتي هذه (2005 م ) اتجهت الى شارع ماريا هفلر وتناولت الغداء في مطعم ماكدونالدز وجلست في نفس المكان الذي جلست فيه قبل 3 اعوام ( 2002 م ) واخذت اتامل الرائحين والغادين وأتأمل الحمائم ، ثم استرجع مامضى ، واخذت اتسائل في نفسي اين تلك السيدة المسنة واين تلك الجموع التي تغيرت وجوهها ، كان الشارع على حاله قبل 3 سنوات لم يزد او ينقص منه محل سوى انني لمحت محلات HM ، اتجهت ببصري الى فندق آسترون فوجدت أن إسمه قد تغير الى NH Atterseehaus ، حيث تحولت سلسلة فنادق آسترون في النمسا الى فنادق NH .. دفعني الفضول بالسير نحو ذلك الفندق فسألت موظفة الاستقبال : ماذا جرى لفنادق آسترون ؟ فاجابتني بأن شركة الفنادق الأسبانية NH قد اشترتها وحولتها باسمها ، وفعلا لقد تغير شكل الفندق وتطورت فنادقها في أوروبا .

يعتبر فندق آسترون (حالياً NH Atterseehaus) من الفنادق المعروفة في فيينا من فئة 4 نجوم وأكثر مايميزه موقعه على ناصية شارع ماريا هفلروالذي يعتبر أحد أهم شوارع فيينا .


بعد فترة من التجوال في الشارع .. قررت ترك الشارع للتوجه الى نهر الدانوب لأغتنم ماتبقى من نهار ذلك اليوم قبيل حلول المساء ..

بعد خروجي من شارع ماريا هفلر ، قررت التنزه في المنطقة المجاورة للدانوب ، ولعل افضل نقطة واجملها هي محطة Donauinsel حيث يتوقف بك المترو الذي يمر من خلال جسر يعتلي الدانوب ، وكم هي رائعه بالفعل الإطلالة على النهر من جهتيه الشرقية والغربية ، وزاد من جمال المكان وجود المسطحات الخضراء ، إضافة الى مشاهدتك للمباني الجميلة الواقعة على ضفاف الدانوب وكذلك حيوية المنطقة لوجود العديد من المتنزهين واصحاب الدراجات الهوائية الذين يمرون بالقرب منك بسرعة خاطفة !

تجولت على ضفاف نهر الدانوب ، مروراً بالنقلهي الواقفة على ضفتيه .. ثم جلست لاحتساء القهوة في أحد المقاهي ..
صورة جانبية لنهر الدانوب


أحد المقاهي التي قضيت فيها بعض الوقت للراحة وهذا الجسر الذي يصل بين ضفتي النهر




وهنا عائلة تستمتع بوقتها داخل أحد المراكب الكهربائية في عرض الدانوب



صورة من على جسر المترو الذي يعتلي الدانوب
----------------------
الجبل Kahlenberg
من الأماكن الجميلة في فيينا الجبل Kahlenberg الذي تشرف على المدينة ، حيث يتبدى لك نهر الدانوب والخريطة الطبيعية لفيينا ، حيث سيكون من الأمثل الجلوس في المقهى الواقع في رأس الجبل وإرتشاف كوب من القهوة أو تذوق الآيس كريم مستمتعاً بالأجواء المنعشة في ذلك المكان !


إطلالة من قمة Kahlenberg على فيينا






-----------------------------
قصر الشونبرون Schonbrunn Palace

في صبيحة اليوم التالي .. استيقضت من نومي باكراً ونزلت لتناول الافطار ،، فكرت في التجول في حديقة الدانوب لكن احسست بأن التكرار سيقتل يومي ، ثم قررت الانطلاق لقصر الشونبرون ..


هنا يبدأ دخولك للقصرمن هنا وبعد ان تدخل مباشرة مع بوابة القصر تجد من على يمينك ويسارك محلات تحف ومقهى وسوبرماركت صغيرة

يعتبر قصر الشونبرون Schonbrunn Palace والمباني المجاورة له والساحات الشاسعة والمسطحات الجميلة اضافة الى حديقة الحيوانات الملحقة به من اهم المعالم الرئيسية لجمهورية النمسا وقد جاء بناءه اصلاً لمنافسة قصر وحدائق فيرسيلس Versailles في باريس في نمط البناء ( محاكاة وربما منافسة له ) الا ان الافتقار للمزيد من الموارد المالية ذلك الوقت لم يمكن القصر في منافسه قصر فيرسيليس . وفيما بعد اصبح القصر سكناً لحكام النمسا اسرة ( آل هابسبورق ) الامبراطورية .. ( لمعرفة المزيد من التفصيل عن هذه الاسرة الحاكمة يمكنك زيارة الرابط التالي ) http://www.antiquesatoz.com/habsburg/او الرابط العربي التاليhttp://www.hukam.net/family.php?fam=515#2


وقد كان الامبراطور فرانز جوزيف Franz Joseph المولود عام 1830 م والذي حكم فترة طويلة في النمسا ( 1848 – 1916 م ) قد قضى سنوات حياته الأخيرة في هذا القصر ، ثم الحق هذا القصر ضمن ملكية الدولة ،.
















إن الأهمية التاريخية التي حظي بها قصر الشونبرون اضافة الى جماله ومساحته الشاسعة والحدائق الجميلة والنوافير والمسارات المتعددة والمرتفعات والمنخفضات والبوابات الجميلة جعلته رمزاً لمدينة فيينا فلاعجب ان ترى اسم المدينة على بطاقات التذكارات مصحوباً بصورة هذا القصر العملاق ليضاف هذا القصر لاحقاً الى قائمة الموروثات الثقافية العالمية لمنظمة اليونيسكو .. يوجد في القصر شقة خاصة بالامبراطورة ماريا تيريزا ( احدى حكام النمسا ) وغرف الجلوس الخاصة بها ، وغرفة نومها .. إضافة الى قاعة الاستقبال حيث لم يسعفني الوقت لاتجول في الغرف الخاصة بالقصر لاقضي وقتي على عجل في التجول في ساحاته وحدائقة مثل Tirolian garden اضافة الى حديقة الحيوانات الملحقة بقصر الشونبرون ..






مسطحات خضراء من حولك ، السياح تجدهم اينما يممت بصرك ، حدائق وارفة ، جمال العمارة الباروكية ( الباروكية :نمط من الزخرفة التي كانت سائده في اوروبا خلال القرنين الماضيين وتعتمد على الانحناءات الناعمة والزخارف الملتوية في البناء ) ، ولعل الناظر لهذه الصور قد يأخذ فكرة عن المشوار المتعب في القصر لكن من سيتجول على قدميه في القصر فلن يشعر بالعناء والسبب متعة التجول في القصر التي لاتحدها حدود فأنت قد اقتحمت اسوار هذا القصر الامبراطوري بوجه حق فتتجول فيه بحرية تامه !

--------------
مبنى البرلمان - فيينا
تم إنشاء هذا المبنى بالاساس ليكون مبنى البرلمان الخاص بامبراطورية ال هابسبورغ ( حكام النمسا السابقين) ، وحالياً اصبح مبنى للبرلمان النمساوي ، وكما يبدو من الطراز المعماري اليوناني فقد تم تزيين المبنى ببعض التماثيل الاغريقية والرومانية لبعض الواعظين والفلاسفة .
وفي واجهة المبنى تمثال للمرأة ( أثينا Athenebrunnen) ، التي يعتبرها الاغريق في دينهم (آلهة الوعظ) .
وكان المصمم (هانسن ) قد دافع عن تصميمه هذا بقوله " أن اليونانيين القدماء كانوا أول الناس الذين عشقوا الحرية والاعتدال وهذا المجسم كان يمثل رمزا من رموزهم نحو الاعتدال لديهم .وقد تم دعم هانسن باستوديو خاص بالتصميم المعماري داخل المبنى للاستمرار في تقديم فنونه بعد تقاعده .

وهذا هو المكان الذي نشأ بعد انهيار امبراطورية آل هابسبورغ ونشوء جمهورية النمسا الألمانيةوكان نصف هذا المبنى قد تم تدميره خلال الحرب العالمية الثانية اضافة الى تخريب بعض الاعمال الفنية التي كانت بداخله والتي بدأت عملية اعادة ترميمها اليوم .
========================
معلومات عن المبنى :

تاريخ البناء : من عام 1874 الى 1884اسم المبنى : مبنى البرلمان النمساوي
تم اعادة ترميمه : من عام 1945 الى عام 1956اسم المشرف المسؤل عن اعادة ترميمة : البروفيسوران : ماكس فيلرير Max Fellerer و يوجين وورل Eugen Wörleنوع المبنى : مبنى حكومي
الموقع : شارع الرنغ Ringstraße ( من شوارع فيينا الحيوية وتصله بالترام ) وهو الشارع الذي على امتداده فندق المييدين والماريوت والراديسون ساس والحديقة العامة " شتات بارك Stadt Park” التي تبعد عنه مسافة كيلومترين تقريباً
---------------
القصر الإمبراطوري - الهوفبورغ
حكمت أسرة الهابسبورغ النمسا لأكثر من 700 سنة. كان القصر قبل سكن عائلة الهابسبورغ فيه حتى عام 1918 قلعة تعود إلى القرن 13. بعد استيلاء الهابسبورغ على الحكم وتوسيع أرجاء إمبراطوريتهم تم تحويل القلعة إلى مقر بهي. واليوم، يحتضن الهوفبورغ المقر الرسمي لرئيس الجمهورية، ومركز مؤتمرات، وعدداً لا يحصى من المجموعات الفنية.
----------------------
راتهاوس RATHAUS :
يعتبر مبنى مجلس مدينة فيينا (راتهاوس) Rathaus من اجمل المباني الموجوده في فيينا وقد صممه المهندس المعماري فريدريك شميدت (1825-1891) وقد تم تشييده خلال الفترة 1872 – 1883 ، وقد كان مبنى المجلس على النمط القوطي وبابراج مشابهه لابراج الكاتدرائيات ، وقد شهد العهد القوطي هذا النوع من البناءات في ذلك العهد .
أما اليوم ، أصبح ذلك المبنى مقر المجلس البلدي الأعلى لفيينا . هناك حوالي 2000 موظف يضمهم المبنى ، ولم يقاوم الزوار والسياح فضولهم نحو سحر هذا المبنى الجميل خاصة الغرف الكبيرة والجميلة للمجلس، والغرف الأخرى مثل غرف الاجتماعات وقاعات الاوركسترا وغيرها فتراهم يترددون على زيارته والتجول فيه عبر جولات سياحية منظمة في داخل المبنى .

يضم المجلس البلدي الأعلى من 100 عضو يتم اختيارهم كل 5 سنوات ، ومما تتمتع به هذه القاعة التي يبلغ ارتفاعها 14 متراً وجود الثريا العملاقة التي كانت ارثاً تاريخيا ً ، قطرها البالغ 5 متر واحتواءها على 213 لمبة . كما يبلغ وزنها 3200 كلج كما ان المبنى يحوي على اكبر صالة مناسبات في النمسا The Festival Hall وطولها 71 متر وعرضها 20 متر وارتفاعها 18.5 متراً .

يعتبر Arkadenhof اكبر فناء قصر في اوروبا وتوجد بالمبنى غرفة السيناتورات وهي قاعة الاجتماعات الخاصة بوزراء المدينة.
راثوس بارك = منتزة راثوس =


تم اعتماد منتزة راثوس لسكان المدينة من قبل الامبراطور فرانز جوزيف الأول وقد قام بتكليف اكبر حدائقي المدينة : الدكتور رودولف سايبيك بتصميم المنتزه ليكون فاصلاً بين المجلس وبين المباني الأخرى كالجامعة والمسرح الكبير ومبنى البرلمان وقد تم افتتاح المنتزه عام 1873 ويتكون من ( منتزهين بالأصل) القسم الشمالي الملاصق للجامعة والقسم الجنوبي الملاصق لمبنى البرلمان ويفصل بين المنتزهين الصغيرين ممر طويل يقود الى مبنى المجلس البلدي ( راثهاوس) وتقام على هذا الممر وهو ساحة صغيرة مهرجانات السينما وغيرها من الاحتفالات المتنوعة على مدار العام .

هناك جولات سياحية منظمة داخل المبنى وللراغب في ذلك الاتصال على مسؤل التنظيم : 0043152550واخذ الموعد ومكتب على هذا العنوانCity InformationFriedrich-Schmidt-Platz 1اقل عدد 10 اشخاص والحد الاعلى 50 شخصاً وعلى هذا يجب الاتصال عليهم بشهر واحد على الاقل قبل زيارتك لفيينا

-------------------

الحديقة العامة في فيينا STADT PARK



من أجمل الحدائق في فيينا وأكبرها الحديقة العامة والتي يطلق عليها STADT PARK ، ذات الأطراف المترامية .

تقع هذه الحديقة قبالة فندقي الراديسون ساس والماريوت . يقصد الكثير من السياح بل وأهل المدينة أنفسهم هذه الحديقة للتمتع بالمناظر الخلابة والجلوس فيها وتأمل البط في البحيرة الصغيرة التي تضمها الحديقة .. ويوجد في الحديقة تمثال الموسيقار النمساوي المشهور "يوهان شتراوس Johann Strauss" .

تمثال "يوهان شتراوس" معلم الحديقة العامة الأبرز

ويوجد بالحديقة محطة للمترو يمكنك التنقل عبرها إلى أي مكان في فيينا .. الحديقة العامة في فيينا فعلاً تستحق الزيارة !
ممر مائي يخترق الحديقة العامة ويمكنك في هذا المكان مشاهدة كافة الفنادق الراقية المحيطة بالحديقة
ساعة جميلة من الزهور ستراها على يمينك عند دخولك الحديقة العامة في فيينا
-------------------------

مع نهاية رحلتي التي استغرقت 14 ليلة في النمسا والعودة مرة اخرى الى فيينا من انسبروك ، استغرقت رحلة العودة من انسبروك غرباً إلى فيينا شرقاً بالقطار 5 ساعات و5 دقائق .. لنستقل بعد وصولنا إلى فيينا قطار المطار CAT الذي يمر بمحطة القطار ، ثم بالترام ،وسرت طويلاً على الأقدام حتى الساعة الثامنة مساءاً في بحثي عن ذلك الفندق . كان سكني في فندق ARTIS المصنف 4 نجوم .
وبالنسبة لي ، فإن من موقع الفندق الغير مثالي وأثاثة المتواضع رأيت أنه يستحق نجمتين بكل جدارة ! يقع هذا الفندق في منطقة نائية عن وسط فيينا على شارع RENWIG2 ، الذي لايصل اليه المترو وليس هناك شيء قريب من الفندق الا قصر البلفيديرالفندق بسيط وصغير هذا موقعه الألكترونيhttp://www.artis.at/wEnglish/index.shtml?navid=1

بعد الوصول الى الفندق والاستماع الى شرح مطول من موظف الاستقبال الذي كان في غاية الود ( ربما ليعوضوا سوء موقع الفندق ) وليكسبوا المزيد من الزبائن باسلوبهم اللطيف ، صعدت الى الغرفة واسترحت حوالي ساعتين لاخرج في ساعة متأخرة من الليل واستقل الترام رقم 71 لمدة عشر دقائق حتى وصلت الى شارع الرينق ثم لأسير حوالي نصف ساعة حتى وصلت الى شارع الكارنتر
ثم قضيت بعض الوقت في جائلاً في شارع الكارتنر في جو شاعري رقيق وسط الأنوار المحال الراقية وفوانيس الشارع التي تزين شارع المشاة
لأتوجه بعدها لتناول طعام العشاء من مطعم الكباب التركي الواقع قرب محطة SCHWEDEN PLATZ للمترو ، وبعد الاسترخاء على احد المقاعد ورؤية الناس بكافة اطيافهم وامزجتهم قررت الانطلاق بالترام مرة اخرى لمدة ثلث ساعة ايضاً حتى وصلت الى محطة الترام القريبة من الفندق
في الصباح الباكر استعديت ليومي باكراً بتجيز الحقائب للعودة الى ارض الوطن ، حيث كان انطلاقي للمطار الساعة الثانية والنصف ظهراً استعداداً للرحلة بوقت كاف للعودة الى دبي ، اتجهت الى نافذة الغرفة لألقي نظرة الى الخارج على شارع Renweg2 .
إطلالة من الغرفة على شارع Renwegمن نافذة الغرفة على ذات الشارع من الجهة الاخرى
نزلت بعدها للافطار وكان المطعم في فندق Artis صغير ولم الحظ وجود للسياح الخليجيين فيه ، ثم توجهت بعدها الى ساحة ستيفنز لشراء بعض الهدايا .
خلال سيري في منطقة الجامعة في فيينا متوجهاً نحو ساحة ستيفانز ، بدأت قطرات الهتان تتسلل خلسة من جوف الغمام إلى المحيا النظر لمدينتنا الفاتنة "فيينا "حيث كان الجو رائعا في الصباح الباكر ، خلاف ذلك اليوم الذي وصلت فيه الى فيينا من أرض الوطن ، حيث كانت سماء فيينا شاحبة ..
واليوم تودعني فيينا بقطرات المطر ورذاذ الوداع المتساقط من اديم السماء..
وداعاً فيينا ، يامن استقبلتيني بالشمس المشرقة .. وودعتيني بدموع الهتان !
انتهى ،،



هناك 10 تعليقات :

  1. ماشاء الله عليك يابو مشاري فعلا تستحق لقب( خبير اوروبا)...

    استمتعت بحق وانا اقرأ هذه اليوميات الجميلة والذكريات الرائعة.

    من الملاحظ ان رحلتك انفرادية وهذا مايجعل هذه الرحلة رحلة تأمل حيث ان الاماكن ستكون محفورة
    في الذاكرة ..بعكس الرحلة الجماعية او الثنائية على اقل تقدير.

    خلاصة الكلام ان شهادتي فيك مجروحة اخوي ابو مشاري

    ومبدعٌ انت الى ابعد الحدود..

    اخوك / ضمى الترحال ( ابوعبدالملك)

    ردحذف
  2. اخي الغالي عبدالملك حفظه الله ورعاه
    تشرفت بمروكم العطر على مدونتي المتواضعه
    وقد يكون للرحلات الانفرادية جو خاص حيث يكون المرء والطبيعه اثنان لاثالث لهما حيث يبوح المرء بكل مشاعره للطبيعة الخلابه بكل اريحية ودون خجل من وجود طرف ثالث يسترق السمع بين عاشق ومعشوقته

    تقبل فائق مودتي وتقديري

    ردحذف
  3. اخي الغالي عبدالملك حفظه الله ورعاه
    تشرفت بمروكم العطر على مدونتي المتواضعه
    وقد يكون للرحلات الانفرادية جو خاص حيث يكون المرء والطبيعه اثنان لاثالث لهما حيث يبوح المرء بكل مشاعره للطبيعة الخلابه بكل اريحية ودون خجل من وجود طرف ثالث يسترق السمع بين عاشق ومعشوقته

    تقبل فائق مودتي وتقديري

    ردحذف
  4. WIEN , What can I say !! :")

    اكثر مدينه استمتعت فيها وحبيتها من كل قلبي و بـ جد مااتمنى غير اني ارجع اشوفها مره ثانيه ان شاء الله :)
    تقرير اكثر من رائع والصور واليوميات استمتعت فيها كثير وعشت الوضع معاها :)

    ردحذف
  5. WIEN, What can I say !! :")

    اكثر مدينة حبيتها من كل قلبي وبـ جد مااتمنى غير اني ارجع اشوفها مره ثانيه بأذن الله :)

    تقرير اكثر من رائع ,, الصور واليوميات جميله, ارغمتني على اني اعيش الوضع معها واسترجع الذكريات الحلوه :)

    ردحذف
  6. بسبب تغيير خط الرحلة كان علينا ان نختصر يوم من ايام سالزبورج وقضاءه في فينا

    ياليت تساعدني في قضاء هذا اليوم والمشكلة ان يوم الوصول سيكون يوم الاحد
    علما بأني افضل زيارة العجلة Giant ferris wheel
    ثم قصر الشونبرون

    وكيفية قطع تذاكر المترو هل ستكون ليوم او يومين مثلاً
    ام قطع التذاكر اللي تشمل جميع وسائل المواصلات
    والعدد ٦ اشخاص كبار و صغار

    وفي اليوم التالي كيفية قطع تذاكر القطار الى سالزبورج
    مع العلم اننا نستطيع الاستفادة من اليوم التالي وهو الاثنين في بعض النشاطات
    مثل حديقة الدانوب لانها قريبة من الفندق

    اتمنى أني ما أطلت عليك
    وشكرا مقدما

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    براتر عادة تفتح طوال الاسبوع من الساعة العاشرة صباحاً حتى الحادية عشر والنصف – موسم الصيف - اقترح زيارة العجلة في المساء افضل وجعل الشونبرون في وقت الصباح أو النهار حسب وقت خروجكم من الفندق



    بالنسبة للمترو يمكن يوم او 3 ايام واذا كانت مشاوريركم متعددة والوقت محدود فاقترح قطع تذكرة مترو شاملة ل 3 ايام ويمكن الاختيار من خلال الشاشة الموضحة على الرابط التالي :

    https://lh6.googleusercontent.com/-yBaf4VhopRc/TeYs4bFWNhI/AAAAAAAARCc/T3SEQgeJeAY/mmmv.jpg

    فيظهر لك السعر المطلوب ثم تضع العملة النقدية او الورقية في الآلة

    اما وسائل المواصلات فالافضل المترو في فيينا ـ وبين المدن القطارات وحسب عدد الاشخاص فاعتقد ان هذه الطريقة للتنقل بالمترو افضل لازدحام فيينا ولتقليص تكلفة التنقلات خاصة ان السيارة العادية عادة لاتسمح بركوب اكثر من 4 اشخاص الى جانب السائق



    وبالنسبة لسالزبورج والقطارات فيكفي قطع تذكرة القطار عند الوصول للمحطة دون حجز حيث سيفيدكم مكتب التذاكر باقرب قطار سينطلق والقطارات متتابعة ولاتتوقف



    وفقكم الله في حلكم وترحالكم

    ردحذف
  8. مشكور اخي الكريم
    اليس من الافضل زيارة العجلة في النهار ليتسنى لنا رؤية المدينة و يمكننا الاستفادة من يوم الاثنين ايضا
    و ماذا عن المجمعات التجارية الاقرب لمنطقة الامم المتحدة حيث فندقنا وماذا عن الفود كارت فيها
    و مشكور مرة اخرى

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    حسب رغبتكم طبعا ،، انما اقتراحي زيارتها ليلا ان الكثير يفضلها مساءاً فقط بحيث تكون اجمل منظراً مع الأنوار .. وليتسنى زيارة بعض الاماكن التي تفتح في النهار مثل القصور التاريخية والمتاحف او الساحات التي تنشط نهاراً .. وبالنسبة للاغلاق في فيينا فالاغلاق للاسواق والمحلات التجارية يومي السبت جزئياً والأحد طول اليوم اما المناشط السياحية والترفيهية فبالطبع لاتغلق لأنها وجهة الذين هم في اجازة ..

    بالنسبة للامم المتحدة فهي تقه بالقرب من محطة u1- واسم النقطة Kaisermuhlen وهي قبل آخر محطة في الخط الأحمر الذي ينتهي بنقطة النزول alte donau وقبل محطة donau insel التي تعتلي جسر نهر الدانوب وهناك عبر المترو والخط الأحمر يوجد قرب الامم المتحدة سينما على ضفاف الدانوب ، ويمكنكم الانطلاق عبر المترو الحمر u1 حتى محطة stephans platz حيث وسط فيينا والشوارع الحيوية المهمة مثل karntner strass شارع المشاة ، وكذلك التوجه الى شارع ماريا هفلر عبر خط المترو البرتقالي u3 والتوجه من مترو ساحة ستيفاتنز الى الخط البرتالي عبر المترو والتوقف عند اي من محطة neaubugasse او zieglergasse حيث شارع ماريا هفلر ، وشارع الكارتنر وماريا هفلر من اشهر الشوارع التجارية في فيينا وعموما مدينة فيينا ليست مدينة مثالية للتسوق لمقارنتها مع الاسواق الاوربية الاخرى مثل المانيا - ميونخ وباريس وايطاليا والافضل جعل التسوق من ميونخ اذا كانت هناك نية للتسوق من الاصل

    وبالنسبة للفود كارت ( هل هي عربات البوفيهات المتنقلة ؟) ان كانت هي المقصودة فالحذر من اللحوم التي تقدم هناك مثل النقانق فهي من لحم الخنزير ، وهناك العديد من مطاعم الوجبات السريعة مثل ماكدونالدز ، ومطاعم تركية تبيع الشاورما والفلافل كالموجود في ساحة شويدن shweden platz وهي خطوات من ساحة ستيفانز على شارع عموميش رئيسي ولها ايضا محطة مترو u1 باسمها ( شويدن بلاتز)

    وفقكم الله في الحل والترحال

    ردحذف
  10. الله يعطيك العافية اخي الكريم
    اقصد بالفود كارت منطقة المطاعم في المجمعات التجارية

    ردحذف