الجمعة، 11 يناير، 2013

مواقف المطار .. وشركات التأجير .

بسم الله الرحمن الرحيم


يلاحظ زوار مطار الملك خالد الدولي بالرياض التحسينات والخدمات الجديدة للمسافرين من حين إلى آخر ، وفي كل مرة يزور فيها المرء المطار يلاحظ  تزايداً  لبعض المرافق .. وتحسيناً في تلك الخدمات ، وإن كان بعضها قد أتى متأخراً أو تتم برتم قد يتأخر نوعاً ما عن رتم العصرإلا وأنها تبقى ايجابيات تستحق الإشادة .. فمن الناحية الخدمية المقدمة لمرتادي المطار يلمس المسافر أو الزائر اهتماماً ببعض المرافق مثل منع التدخين واضافة خدمات جديدة كخدمات الحجز وقطع التذاكر واصدار بطاقات صعود الطائرة عبر الأجهزة  التي اضيفت مؤخراً ، بالاضافة إلى جملة المقاهي والكافيهات التي توزعت في المطار بشكل متسق ..  



 أجهزة اصدار بطاقات صعود الطائرة التي اضيفت حديثاُ

  خدمات تغليف الأمتعة في المطار 

غير أن هناك أمراً لاحظته ويلاحظه غيري حين الذهاب للمطار من حين لآخر ويعتبر في غاية الأهمية خاصة اولئك الذين يقومون بايصال او استقبال ذويهم وهو اضمحلال المواقف المخصصة للسيارات سواءاً لرحلات المغادرة أو القدوم حيث يصبح من الصعوبة بمكان أن يجد المرء موقفاً لسيارته .. وإن حالفه الحظ ووجد موقفاً شاغراً فقد يضطر لأن يقوم بتمرين جيد للمشي قبل دقائق من وصوله لسلم أو مصعد الدخول للمطار!

 صعوبة ايجاد موقف في قبو السيارات بالمطار جعل مثل هذا المنظر مألوفاً 
 
تحتاج مواقف السيارات في مطار الملك خالد لتطوير وإهتمام ، خاصة فيما يتعلق  بزيادة المساحة الاستيعابية للسيارات ، ولعل من أهم الأسباب التي أدت لازدحام تلك المواقف : شركات تأجير السيارات التي اصبحت تستهلك الكثير من مساحات المواقف لكثرة السيارات التي تصفهاهناك..

اعتقد أنه من الملائم أن يتم بحث موضوع مواقف المطار في هذا الوقت الذي تتزايد فيه حاجة الناس للسفر والانتقال.. ومن الضرورة بمكان النظر في تلك المساحات التي تستهلكها شركات التأجير ، وكمقترح ..  تحديد عدد معين من السيارات لكل شركة أو ايجاد مكان بديل لشركات التأجير غير مواقف المطار حيث تشكل تلك السيارات التي تتزايد في كل مرة عبئاً على المواقف وعلى مرتادي المطار ..



نأمل أن تنظر إدارة المطار في موضوع مواقف السيارات بالمطار وكذلك فيما يتعق بموضوع شركات التأجير كما المسافرين أو الزوار والذين يكونون في حاجة ماسة للوقوف أكثر من سيارات شركات التأجير لظروف الوصول عند توصيل أو استقبال مسافر على وجه السرعة ،، حتى لايضطر اغلب مرتادي المطار مستقبلاً إلى الوقوف العشوائي .. فحركة السفر والمسافرين هذا اليوم تختلف عمّا كان بالأمس  !

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق