الجمعة، 5 يونيو، 2015

حصاد تدويناتي السياحية 2014



بسم الله الرحمن الرحيم
وتمر الأيام مرور السحاب. هنيهات نقضيها بين ربوع الطبيعة وخضم الحياة الدائبة ..  ولعلي استرجع خلاصة تقاريري السياحية التي نشرتها لموسم 2014 ،  حيث كنت في ربوع البلاد التركية من شهر يونيو عام 2014، قمت بتدوين بعض من رحلاتي هناك في عدة تقارير .. والتي الخصها فيما يلي :
(للانتقال الى التقرير ، اضغط على العنوان)

تجربتي بالسكن في فندق إنان كاردشلر Inan Kardesler في اوزنجول 2014



كانت تجربتي لفندق في قرية أزورها للمرة الأولى نوعاً من المغامرة، لم يكن لدي خلفية مسبقة عن الفندق .. ولكن بالنظر الى آراء وانطباعات من سكنوه في موقع الحجز الشهير Booking واستعراض خارطة الفندق وسعره المعقول ، واستطلاعي لما جاوره من محلات وأماكن خدمية جعلتني استشرف فيه فندقاً مناسباً ، وقد كان كذلك ولله الحمد ، فارتياحك لمكان الاقامة في مكان ما ، هو أساس راحتك في رحلتك كلها بإذن الله تعالى.




كان التقرير الثاني في موسم رحلاتي عام 2014 ، لم اتخيل ان القرية بهذا الجمال والبهاء . بساطتها ، طبيعتها الريفية ، طيبة أهلها، هدوءها الرهيب الذي لا يتخلله سوى صوت الشلال الهادر ! ،  طرقاتها اليسيرة ومرافقها ومطاعمها ، كنت قد زرت القرية من طرابزون عبر رحلة الباصات السياحية (قروبات) التي ينضمها فندق نوفوتيل طرابزون. وبعد العودة من آيدر ، تمنيت لو أنني قضت فيها ليلتين على الأقل ، فزيارة نصف نهار لم تكن كافيه بالنسبة لي للاستمتاع بالهدوء والاستجمام فيها.





اوزنقول .. من منا لم يسمع باسم هذه القرية الجميلة المتربعة في أحضان الشمال التركي ؟ كانت تجربة جميلة لقضاء 3 ليالي حول بحيرتها البديعة ومنها كان الانطلاق الى كل من منطقة بحيرة السمك في أعالي الجبال ولمنطقة السلطان مراد في أعالي الجبال كذلك.. كانت اوزنقول تجربة جميلة ولكن لا أضن أنني سأعيد التجربة إن شاء الله ،  فقد اكتفيت وارتويت من أول نظرة اليها .






طرابزون ، عروس الشمال التركي ، كانت نقطة الانطلاق لبقية قرى وارياف الشمال التركي ..  مدينة حيّة كهذه تستحق أن تقيم فيها 3 ليالي كمقترح. إن رأيت أن الاقامة فيها مملة فيمكنك الانطلاق عبر الحافلات السياحية التي تنظمها بعض الفنادق الى القرى والأرياف المجاورة.
هذه المدينة تستحق الزيارة فمركزها الحيوي والمليء بالمحلات التجارية المختلفة والحركة الدائبة وماتحويه طرابزون من بعض المولات يشفع لها بأن يسيح السائح في ربوعها ويقيم فيها.





من الرحلات الجميلة التي انطلقنا اليها عبر الباصات السياحية من فندق نوفوتيل طرابزون .. توجه بنا الى كاتدرائية صوميللا والغابات والقرى المجاورة حيث تنساب الأنهار من حولنا ، وكان لنا استراحات في الطريق لتناول الغداء وللتبضع من محلاتهم التي تضم بعض المشغولات التركية ، وانطلقنا نشاهد المغارة البديعة التي تشتهر بها المنطقة بعد المرور على منطقة زيغانا ، ولم ننس تذوق الحلقوم التركي ، لينتهي يومنا بتناول طبق السلوتاج الشهير في آخر الرحلة ذلك اليوم في قرية همسكوي قبل العودة الى فندقنا في طرابزون.




يعتبر حسن اختيار الفندق من أهم العوامل التي تتيح لك الاستمتاع برحلتك . كان فندق الميرا الفندق الذي اخترته للاقامة في بورصة لقناعتي بجودة مستواه وموقعه المتميز وماجاوره من بعض الأماكن الجميلة التي يمكنك زيارتها مشياً  اضافة الى نوفر وسائل المواصلات من حولك وكذلك تعامل الفندق مع العديد من مندوبي الجولات السياحية في المدينة.. 




لم تكن الاقامة في قرية قوقشيدرا ضرباً من العشوائية .. فقد كان لدي سابق فكرة وتصور عن القرية .. هي القرية السكنية لمنطقة الحمامات الحراراية ( تيرمال) وكنت ارى انها ستكون نقطة مناسبة بعد بورصة وقبل العودة من بورصة لمطار اسطنبول ، كانت الاقامة في قوقشيدرا في فندق Black Bird الذي أرى مستواه متميز جداً بالمقارنة مع مستوى هذه القرية الريفية البسيطة .. ولكن وجود فندق بهذا المستوى يعتبر دافع قوي لعشاق الراحة والاستجمام ممن يسعون لاختيار مكان اقامة  فاخر يلبي تطلعاتهم .

جلنا في قوقشيدرا وعايشنا حياة اهلها ويومياتهم البسيطة وزرنا الحمامات الحرارية ( تيرمال ) المجاورة راجلين .. فالقرية ملاصقة لقرية الحمامات الحرارية تيرمال .

ومن قوقشيدرا انطلقنا لزيارة شلال سودوشن الذي تشتهر به يالوا ، ثم غادرنا البلاد التركية منهين رحلتنا تلك .



كانت زيارة هذا المطعم على شارع الاستقلال في اسطنبول من اختيار زوجتي وكان مستوى المطعم جيد واطلالته جميلة على شارع الاستقلال مباشرة ، أشهر شوارع قلب اسطنبول 
المطعم متخصص بالاكل الايطالي في قلب عاصمة الأكل التركي !
ولكنها  كانت تجربة طيبة .. مستوى المطعم والطعام لم يعجبني بقدر ما اعجبتني اطلالة المطعم على شارع الاستقلال.




تحفل اسطنبول بالعديد من المنتزهات الشاسعة المترامية الاطراف والتي تتسم بروعة التنسيق وجمال التصميم وجودة الخدمات .. من اسطنبول كانت لنا زيارة لهذا المنتزه حيث تشعر بأنك قد غادرت بعيداً  عن جو المدينة الصاخبة إلى عالم الطبيعة والارياف بينما انت لاتزال تراوح مكانك في قلب اسطنبول ..  ومن مزايا موقع المنتزه قربه من مول تجاري ( استينا بارك ).








بعد وصولنا مباشرة لمدينة بورصة ، استقلينا تاكسي . وأثناء التوجه للفندق عبر الشارع الرئيسي المؤدي لقلب بورصة لمحت هذا المحل الذي كان مميزاً باسمه .. حتى كانت له زيارة في نهاية الرحلة مع بعض الزيارات الاخرى بصحبة سائق تاكسي .. المحل متخصص بالشاي وأنواعه والحلقوم التركي والعطارة إلى جانب بعض الاكسسوارات الاخرى.. 





تحفل اسطنبول بالعديد من المجمعات التجارية المختلفة ، انها مدينة تسوق بحق ! فمولاتها الانيقة التي تتوازى مع اسواقها الشعبية العريقة تجعل منها نقطة أساسية لمن ينوي التسوق من تركيا.. هذا المجمع الفريد من أشهر مجمعات اسطنبول ، ويقع بالقرب من منتزه اميرغان كورسو، ارى أنها فرصة مناسبة لاستغلال الوقت في اسطنبول ولزيارة المكانين على التوالي .



وبهذا التقرير .. اصل لنهاية تقاريري السياحية لموسم 2014 م. كانت زيارة هذا الشلال الجميل انطلاقاً من قرية قوقشيدرا المجاورة لقرية الحمامات الحرارية (تيرمال) ، وكانت مع مغادرة قوقشيدرا الى اسطنبول (بالعبّارة) ،  كانت الفترة التي قضيناها جوار الشلال حوالي ساعة ، لم تكن كافيه طبعاً ولكننا يجب أن ننطلق الى المطار فقد حان موعد الرحيل ! المكان كان هاديء والنسمات المنعشة المضمخة بعيبر الشلال تتهادى مع نسمات الهواء ..  كانت زيارتنا للشلال  مع سائق تاكسي مسن ، وقد كان لطيفاً للغاية لدرجة تشعر أنك تتحادث مع شخص عشريني او ثلاثيني..  برأيي أن تعامل ولطف شعب أي بلد معك أيها لسائح يخلق في نفسك انطباعاً جميلاً لأن تحن لزيارة هذا البلد مرة أخرى  فمن أساس نجاح سياحة المناطق طبيعة تعامل أهلها مع السياح الذين يتركون انطباعاً لايسهل نسيانه في أذهان السياح.
 ولا أشك في أن للذكريات الجميلة حبال متينة تشدك إلى بقاع من الأرض حظيت بمرورك وزيارتك اليها آنفاً .





انتهى،

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق