الخميس، 7 يوليو، 2011

صيفيات


 حينما زفرت جهنّم نـَـفـَـسها الصيفي هذه الأيام
ومع ارتفاع درجات الحرارة وشدة أشعة الشمس اللافحة
بدأت أجهزة التكييف تكافح بصعوبة لمقاومة هذا اللهيب المحرق ..
وأجهزة أخرى ..  قد نالها من العناء ما الله به عليم فلم تصمد امداً طويلاً ليصيبها العطب ..

وبدأت متاجر الألكترونيات المختلفة ، تحاكيها مستودعات الهايبر ماركت في عرض بضاعتها من السلع التي قد تخفف شيئاً من سعير هذا الجو المهلك .. 

لاحظت ان متاجر الألكترونيات لازالت مستمرة في طريقتها المعهوده في تقديم عروضها على أجهزة التكييف والتي قد لايفطن كثير من المستهلكين إلى ماهية هذه العروض .. فمعظم بل مجمل اجهزة التكييف المعروضة في المتاجر طاقتها بحدود 18 الف وحدة ! ولعل هذا السبب الذي يجعل هذه المتاجر أن تقوم بإغراء الزبون بالسعر ، وتلجأ العديد من المتاجر الأخرى إلى عرض جهاز تكييف بطاقة 18 الف وحدة ، بارد فقط ، للأسف مما يجعل الزبون الواعي على إدراك بحقيقة هذه الأسعار التي تعرضها هذه المتاجر على انها أسعار مخفضة ؟!

18 الف وحدة هي طاقة اجهزة التكييف التي تعرضها متاجرنا ..

هل 18000 وحدة كافية لمداراة هذااللهيب المحرق وحرارة الطقس العالية التي نمر بها كل صيف؟ فأجوائنا بالكاد قد تخفف شيئاً من لهيبها مكيفات بطاقة 24000 وحدة ويزيد فلماذا تصر هذه المتاجر على عرض ابخس المواصفات بالأسعار التي لاتستحقها بالفعل والتي لاتقل عن الألف ريال؟

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق