الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

النوم القاتــــــل

توصلت دراسة طبية إلى أن توقف التنفس أثناء النوم  Sleep Apnea  يزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الرجال بمنتصف العمر والمسنين



http://www.aleqt.com/a/427250_119295.jpg

فقد وجد الباحثون بمشروع "دراسة صحة القلب بالنوم" أن توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم يضاعف مخاطر الإصابة بالسكتة لدى الرجال بأكثر من مرتين. وقد نشرت حصيلة الدراسة إلكترونيا في "مجلة طب التنفس والعناية المركزة".
والمعلوم أن توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم يمثل اضطرابا شائعا، حيث ينسد أو يضيق المسار التنفسي العلوي بشكل متقطع، مما يعطل النوم والتنفس خلال النوم.


وتؤكد الدراسات العلمية العالمية أن توقف التنفس خلال النوم يشكل مرضا شائعا وخطيرا وهو يصيب 5 في المائة من الأشخاص.




........................

كيف يحدث توقف التنفس؟ 

 http://www.vp.rghh.com/imgcache/up/31769.imgcache.jpg

خلال النوم تسترخي عضلات الجسم بصفة عامة، ويشمل هذا الاسترخاء عضلات مجرى الهواء العلوي، وهي العضلات التي تساعد على إبقاء مجرى التنفس مفتوحاً وتسهل حركة الهواء من وإلى الرئتين. وهذا الاسترخاء لا يؤثر عادة على سعة مجرى التنفس عند معظم الناس، إلا أن فئة معينة من الناس يكون لديهم القابلية لانسداد مجرى الهواء أثناء النوم، وقد يكون هذا الانسداد كلياً أو جزئياً. وهناك عامل وراثي يزيد من احتمال الإصابة بالمرض عند البعض. وينسد مجرى الهواء العلوي عند المصابين بشكل متكرر أثناء النوم بصورة كاملة أو جزئية، مما يؤدي إلى انقطاع التنفس، أو التنفس بشكل غير فعال الأمر الذي يؤدي إلى تقطع في النوم، وهذا التقطع بدوره يؤدي إلى زيادة النعاس أثناء النهار. ويعرف انسداد مجرى الهواء الكلي وانقطاع التنفس أثناء النوم، بانقطاع التنفس الانسدادي في حين يعرف ضيق مجرى الهواء أثناء النوم الذي لا ينتج عنه انسداداً كاملاً لمجرى الهواء بمتلازمة زيادة مقاومة مجرى الهواء العلوي. وتعتبر البدانة والشخير عوامل أساسية للإصابة بهذا المرض.


وعندما ينسد مجرى الهواء خلال النوم؛ فإن المريض لا يستطيع استنشاق الأوكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون، مما يؤدى إلى انخفاض مستوى الأوكسجين وزيارة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم، وذلك بدوره ينبه الدماغ إلى النقص في الأوكسجين والزيادة في ثاني أكسيد الكربون لكي يعيد التنفس، وذلك يؤدي إلى الاستيقاظ من النوم للحظات (ثواني)، وفي كل مرة يستيقظ فيها المريض فإن الدماغ يرسل إشارة إلى عضلات مجرى الهواء العلوي لفتح المجرى؛ حيث تستكمل عملية التنفس وعودة التنفس غالباً ما يصاحبها صدور صوت شخير عالٍ أو لهاث. وعلى الرغم من أهمية الاستيقاظ المتكرر لإعادة علمية التنفس؛ إلا أن الاستيقاظ المتكرر يمنع المريض من الحصول على القدر الكافي من النوم العميق ويؤثر على جودة النوم مما يسبب الخمول أو النعاس نهارا. 


عند تحليل النتائج وبعد التحكم في العوامل التي قد تسبب الجلطات توصل الباحثون إلى أن الإصابة بتوقف التنفس عند الرجال رفعت احتمال الإصابة بجلطات الدماغ إلى حوالي ثلاثة أضعاف. كما أن زيادة عدة مرات توقف التنفس في الساعة بوحدة واحدة يرفع احتمال الإصابة بالجلطة 6%. 

أما عند النساء فإن توقف التنفس أكثر من 25 مرة بالساعة نتج عنه زيادة مهمة في احتمال الإصابة بجلطة الدماغ. هذه الدراسة تثبت بشكل قاطع أن توقف التنفس أثناء النوم يسبب جلطات الدماغ عند الرجال والنساء.
لذلك وجب التنبيه إلى خطورة هذا المرض وضرورة تشخيصه وعلاجه بدون أي تأخير. 

والتشخيص يحتاج على إجراء تخطيط للنوم لمعرفة شدة الحالة والتأكد من وجودها ومن ثم بدء العلاج أثناء التخطيط باستخدام جهاز التنفس المساعد (السيباب) التي أظهرت الكثير من الدراسات أن استخدامه يقلل بمشيئة الله من المضاعفات القلبية ويقلل من الوفاة. 


http://s.alriyadh.com/2010/07/29/img/997283685481.jpg 
والجهاز يستخدم ليليا خلال النوم وخلال الغفوات حيث يعمل على فتح البلعوم وتوصيل الهواء إلى الرئتين. وهو جهاز صغير لا يتعدى وزنه كيلوغرام ويمكن حمله في حقيبة صغيرة والتنقل به. ويتم تثبيت قناع على الوجه ويوصل القناع بأنبوب مرتبط بجهاز التنفس المساعد. والجهاز صوته خافت ويحسن جميع أعراض المرض مثل الشخير وتقطع النوم وجفاف الحلق والصداع والرغبة في التبول ليلا وزيادة النعاس بالنهار. 
.........................
  المصــــــادر - Resources : courtesy to 
الصور Images : جريدة الرياض    alriyadh.com -  صحيفة الإقتصادية  aleqt.com     
الفيديوVedio  : قناة quietsleep4u 
المصادر  Research : مراجع متنوعة Other documentations 


هناك تعليق واحد :